أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - أحقاد دينيه سماوية على العالم والمنطقة-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 16















المزيد.....

أحقاد دينيه سماوية على العالم والمنطقة-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 16


طلعت خيري
الحوار المتمدن-العدد: 5622 - 2017 / 8 / 27 - 20:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أحقاد دينيه سماوية على العالم والمنطقة-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 16



1 و سمعت صوتا عظيما من الهيكل قائلا للسبعة الملائكة امضوا و اسكبوا جامات غضب الله على الارض* 2 فمضى الاول و سكب جامه على الارض فحدثت دمامل خبيثة و ردية على الناس الذين بهم سمة الوحش و الذين يسجدون لصورته* 3 ثم سكب الملاك الثاني جامه على البحر فصار دما كدم ميت و كل نفس حية ماتت في البحر* 4 ثم سكب الملاك الثالث جامه على الانهار و على ينابيع المياه فصارت دما* 5 و سمعت ملاك المياه يقول عادل انت ايها الكائن و الذي كان و الذي يكون لانك حكمت هكذا* 6 لانهم سفكوا دم قديسين و انبياء فاعطيتهم دما ليشربوا لانهم مستحقون* 7 و سمعت اخر من المذبح قائلا نعم ايها الرب الاله القادر على كل شيء حق و عادلة هي احكامك* 8 ثم سكب الملاك الرابع جامه على الشمس فاعطيت ان تحرق الناس بنار* 9 فاحترق الناس احتراقا عظيما و جدفوا على اسم الله الذي له سلطان على هذه الضربات و لم يتوبوا ليعطوه مجدا* 10 ثم سكب الملاك الخامس جامه على عرش الوحش فصارت مملكته مظلمة و كانوا يعضون على السنتهم من الوجع* 11 و جدفوا على اله السماء من اوجاعهم و من قروحهم و لم يتوبوا عن اعمالهم* 12 ثم سكب الملاك السادس جامه على النهر الكبير الفرات فنشف ماؤه لكي يعد طريق الملوك الذين من مشرق الشمس* 13 و رايت من فم التنين و من فم الوحش و من فم النبي الكذاب ثلاثة ارواح نجسة شبه ضفادع* 14 فانهم ارواح شياطين صانعة ايات تخرج على ملوك العالم و كل المسكونة لتجمعهم لقتال ذلك اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء* 15 ها انا اتي كلص طوبى لمن يسهر و يحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا فيروا عريته* 16 فجمعهم الى الموضع الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون* 17 ثم سكب الملاك السابع جامه على الهواء فخرج صوت عظيم من هيكل السماء من العرش قائلا قد تم* 18 فحدثت اصوات و رعود و بروق و حدثت زلزلة عظيمة لم يحدث مثلها منذ صار الناس على الارض زلزلة بمقدارها عظيمة هكذا* 19 و صارت المدينة العظيمة ثلاثة اقسام و مدن الامم سقطت و بابل العظيمة ذكرت امام الله ليعطيها كاس خمر سخط غضبه* 20 و كل جزيرة هربت و جبال لم توجد* 21 و برد عظيم نحو ثقل وزنة نزل من السماء على الناس فجدف الناس على الله من ضربة البرد لان ضربته عظيمة جدا*


