أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دموية الكتاب المقدس حرب السماء والأرض --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 19















المزيد.....

دموية الكتاب المقدس حرب السماء والأرض --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 19


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 5625 - 2017 / 8 / 30 - 10:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


دموية الكتاب المقدس حرب السماء والأرض --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 19


1 و بعد هذا سمعت صوتا عظيما من جمع كثير في السماء قائلا هللويا الخلاص و المجد و الكرامة و القدرة للرب الهنا* 2 لان احكامه حق و عادلة اذ قد دان الزانية العظيمة التي افسدت الارض بزناها و انتقم لدم عبيده من يدها* 3 و قالوا ثانية هللويا و دخانها يصعد الى ابد الابدين* 4 و خر الاربعة و العشرون شيخا و الاربعة الحيوانات و سجدوا لله الجالس على العرش قائلين امين هللويا* 5 و خرج من العرش صوت قائلا سبحوا لالهنا يا جميع عبيده الخائفيه الصغار و الكبار* 6 و سمعت كصوت جمع كثير و كصوت مياه كثيرة و كصوت رعود شديدة قائلة هللويا فانه قد ملك الرب الاله القادر على كل شيء* 7 لنفرح و نتهلل و نعطه المجد لان عرس الخروف قد جاء و امراته هيات نفسها* 8 و اعطيت ان تلبس بزا نقيا بهيا لان البز هو تبررات القديسين* 9 و قال لي اكتب طوبى للمدعوين الى عشاء عرس الخروف و قال هذه هي اقوال الله الصادقة* 10 فخررت امام رجليه لاسجد له فقال لي انظر لا تفعل انا عبد معك و مع اخوتك الذين عندهم شهادة يسوع اسجد لله فان شهادة يسوع هي روح النبوة* 11 ثم رايت السماء مفتوحة و اذا فرس ابيض و الجالس عليه يدعى امينا و صادقا و بالعدل يحكم و يحارب* 12 و عيناه كلهيب نار و على راسه تيجان كثيرة و له اسم مكتوب ليس احد يعرفه الا هو* 13 و هو متسربل بثوب مغموس بدم و يدعى اسمه كلمة الله* 14 و الاجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض لابسين بزا ابيض و نقيا* 15 و من فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الامم و هو سيرعاهم بعصا من حديد و هو يدوس معصرة خمر سخط و غضب الله القادر على كل شيء* 16 و له على ثوبه و على فخذه اسم مكتوب ملك الملوك و رب الارباب* 17 و رايت ملاكا واحدا واقفا في الشمس فصرخ بصوت عظيم قائلا لجميع الطيور الطائرة في وسط السماء هلم اجتمعي الى عشاء الاله العظيم* 18 لكي تاكلي لحوم ملوك و لحوم قواد و لحوم اقوياء و لحوم خيل و الجالسين عليها و لحوم الكل حرا و عبدا صغيرا و كبيرا* 19 و رايت الوحش و ملوك الارض و اجنادهم مجتمعين ليصنعوا حربا مع الجالس على الفرس و مع جنده* 20 فقبض على الوحش و النبي الكذاب معه الصانع قدامه الايات التي بها اضل الذين قبلوا سمة الوحش و الذين سجدوا لصورته و طرح الاثنان حيين الى بحيرة النار المتقدة بالكبريت* 21 و الباقون قتلوا بسيف الجالس على الفرس الخارج من فمه و جميع الطيور شبعت من لحومهم*


