أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2017 - أثر النزاعات المسلحة والحروب على المرأة - ماجدة منصور - رسالة لإبنتي....2














المزيد.....

رسالة لإبنتي....2


ماجدة منصور
الحوار المتمدن-العدد: 5622 - 2017 / 8 / 27 - 02:35
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2017 - أثر النزاعات المسلحة والحروب على المرأة
    


مازلت قادرة على الحديث يا إبنتي...ربما تسخرين مني الآن و من لغتي العربية...فطالما وددتي أن تنسيها..في الوقت الذي كنت به مصًرة على تعليمك في مدرسة
متخصصة باللغة العربية و أقصد بها مدرسة (الكمال) في أستراليا...كنت أعلمك في مدرستين عريقتين جدا في ملبورن...الأولى هي ثانوية (كامبرويل) و المدرسة
الثانية هي مدرسة الكمال في ضاحية (بلاكبورن)0
يبدو أنني قد أصابني الخرف المبكر...إعذريني يا إس إس...لقد تذكرت الآن...أنني كنت قد سجلتكي في معهد إسمه (جوني يانغ) لتعليم الموسيقى و صقل الأصوات
الفنية الراقية في مدينة ملبورن ...لقد كنتي عاشقة للموسيقى و أحببتي أن تتعلمي العزف و الغناء...فقمت بإختيار أرقى معهد فني على مستوى أستراليا و العالم..كي
يتولى تعليمك...أرقى الفنون.
لقد أحببتكي يا إبنتي حبا غير مشروط
و أنت أحببتني أيضا....لكن ...بحساب و شروط.
هنا الفارق و هذا هو الفارق...بين حب مشروط...أو حب بلا شروط.
ذات يوم...قلتي لي...أريد أن التنس...فشجعتكي و إنتسبتي لنادي..كي تتعلمي التنس.
كنتي دائما النقطة المركزية التي تدور حولها...تفاصيل حياتي.

