أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - مصر بين الشرق والغرب














المزيد.....

مصر بين الشرق والغرب


عبدالجواد سيد
الحوار المتمدن-العدد: 5624 - 2017 / 8 / 29 - 06:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مصر بين الشرق والغرب
إلى وفاء الحناوى ا
بعض الحوارات تلهمنا كتابات ، هذا شئ طبيعى فى حياة الكاتب ، لكن هذا الموضوع ليس بجديد ، إنه قديم متجدد ، منذ أيام طه حسين وحتى اليوم ، إلى من تنتمى مصر ، إلى الشرق أم الغرب ، أم لها أصولها االفرعونية الخاصة؟
مازلت فكرة الهوية المصرية الخاصة ، والمركز المصرى الخاص ، تعصف بأذهان كثير من النخب المصرية حتى اليوم ، حتى أن بعضهم قد تصور أن ثورة يناير كانت مشروع كبير لإنتاج مشروع حضارى مصرى خاص يساهم فى قيادة العالم ومزاحمة باقى الحضارات الكبرى ، لكن مؤامرات الأعداء قد أجهضتها ، وكأن العالم مازال فى حاجة إلى نمط خاص جديد من الحضارة ، الفكرة الفرعونية ، مجرد ذكريات رومانسية ، ماتت مع العالم القديم
مصر اليوم ، مصر الحقيقة ، هى مصر الصراع بين الشرق والغرب ، بين حوالى ألف سنة من الحضارة اليونانية الرومانية بدأت مع غزو الإسكندر للمنطقة سنة 323ق.م ، وإنتهت بغزو عمرو بن العاص لها سنة 641م ، حوالى ألف سنة من الحضارة اليونانية الرومانية عاشت مصر فى أحضانها ولعبت أكبر الأدوار ، من خلال مدرسة الإسكندرية القديمة ومن خلال الكنيسة القبطية ، ومن خلال ميناء الإسكندرية وموقعه الإقتصادى الكبير فى قلب العالم القديم ، ثم ومن غزو عمرو بن العاص سنة 641م ، وحتى حكم محمد سنة 1805م ، حوالى ألف سنة أخرى من التاريخ ، خضعت مصر خلالها لمؤثرات الحضارة الإسلامية ، بشقيها العربى والتركى ، ولعبت فيها أكبر الأدوار أيضاً ، بجيوشها وإقتصادها وأزهرها وشعبها المتدين ، ثم ومع عصر محمد على، وتوجهاته الغربية ، بدأت رحلة الصراع بين الشرق والغرب التى نعانيها اليوم ، حوالى قرن من الزمن توج بإنتصار ثورة 1919م ومؤثراتها الغربية، والتى بدأت مصر معها رحلة تطور سريعة ومثمرة فى إتجاه الحضارة الغربية ، إنتهت مع وصول مشاكل المجتمع الرأسمالى الوليد إلى حد الأزمة المستعصية فى نهاية الأربعينات ، وكذلك قضية الإحتلال الإنجليزى ، والتى عجز النظام القديم عن التصدى لهما من داخل البرلمان ، فقامت القوى الراديكالية ، الضباط والإخوان ، بالإطاحة بالنظام القديم كلة ، بحسناته وسيئاته ، وبدأت بمصر رحلة جديدة سنة 1952 ، دفعت بها مرة أخرى إالى الشرق ومؤثراته الحضارية الإسلامية فى نهاية المطاف. وبهذا التوصيف السريع يظل الصراع فى مصر اليوم هو صراع ، بين نحو ألف سنة من الحضارة الغربية ، ونحو ألف سنة من الحضارة الإسلامية ، وبصرف النظر عن الإسهاب فى فضل أوعيوب الحضارتين أو فى الدفاع عنهما ، أو الهجوم عليهما ، المهم أن هذا هو التوصيف وهذا هو الصراع ، الحضارة الفرعونية ، ماتت مع الزمن القديم ، والإسىلامية آيلة اللسقوط ، ولامجال إلا للعودة مرة أخرى لمواصة رحلة الألف سنة التى بدأناها مع الإسكندر ونابوليون ، وبالمناسبة فأن هذا الجدل الحضارى ، أوهذا التوصيف الحضارى ، لاينطبق فقط على مصر ، بل على كل منطقة شرق المتوسط ، وحتى على كل منطقة الشرق الأوسط ،بلاإستثناء. .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أيمن كمال-ضحية جديدة لمحاكم التفتيش المصرية
- الشرق الأوسط - بين الوطن والإقليم والمصير المشترك
- الشرق الأوسط-جذور الذات البربرية
- مصر - شبح الدولة الدينية
- ماريا
- خرافة الأقصى والهيكل
- إسكندرية ثانى
- السعودية وقطر والدرس الأكبر
- جيل يناير وجنون السلطة
- التنوير الأوربى ، والتنوير الإسلامى ، والمعركة الصفرية
- جامعة الدول العربية بين الحقيقة والخيال
- مقتطفات من ترجمة كتاب المصادر الأصلية للقرآن-سان كلير تيسدال ...
- القارة العجوز والشاب ماكرون
- الهولوكوست الإيرانى بين الحقيقة والخيال
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل السابع-صلاح ...
- تأملات فى لقاء السيسى-ترامب
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل الخامس-الخلف ...
- جامعة الدول العربية أم جامعة الشرق الأوسط؟
- نعم لإنضمام مصر إالى الناتو
- أبكار السقاف-رائدة الحداثة والتنوير


المزيد.....




- مسابقة غراند سلام للجودو "دسلدورف 2018" اليوم الثا ...
- بولندا تجمد العمل بقانون -المحرقة- بطلب إسرائيلي
- الإمارات: جيبوتي تسببت في صدمة لاستثمارنا
- ماكرون وميركل يبحثان مع الرئيس بوتين خطة وقف إطلاق النار في ...
- ألمانيا.. رجل يجمد جثة 10 أعوام ليستفيد من المعاش
- برد وجوع وقنابل تحاصر سكان الغوطة
- الجماعات المسلحة تخرق الهدنة في الغوطة ودمشق
- عقيد روسي يكشف لـ-RT- ما سيحدث لإسرائيل إذا امتلكت مصر مقاتل ...
- الرئيس التشيكي يريد تسليم روسي متهم بالقرصنة لموسكو بدلا من ...
- خبراء نوويون بين وفد كوريا الشمالية في مراسم اختتام الأولمبي ...


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالجواد سيد - مصر بين الشرق والغرب