التصحيح التعبيري



سمعت صوتا عظيما في السماء يقول هللويا للخلاص والمجد والكرامة والقدرة للرب إلهنا أحكامه عادلة اذ دان الزانية العظيمة التي أفسدت الأرض بزناها لينتقم لدم عبيده من يدها -- وقالوا هللويا ثانية لان دخانها صعد الى ابد الآبدين--- وخر الأربعة والعشرون شيخا والأربعة الحيوانات وسجدوا لله الجالس على العرش قائلين أمين هللويا -- وخرج من العرش صوت قائلا سبحوا لإلهنا يا عبيده الخائفين صغار وكبار --- وسمعت صوت مياه كثيرة ورعود شديدة قائلة هللويا لملك الرب الإله القادر على كل شيء لنفرح ونتهلل ونعطه المجد لان عرس الخروف قد جاء وامرأته هيأت نفسها ---واعطيت لتلبس بزا نقيا بهيا لان البز تبررات القديسين --قال لي اكتب طوبى للمدعوين الى عشاء عرس الخروف --قال هذه هي أقوال الله الصادقة فخررت أمام رجليه لأسجد له -- فقال لي لا تفعل أنا عبد معك ومع أخوتك الذين عندهم شهادة يسوع ---اسجد لله --فشهادة يسوع هي روح النبوة -- ثم فتحت السماء وإذا بفرس ابيض والجالس عليه يدعى أمينا وصادقا بالعدل يحكم ويحارب --عيناه كلهيب نار وعلى رأسه تيجان كثيرة –لا احد يعرفه اسمه إلا هو وهو متسربل بثوب مغموس بدم يدعى اسمه كلمة الله والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض لابسين بزا ابيض نقيا --- ومن فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم-- سيرعاهم بعصا من حديد ويدوس معصرة خمر سخط وغضب الله القادر على كل شيء --- على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الأرباب ---ورأيت ملاكا واحدا واقفا في الشمس يصرخ بصوت عظيم قائلا للطيور التي في السماء اجتمعي الى عشاء الإله العظيم لكي تأكلي لحوم ملوك ولحوم قواد ولحوم أقوياء ولحوم خيل والجالسين عليها ولحوم حرا وعبدا صغيرا وكبيرا --- ورأيت الوحش وملوك الأرض وأجنادهم مجتمعين ليصنعوا حربا مع الجالس على الفرس ومع جنده قبض على الوحش والنبي الكذاب الصانع قدامه الآيات التي بها أضل الذين قبلوا سمة الوحش والذين سجدوا لصورته وطرح الاثنان الى بحيرة النار المتقدة بالكبريت والباقون قتلوا بسيف الجالس على الفرس الخارج من فمه وجميع الطيور شبعت من لحومهم



الكاتب المقدس .الإنجيل --- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 19

https://www.enjeel.com/bible.php?op=read&bk=19


تعليق---


– زغروطه بالمصري –هلاهل بالعراقي--- هللويا بالعبراني --نسمعها في السماء ولا ندري ما هو سر الفرح ولما قرئنا هذا الإصحاح تبين لنا هناك انتصارات دينية حققها الرب الخروف للعبرانيين على الأرض ففرح لها من في السماوات –انتصارات أهل السماء على الأرض

إليكم الهلهولات الأربعة التي تهلل بها أهل السماء بعد سقوط بابل العظيمة

1- هلهوله بعد إدانة بابل العظيمة--هللويا للخلاص والمجد والكرامة والقدرة للرب إلهنا أحكامه عادلة اذ دان الزانية العظيمة التي أفسدت الأرض بزناها لينتقم لدم عبيده من يدها
2- هلهوله بعد حرق بابل العظيمة --وقالوا هللويا ثانية لان دخانها صعد الى ابد الآبدين
3- هلهوله لان الشعب العبراني أصبح مطمئنا -- وخر الأربعة والعشرون شيخا والأربعة الحيوانات وسجدوا لله الجالس على العرش قائلين أمين هللويا -- وخرج من العرش صوت قائلا سبحوا لإلهنا يا عبيده الخائفين صغار وكبار
4- هلهوله—على شان العريس الجديد وللمدعوين لعشاء الفرح--هللويا لملك الرب الإله القادر على كل شيء لنفرح ونتهلل ونعطه المجد لان عرس الخروف قد جاء وامرأته هيأت نفسها واعطيت لتلبس بزا نقيا بهيا لان البز تبررات القديسين --قال لي اكتب طوبى للمدعوين الى عشاء عرس الخروف --قال هذه هي أقوال الله الصادقة فخررت أمام رجليه لأسجد له


بعد ان أنهى يوحنا معانات ومخاوف العبرانيين من كابوس بابل العظيمة –توجه للقضاء على الملوك وقيادات العالم التي تقف ضد قيام دولة العبرانيين بحرب عالمية بين كتلتين كتله سماويه وكتلة أرضية

ألكتله السماوية—بقيادة الفارس كلمة الله الذي يرتدي ثوبا مكتوب عليه ملك الملوك ورب الأرباب الذي سيحكم العالم بيد من حديد ويدمر كافة معاصر الخمر

