أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله المدني - شاهدته ولا تعرفه














المزيد.....

شاهدته ولا تعرفه


عبدالله المدني
الحوار المتمدن-العدد: 5624 - 2017 / 8 / 29 - 10:11
المحور: الادب والفن
    


هو من الفنانين الذين ترعرعوا ودخلوا عالم السينما في عهد ما بعد الملكية، وإن كان ميلاده قبل عشر سنوات تقريبًا من سقوط الملكية وتحديدًا في 15 يوليو 1942. ففي التاريخ المذكور شهد النور في مدينة الزقازيق لأسرة يعمل ربها في القطاع المصرفي.
بدأ الفنان ممتاز أباظة حياته العملية كضابط طيار بعد حصوله على بكالوريوس الطيران المدني، وظل يتدرج في الوظائف حتى صار مديرًا للملاحة الجوية بوزارة السياحة. وفي هذه الأثناء كتب الشعر وأتقن لغات أجنبية عديدة. غير أن عينه كانت مصوبة نحو السينما وأضوائها، خصوصًا وأن إبن عمه (رشدي أباظة) كان قد سبقه إليها وحقق فيها نجومية طاغية.

وبحلول عقد السبعينات من القرن العشرين حقق ممتاز مراده ودخل عالم السينما والتمثيل، لكن من سوء حظه أن ذلك تزامن مع موجة الأفلام التجارية الهابطة التي راجت مع دخول مصر عهد الانفتاح، وبالتالي فإن ما قدمه ممتاز أباظة خلال مشواره الفني القصير لم يترك أي بصمة في تاريخ السينما المصرية. فعدد أفلامه لا يتجاوز 12 فيلمًا جلها من أفلام الشباب والمغامرات الطائشة. والبون الشاسع بينه وبين ابن عمه رشدي من حيث الملامح والقسمات وخفة الظل لم يمكنه من تحقيق عشر ما حققه الأخير. أضف إلى ما سبق معاناة الرجل من صعوبة في نطق حرف الراء الذي اعتاد ان يقلبه إلى حرف اللام.
تزوج ممتاز من زميلته الفنانة سوزي خيري ورزق منها بولد، علمًا بأن سوزي خيري هي الأخرى لم تستطع أن تثبت قدراتها السينمائية، فضلت رقما هامشيا.
لعل من أهم أفلام ممتاز أباظة وأكثرها استقرارًا في أذهان الجمهور فيلم بنات في الجامعة /‏ 1971 من إخراج عاطف سالم، وفيه أدى دور الطالب الجامعي المستهتر عادل الذي يعتدي جنسيًا على زميلته أميرة (زيزي مصطفى) فتحمل منه سفاحًا، لكن عصام (نور الشريف) زميلها الآخر الذي يحبها من طرف واحد ينتقم لها بقتل عادل.
وهناك أيضا فيلم عشاق الحياة /‏1971 من إخراج حلمي حليم، وفيه يؤدي دور عصمت إبن النصاب سيف الله زاده (محمود المليجي) حيث كلاهما مفلسان بسبب ضياع ثروتهم على مراهنات الخيول فيسعى الأب للإستيلاء على ثروة تاجر الخيول وصاحب الإسطبلات إسماعيل باشا الجبالي (يوسف وهبي) من خلال التقرب منه والإدعاء بأنه من العائلات الارستقراطية وتسليط إبنه عصمت على إبنة الباشا الوحيدة منى (نادية لطفي) المغرمة بالموسيقار احمد سالم (محرم فؤاد).
وقد يوازيهما في الأهمية فيلم زوجة لخمسة رجال /‏ 1970 من إخراج سيف الدين شوكت، وفيه أسند إليه المخرج دورًا مختلفًا هو دور الطبيب النفساني لبيب عزت الذي يكلفه الضابط صلاح (عزت ابوبكر) بدراسة حالة عفاف (ماجدة) التي سببت لنفسها وغيرها مشاكل جراء زواجها المتكرر وهروبها من أزواجها، فيكتب الدكتور لبيب تقريرًا في صالحها يفيد بأنها تعاني من مشكلة نفسية سببها الرجال وحدثت لها في سنوات طفولتها.
من أفلامه الأخرى الرغبة والضياع /‏ 1973 من إخراج أحمد ضياء الدين، وفيه أدى دور مدحت خطيب المطربة فيفي (فاتن فريد) الذي تحاول المرأة اللعوب الست نوال (هياتم) إغواءه لكنها لا تنجح بسب تصدي خطيبته لها وقيامها بطردها من حفلة كانت تقيمها.
ولا يفوتنا الحديث عن فيلمه الآخر ذئاب على الطريق /‏ 1972 من اخراج كمال صلاح الدين، حيث قام فيه بدور الممثل السينمائي الثري مخلص الذي يصادق النجمة السينمائية نجوى (مريم فخرالدين) ويؤثث لها شقة فاخرة ويشتري لها سيارة لعلمه أنها تبحث عن الرجال الأثرياء ولا تبالي بغيرهم مثل سالم (صلاح قابيل) الذي يعمل معها في ستوديو ناصيبيان كسائق ويعشقها في صمت ويضع لها في غرفتها خلسة كل يوم باقة ورد مع خطابات غرامية غير موقعة. وحينما تكتشف نجوى خيانة مخلص لها تستخدم سالم كحبيب من أجل إغاظته.
كما لا تفوتنا الاشارة إلى فيلم البيوت أسرار /‏ 1971 من اخراج سيد زيادة، وفيه يظهر فناننا في دور الدكتور فوزي أحد أصدقاء السوء للمحامي الناجح ورب العائلة ممدوح فاضل (شكري سرحان) ممن يلعبون معه القمار ليليا في منزل رؤوف (عادل إمام)، الأمر الذي يخسر المحامي معه ماله وعمله واسرته وسمعته وشرف زوجته.
أما ما تبقى من أفلامه فهو: 3 فتيات مراهقات /‏ 1972، بنت بديعة/‏1972، الورطة /‏ 1972، حياة خطرة /‏ 1971، آدم والنساء /‏ 1971، والكذابين الثلاثة /‏ 1970.