التصحيح التعبيري


سمعت صوتا عظيما من الهيكل يقول للملائكة السبعة امضوا والقوا جامات غضب الله على الأرض --فمضى الأول—فألقى جامه فحدثت دمامل خبيثة وردية على الناس الذين يسجدون لصورته الوحش-- ثم ألقى الملاك الثاني جامه على البحر فصار دما كدم ميت مات في البحر --- ثم فألقى الملاك الثالث جامه على الأنهار وعلى ينابيع المياه فصارت دما فقال ملاك المياه عادل أنت أيها الكائن لأنك حكمت على الذين سفكوا دم قديسين وأنبياء لتعطيهم دما ليشربوا-- ثم فألقى الملاك الرابع جامه على الشمس فكادت تحرق الناس بنار عظيمة لأنهم جدفوا على اسم الله وعلى سلطانه وعلى ضرباته ولم يتوبوا --- ثم فألقى الملاك الخامس جامه على عرش الوحش فصارت مملكته مظلمة فيها الناس يعضون على ألسنتهم من الوجع لأنهم جدفوا على اله السماء من أوجاعهم--- ثم فألقى الملاك السادس جامه على نهر الفرات الكبير فنشف ماؤه لكي يعد طريق الملوك مشرق الشمس --- وسمعت من فم التنين ومن فم الوحش ومن فم النبي الكذاب ثلاثة أرواح نجسة شبيه بالضفادع وأرواح شياطين صانعة زايات لملوك العالم ولكل المسكونة للاستعداد لقتال اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء--- يأتي كلص--- طوبى لمن سهر وحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا –فترى عورته في المحشر الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون --- ثم فألقى الملاك السابع جامه على الهواء-- فخرج صوت عظيم من هيكل السماء ومن العرش قائلا قد تم -- فحدثت أصوات ورعود وبروق و حدثت زلزال عظيمة لم يحدث مثله من قبل وصارت المدينة العظيمة ثلاثة أقسام و سقطت مدن الأمم وبابل العظيمة ليسقيها كاس خمر سخط غضبه –فاختفت الجزر والجبال – ونزل برد عظيم من السماء على الناس لأنهم فجدفوا على الله



الكاتب المقدس .الإنجيل --- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 16

https://www.enjeel.com/bible.php?op=read&bk=16


تعليق---


أسس يوحنا شريعة الحقد في عقيدة الشعوب المتدينة عن طريق آيات عقائديه انطلقت من هيكل الله السماوي( اله العبرانيون المتيسعون) تعكس حقده على شعوب الأرض فالمعتقد بهذا الإله ستتبلور فيه روح الحقد ولانتقام لتحقيق إرادة الرب – نجد الأحقاد انطلقت من هيكل الرب بتأيد من الملائكة السبعة والحيوانات الأربعة-- والأربعة والعشرون شيخا – والكائن –والوحش -- والتنين

إليكم الأحقاد التي بلورها يوحنا بعقائد العبرانيين المتيسعين

1- حقد المتدين على الواشمين بالوحش—الرؤيا- فألقى جامه فحدثت دمامل خبيثة وردية على الناس الذين يسجدون لصورته الوحش
2- حقد المتدين على قتلة الأنبياء والقديسين—وهذه الاية ستجعل كافة الشعوب متهمة بقتل الأنبياء والقديسين—الرؤيا-- لأنك حكمت على الذين سفكوا دم قديسين وأنبياء لتعطيهم دما ليشربوا
3- حقد المتدين على من يخالف معتقده–الرؤيا-- تحرق الناس بنار عظيمة لأنهم جدفوا على اسم الله وعلى سلطانه وعلى ضرباته ولم يتوبوا
4- حقد المتدين على من يخالف معتقده --الرؤيا-- فصارت مملكته مظلمة فيها الناس يعضون على ألسنتهم من الوجع لأنهم جدفوا على اله السماء من أوجاعهم
5- حقد المتدين على مناطق نهر الفرات حتى يتحقق أهدف الرب –الرؤيا--ثم فألقى الملاك السادس جامه على نهر الفرات الكبير فنشف ماؤه لكي يعد طريق الملوك مشرق الشمس
6- حقد المتدين على شعوب العالم ساعيا الى شعل نار الفتنة بحرب عالميه ( هرمجدون ) في موعد أعده الرب مسبقا---الرؤيا --سمعت من فم التنين ومن فم الوحش ومن فم النبي الكذاب ثلاثة أرواح نجسة شبيه بالضفادع وأرواح شياطين صانعة زايات لملوك العالم ولكل المسكونة للاستعداد لقتال اليوم العظيم يوم الله القادر على كل شيء--- يأتي كلص--- طوبى لمن سهر وحفظ ثيابه لئلا يمشي عريانا –فترى عورته في المحشر الذي يدعى بالعبرانية هرمجدون