ثم فتحت السماء وإذا بفرس ابيض والجالس عليه يدعى أمينا وصادقا بالعدل يحكم ويحارب --عيناه كلهيب نار وعلى رأسه تيجان كثيرة –لا احد يعرفه اسمه إلا هو وهو متسربل بثوب مغموس بدم يدعى اسمه كلمة الله والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض لابسين بزا ابيض نقيا --- ومن فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم-- سيرعاهم بعصا من حديد ويدوس معصرة خمر سخط وغضب الله القادر على كل شيء --- على ثوبه وعلى فخذه اسم مكتوب ملك الملوك ورب الأرباب ---


الكتلة الأرضية – تشمل ملوك الأمم وقيادات الأرض والوحش والنبي الكذاب والشعوب التي تحمل سمة الوحش


ورأيت ملاكا واحدا واقفا في الشمس يصرخ بصوت عظيم قائلا للطيور التي في السماء اجتمعي الى عشاء الإله العظيم لكي تأكلي لحوم ملوك ولحوم قواد ولحوم أقوياء ولحوم خيل والجالسين عليها ولحوم حرا وعبدا صغيرا وكبيرا --- ورأيت الوحش وملوك الأرض وأجنادهم مجتمعين ليصنعوا حربا مع الجالس على الفرس ومع جنده قبض على الوحش والنبي الكذاب الصانع قدامه الآيات التي بها أضل الذين قبلوا سمة الوحش والذين سجدوا لصورته وطرح الاثنان الى بحيرة النار المتقدة بالكبريت والباقون قتلوا بسيف الجالس على الفرس الخارج من فمه وجميع الطيور شبعت من لحومهم


{وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَكُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَاراً لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ }المائدة64





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,733,855
- بابل العظيمة بين الصهاينة والأمريكان-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- ...
- بابل العظيمة والمرأة الزانية-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 1 ...
- أحقاد دينيه سماوية على العالم والمنطقة-- رؤيا يوحنا اللاهوتي ...
- رد على مقالة ديانا احمد هل تم تحريف القران الأصلي
- الأبعاد القومية لعلامات الساعة --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح ...
- التوافق السياسي بين الصهاينة واليسوعيين--رؤيا يوحنا اللاهوتي ...
- الوشم وأبعاده العقائدية في سفر الحياة (الخروف)-- رؤيا يوحنا ...
- الاغتصاب اليسوعي لعرش الله-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 12
- أهداف بني صهيون بين العبرانيين واليسوعيين --رؤيا يوحنا اللاه ...
- الهيمنة الاستعماري في تنبؤات ومذكرات يوحنا -- رؤيا يوحنا الل ...
- أفلام رعب سفر الرؤيا-- فلم ملك الهاوية --رؤيا يوحنا اللاهوتي ...
- رد على مقالة مصطفى راشد في زواج المسلمة من مسيحي أو يهودي
- وعد المسيح هو الله بتدمير سكان الأرض--رؤيا يوحنا اللاهوتي-- ...
- المسيحيون بين دم المسيح ودم الخروف --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إ ...
- دور المعابد السرية والعملاء السريون في زعزعت الشعوب --رؤيا ي ...
- الخروف المقدس بين إلوهية يسوع وشريعة التوراة--- رؤيا يوحنا ا ...
- دور المعابد السرية اللاهوتية في صناعة الله -- رؤيا يوحنا الل ...
- التجسس السياسي --يوحنا جاسوس عبراني على كنائس اليسوعيين -- ر ...
- الإبعاد السياسية من رؤيا يوحنا اللاهوتي -- رؤيا يوحنا اللاهو ...
- خرافات لاهوتية يؤمن بها اليسوعيين--رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصح ...


المزيد.....




- أزمة البنزين تطيح بخطيب الجامع الأموي في دمشق
- شاهد بالفيديو ..”من بدل دينه فاقتلوه.. الوزير مبيعرفش يتوضا ...
- القوات الإسرائيلية تهدم منزل منفذ عملية سلفيت الشاب عمر أبو ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- فيديو لأطفال يضربون "يهودا" ويقطعون رأسه في بولندا ...
- السلفيون يتحدون ويسيطرون على الزوايا .. والأوقاف تحذر من الم ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...
- رئيس وزراء سريلانكا يعتقد بأن الهجمات على الكنائس لها صلة بد ...
- رئيسة وزراء نيوزيلندا تنفي وجود صلة بين تفجيرات سريلانكا ومذ ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - دموية الكتاب المقدس حرب السماء والأرض --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 19