أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عزة علامة - لماذا الحرية أساس الأخلاق لدى إيمانويل كانط؟














المزيد.....

لماذا الحرية أساس الأخلاق لدى إيمانويل كانط؟


عزة علامة
الحوار المتمدن-العدد: 5624 - 2017 / 8 / 29 - 01:11
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


إنّ الحرية أساس الأخلاق لدى كانط لأنّ الفعل الأخلاقي لا يُستمد إلاّ من إرادتنا وكياننا الداخلي، وهو فعل فردي، وإذا تحوّل إلى فعل جماعي غابت الحرية عنه. والفعل الأخلاقي يستلزم حرية الاختيار، بمعنى أنّ الفرد يمكنه إما اختيار فعل أخلاقي، أو فعل لا أخلاقي.

قيمة الحرية الأخلاقية:

إنّ الإنسان بالإرادة الحرة يتجاوز مستوى الغريزة، ويسمو إلى مستوى السلوك الأخلاقي الحر. وبالنسبة لكانط، فالإنسان هو الحيوان الأخلاقي لأنّه يمتلك الحرية، وهذا ما يجعل الحرية هي القوى العظمى في الحياة البشرية، وهي الجوهر الإنساني. لكنّ هذا أيضاً ما يرمي على الإنسان حملاً ومسؤولية، لأنّه في الوقت الذي فيه جميع الكائنات الأخرى غير حرة ومحكومة بواسطة العوامل والظواهر الخارجية في أمنها وسلامها كما أيضاً في خطرها، فالإنسان يمكن أن يقبع الخطر في ذاته ومن نفسه، ويمكن أن يكون هذا الخطر نتيجة لحريته ولإرادته الحرة في اختياره للأفعال الأخلاقية.
ولكي يكون الفعل أخلاقياً، يأتي لدى كانط مفهوم آخر مرتبط بالأخلاق وهو الواجب. والواجب هو عصب الأخلاق على حد تعبيره لأنّه الشعور بالالتزام تجاه القيم، والدافع لتنفيذ ما تقتضي به الأخلاق.

والواجب دائماً ما يكون مرتبطاً بالإرادة الخيّرة، وهو حتى وإن كان مُلزِماً، لا يقلّل من حرية الإنسان. لكنّ الشعور بالالتزام نفسه يصدر عن إرادة حرة تشرّع لنفسها بنفسها، وهي التي تقرّر بنفسها أداء الواجب. لا بل هو يذهب أبعد من ذلك، ويصل إلى نتيجة تقول إنّ الواجب نفسه ليس ممكناً إلاّ بالحرية، إذ كيف يمكن أن نتصوّر فكرة الواجب لو كنا لا نشعر بأنفسنا أحراراً؟

وكخلاصة، أن تكون حراً يعني أن تكون فرداً ذا مسؤولية أخلاقية، لأنّ المبدأ الأخلاقي هو مبدأ الحرية، وهو قدرة الشخص على التصرّف وفقاً لقوانين موضوعية يتبناها بنفسه ومن خلال تفكيره الحر والمنعزل عن أي شروط موضوعية خارج نفسه. فمن خلال الأخلاق تكون رسالة الإنسان هي الحرية، فهي التي تعلّمنا بأنّنا ننتمي بالفعل إلى عالم الحرية.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,928,213,578
- الحرية لدى جان جاك روسو
- مقدمة في مفهوم الحرية


المزيد.....




- داعش ينشر فيديو يزعم أنه لـ-مهاجمي الأحواز- في إيران
- نيران المتصارعين بالعاصمة الليبية تحصد المدنيين
- شهيد بمسيرات العودة وحماس تؤكد استمرارها
- الحوثيون: ميناءا جبل علي وجدّة بمرمى صواريخنا
- الرئيس التركي يؤكد أن العمل في إطار أستانا هيأ الأرضية لتسوي ...
- وزارة الدفاع الروسية تكشف معلومات مفصلة حول كارثة الطائرة -إ ...
- السعودية والجزائر .. توقيع اتفاقية تعاون على مكافحة الإرهاب ...
- رئيس كوبا الجديد يزور أمريكا لأول مرة
- تدمير ذخائر من فترة الحرب العالمية الثانية
- أردوغان يتهم الولايات المتحدة بمواصلة دعم المعارضة الكردية ف ...


المزيد.....

- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي
- تأملات فى أسئلة لفهم الإنسان والحياة والوجود / سامى لبيب
- جاليليو جاليلي – موسوعة ستانفورد للفلسفة / محمد صديق أمون
- نفهم الحياة من ذكرياتنا وإنطباعاتنا البدئية العفوية / سامى لبيب
- أوهامنا البشرية - وهم الوعى وإشكالياته / سامى لبيب
- أساطير أفلاطون – موسوعة ستانفورد للفلسفة / ناصر الحلواني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عزة علامة - لماذا الحرية أساس الأخلاق لدى إيمانويل كانط؟