7 - حقد المتدين على الأمم العظيمة وبابل وكل امة تقف بوجه التوسع العبراني اليسوعي-- الرؤيا-- فحدثت أصوات ورعود وبروق و حدثت زلزال عظيمة لم يحدث مثله من قبل وصارت المدينة العظيمة ثلاثة أقسام و سقطت مدن الأمم وبابل العظيمة ليسقيها كاس خمر سخط غضبه –فاختفت الجزر والجبال – ونزل برد عظيم من السماء على الناس لأنهم فجدفوا على الله





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,916,901,248
- رد على مقالة ديانا احمد هل تم تحريف القران الأصلي
- الأبعاد القومية لعلامات الساعة --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح ...
- التوافق السياسي بين الصهاينة واليسوعيين--رؤيا يوحنا اللاهوتي ...
- الوشم وأبعاده العقائدية في سفر الحياة (الخروف)-- رؤيا يوحنا ...
- الاغتصاب اليسوعي لعرش الله-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 12
- أهداف بني صهيون بين العبرانيين واليسوعيين --رؤيا يوحنا اللاه ...
- الهيمنة الاستعماري في تنبؤات ومذكرات يوحنا -- رؤيا يوحنا الل ...
- أفلام رعب سفر الرؤيا-- فلم ملك الهاوية --رؤيا يوحنا اللاهوتي ...
- رد على مقالة مصطفى راشد في زواج المسلمة من مسيحي أو يهودي
- وعد المسيح هو الله بتدمير سكان الأرض--رؤيا يوحنا اللاهوتي-- ...
- المسيحيون بين دم المسيح ودم الخروف --رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إ ...
- دور المعابد السرية والعملاء السريون في زعزعت الشعوب --رؤيا ي ...
- الخروف المقدس بين إلوهية يسوع وشريعة التوراة--- رؤيا يوحنا ا ...
- دور المعابد السرية اللاهوتية في صناعة الله -- رؤيا يوحنا الل ...
- التجسس السياسي --يوحنا جاسوس عبراني على كنائس اليسوعيين -- ر ...
- الإبعاد السياسية من رؤيا يوحنا اللاهوتي -- رؤيا يوحنا اللاهو ...
- خرافات لاهوتية يؤمن بها اليسوعيين--رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصح ...
- دور المخبر السري في تحريك السلطة والقضاء للاعتقال السياسي-- ...
- المسيحية تحرم السلام على الديانات الأخرى --رسالة يوحنا الرسو ...
- الاستيلاء اليسوعي على الله -- رسالة يوحنا الرسول الأولى إصحا ...


المزيد.....




- الكنيسة الروسية تعِد برنامجا لإعادة بناء البنية التحتية في س ...
- مهمة جديدة لرجال الدين في سوريا
- تعرف على العقوبة للطلاق على الطريقة الإسلامية في الهند
- غلق متجر في الكويت اتهمه رجل دين بارز ببيع -الأصنام-
- هل سيحقق بابا الفاتيكان ثورة حقيقية؟
- مفتي روسيا يبحث مع نظيره السوري التعاون بين داري الإفتاء
- العراق: الحكم بالإعدام على -نائب- زعيم تنظيم -الدولة الإسلام ...
- سفير العراق لدى الفاتيكان يطلب ترشيحه لرئاسة الجمهورية
- إصابة 3 أشخاص صدمتهم سيارة بالقرب من مركز للجالية الإسلامية ...
- انفجار في مبنى الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في سوديرتاليه


المزيد.....

- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - أحقاد دينيه سماوية على العالم والمنطقة-- رؤيا يوحنا اللاهوتي-- إصحاح 16