قد تسخرين مني الآن...كعادتك دائما...و تقولين ،،في سركي،،هههه...ها هي Mum..قاعدة تربحني جميلها!!!! لا أعرف من علمك هذه العبارة...ولكن قطعا
ليس أنا من يعرف هذه العبارة الغريبة.
لقد وضعكي المرحوم والدكي ( أمانة )في عنقي ...قبل أن يغادر الحياة بلحظات قليلة....يا بنت العائلة...الكبيرة.
هذا أولا.
ثانيا: أنا لم أكن أسمح لكائن من كان أن ينزعكي من بين أحضاني...فعائلة والدك...كانت قد قررت...نزع حضانتي عنكي...و أخاك الألماني...كان البطل الرئيسي
لتلك المسرحية (الدموية).
يعجبني أنكي ما زلتي تتذكري...كيف أنه قد تمً توقيفي بمطار دمشق الدولي و أنتي برفقتي...حين قررت (تهريبك ) الى مصر و من الجميل أنك لن تنسي..أنني قد
ناولت النقيب ن ج...مبلغ عشرة آلاف دولار أمريكي...التي كنتي أحملها في حقيبة يدي..وقتئذ...كي يدعكي تسافرين معي الى مصر.
لقد قررت (الهرب )معك...إلى أي مكان...لا يهدد وجودي و وجودك.
هربت من حلب تاركة ثروات ورائي...فتلك الثروة لا تلزمني..ما يلزمني هو أن أحافظ على إنسانيتيك و إنسانيتي من الدمار الذي كان يحيط بي و بك ايضا.
لا أقصد الثروات المادية فقط...بل إني تركت ورائي ...عائلتي الكبيرة أيضا...و اللتي طالما نصحتني بأن أرميكي ...لكلاب الليل و ذئاب الشوارع العتيقة.
أنا...أحببتك....دون....شروط
و أنتي..أحببتيني..بشروطك و مقاييسك.
هذه إبنتي...وهذه..هي إبنة (العائلة) الكبيرة!!!!!!!!
صدق من قال: إن العرق..دسًاس
العرق دسًاس..للجد السابع..و ربما الجد رقم 100!!!من يدري.
أرجع دائما الى حلب....جورة الهم...رغم أنف الجميع.
عائلة والدك..هي عائلة عجيبة بكل المقاييس...فمعظم أفراد العائلة الكريمة...يتخذون من جدًك الحرامي....الوزير السابق...قدوة لهم...و يا بخت..من كان..وزير..
الأوقاف..جدًه!!!!!!
عائلة والدك متدينة جدا...ولكنهم يأكلون مال اليتيم و يستولون على ستر النساء...رجالها مخصيون...و نساءها مبرقعات بالأسود...كغربان الموت و نحس إبن تيمية.
يسرقون بإسم الله..ويهتكون عرض النساء...بإسم الله...ويقتلون النساء باسم الله..ويسترجلون على النساء...و هم في حقيقة الأمر (حريمات).
عائلة والدك...تتمتع بعنصرية (بغيضة)...عزً وجودها...ويقولون لي: إننا نحن من يصلي الفجر...ويقوم الليل,
أذكر لياليهم الإيمانية...في رمضان...حيث كانوا لا يتوقفون عن الأكل..من لحظة الإفطار...للحظة الإمساك...أرأيتم قيام الليل و تقوى الله كيف تكون؟؟؟ومع ذلك
ما زال هؤلاء الأصاغر..يلاقون عبارات الإستحسان و المديح و يتمتعون بالسلطة...السلطة في كل شيئ...ومنها سلاطة اللسان...و يعيشون دائما كقطعان الغنم.
لم أرى منهم سوى حقارتهم و وضاعتهم و دنائتهم..و بخلهم...وشحهم...إنهم شحيحون يا إس إس.
هؤلاء الشحيحون: تمنًوا في سرهم أن يقذفوا اليً -بصدقة-أو بنظرة شهوانية...ولكنني لم أكن متسولة ..ولم أكن عاهرة...كي أستغلهم جميعهم..بل كنت إنسان..أبحث
بين جموع مدينة حلب...عن إنسان...يشبهني و أشبهه...يا بنت العيلة.
حين قررت الهرب معك...نجوت بكلينا من جوقة (المشفقين) يا س س.
لتكوني حذرة جدا في فهمي يا إبنتي...فليس ثمة شيئ أغلى لدي اليوم من الصدق.
نعم..إنه الصدق...الذي أتباهى به منذ لحظة ولادتي و وجودي...و أنت تعلمين جيدا...و يعلم كل من عرفني...أنني أتخذ من الصدق إلها لي و ربًا لحياتي...رغم أنف
الجميع.
كاد الصدق...أن يكلفني حياتي...مرات كثيرة...ولكني لن أتوقف عن الصدق..لحين خروج..روحي..من جسدي ..يا اس اس.
( وحيثما تكون كل محبتكم مركًزة على طفلكم،فهناك تكون كل فضيلتكم!عملكم و إرادتكم،تلك هي __أقرب الأقربين__إليكم، فلا تدعوا أحدا يلقنكم قيما زائفة)
هكذا تحدث زرادشت.
نراكم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رسائل لإبنتي 1
- هذا الكتاب
- رسائل للدكتور ياسين الحاج صالح
- نداء عاجل
- قصتي مع الموت
- ذات يوم...كنت أرملة 2
- ذات يوم...كنت أرملة
- دعوة لشرب الخمر
- رسالة لحضرة الجنرال ميشيل عون
- أنا و الله
- ررسالة الى بشارالأسد 12
- رسالة الى بشار الأسد 11
- رسالة الى بشار الاسد 10
- رسالة الى بشار الأسد 9
- رسالة الى بشار الأسد 8
- رسالة الى بشار الاسد 7
- رسالة الى بشار الأسد 6
- رسالة الى بشار الأسد 5
- رسالة الى بشار الأسد 4
- رسالة الى بشار الأسد 3


المزيد.....




- تصادم بين حافلة مدرسية وقطار يخلف أربعة قتلى من الأطفال وعدد ...
- مصادر عسكرية لـCNN: مواجهة بين مقاتلات أمريكية وروسية في سور ...
- واشنطن: نريد تشكيل تحالف دولي ضد إيران
- زعيم -الإصلاح- اليمني يشكر التحالف العربي على -دوره التاريخي ...
- تونسي يصنع الأعلام الفلسطينية ويوزعها مجانا على المدارس نصرة ...
- أبو ردينة: تصريحات البيت الأبيض غير صحيحة ومرفوضة
- البنتاغون: بحثنا مع الروس حادثة اعتراض طائرتين أمريكيتين لمق ...
- دراسة: السجائر الإلكترونية خدعة تخفي خطرا عظيما
- مصر تفتح معبر رفح لـ4 أيام اعتبارا من السبت
- زيارة نائب الرئيس الأمريكي للمنطقة تستثني فلسطين


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للجندر خلال النزاع في سوريا: تعدد تجارب الن ... / خلود سابا
- البروليتاريا النسائية وقضايا تحررها وانعتاقها! / عبد السلام أديب
- الاغتصاب كجريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية / هيثم مناع
- المرأة الفلسطينية ودورها في المسار الوطني الديمقراطي / غازي الصوراني
- القانون الدولي والعنف الجنسي ضد النساء في الحروب / سامية صديقي
- الآثار الاجتماعية والنفسية للنزاعات المسلحة على المرأة / دعد موسى
- كاسترو , المرأة والثورة . / مريم نجمه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2017 - أثر النزاعات المسلحة والحروب على المرأة - ماجدة منصور - رسالة لإبنتي....2