نقلاً عن الأيام البحرينية
----------
رابط الموضوع + صور
http://www.alayam.com/Article/alayam-article/407071/%D8%B4%D8%A7%D9%87%D8%AF%D8%AA%D9%87-%D9%88%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81%D9%87.html#alst





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هونغ كونغ في مواجهة مشكلة الخادمات الآسيويات
- خنساء الكويت.. أمرها الحاكم بالكف عن الشعر
- غوام المنسية في بؤرة الضوء فجأة
- الزامل.. عائلة لها بصمات خالدة في أكثر من مكان ومجال
- صراع الرفاق الشيوعيين الذي لا ينتهي
- مريم شريف لن تصبح زعيمة لباكستان
- عميد الأغنية العمانية.. غنى للميغ ويوم العيد وعصر الخميس
- مهاتير يسعى للعودة إلى السلطة مجددًا
- هولمز.. «أبو النفط» لم يكن جيولوجياً!
- النمر الهندي ومنظمة «شنغهاي»
- الحمر.. رجل «التربية» في زمن البدايات الصعبة
- العلاقات الروسية اليابانية ورواسب الماضي
- استراتيجية ترامب الأفغانية.. هل ستنجح؟
- الفلبين..المكان البديل ل «داعش»!
- بكين.. هل تلجم بيونج يانج؟
- ترامب بعد مائة يوم.. ماذا تغير؟
- أساليب داعشية جديدة للتمويه والخداع
- أفغانستان.. ضحية الحرب الباردة الجديدة
- مَنْ هي سكينة يعقوبي؟
- بين الميريتوقراطية والديمقراطية


المزيد.....




- العماري:اتصلت بزعماء أحزاب لتقديم استقالة جماعية لكنني صدمت ...
- دراسات عن أعلام من الحلة في الفكر والثقافة والأدب – 5
- الشاعر والقاص أمير بولص لـ (الزمان ): مازلت أحبو والشعر يرسّ ...
- بالصور: أفريقيا في أسبوع
- قصر جاسر.. حضور فلسطين وحضارتها
- منع عرض فيلم برام الله لاتهام مخرجه بالتطبيع
- السلك الديبلوماسي الإفريقي بالرباط: بعيدون عن التصريحات -غير ...
- فيلم -الزائرة- يشارك في مهرجان أنطاليا السينمائي
- هل تشهد السعودية عودة دور السينما قريبا؟
- كتارا تستعد للنسخة الرابعة من المهرجان الأوروبي للجاز


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله المدني - شاهدته ولا تعرفه