أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم نجمه - الطرخون ( التراجون ) ومنافعه ؟ عالم النبات - 8















المزيد.....

الطرخون ( التراجون ) ومنافعه ؟ عالم النبات - 8


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 5621 - 2017 / 8 / 26 - 23:02
المحور: الصناعة والزراعة
    


الطرْخون ( التراجون ) ومنافعه .
من منا لا يعرف الطرخون في أكلاتنا الشعبية كا " الفتوش " والسلطات من المقبّلات .. برائحته النفّاذة الحادة الزكية ؟
فالنذهب إلى حديقة الخضراوات والبستنة لنتعرف على الكثير من صفاته وأسراره ونتزود بمعلومات إضافية لمن يحب ويعشق الزراعة ومواد الطعام الصحية ..


للطرخون العديد من المسميات منها :
عشبة التنين، السريس، والهندباء البرية , أو الهندباء الهندية . ويمكن الاستفادة من الطرخون في العديد من المجالات، كاستخدامه في مجال الطبخ، والعناية بالبشرة والشعر، ومعالجة بعض الأمراض، فهو يحتوي على دهونٍ مشبعةٍ، وبروتينات، وأحماضٍ كحمض التنيك، والفلافونيات، والكومارينات، ومادةٍ مخدرةٍ، وغيرها من المواد، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الطرخون .

...
شكل عشبة الطرخون وماذا نعرف عنه أيضاً ..؟
الطرخون هو نبات عشبي يتبع فصيلة الشيح، وله العديد من الأسماء التي تختلف من منطقة إلى أخرى؛
والموطن الأصلي لهذا النبات هو سيبيريا أو منغوليا ومنهما انتشر لينمو في جميع أنحاء العالم، وخاصةً في بلاد الشام؛ حيث إنّه ينمو بكثرة فيها.

ما هو الطرخون ؟
وصف الطرخون يتصف الطرخون بأنّه نبات بري من الشجيرات الكثيفة؛ حيث إنّ أوراقه طويلة ورفيعة وملساء، بحيث تكون على ساق النبتة بشكل متناوب، وينمو على ارتفاع 150سم في الأماكن الجافّة والدافئة، وتتعدّد استخدامات الطرخون؛ حيث إنّ له العديد من الاستخدامات الطبيّة فهو يدخل في تركيب معجون الأسنان مثلاً، كما أنّه يدخل في صناعة المبيدات الحشرية، وكذلك يستخدم كنوع من أنواع التوابل التي تستخدم في تحضير العديد من الأطباق كالسلطات، والصلصات، واللحوم وغيرها.
فوائد نبات الطرخون يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لصحة الجسم وسلامته مثل:
الألياف، والكربوهيدرات، والفيتامينات، والدهون، كما أنّه يحتوي على حمض التنيك والكومارينات والفلافونيات. يسكن آلام الأسنان بسبب احتوائه على الإيجينول؛ وهي عبارة عن مادّة مخدرة. يقاوم العديد من أنواع البكتيريا، والفطريات، والميكروبات التي تتسبّب في حدوث الأمراض. يدرّ الحيض، وكذلك للبول، كما أنّه يطرد الغازات من الجسم. يخفض نسبة الكولسترول في الدم. يساعد على إنقاص الوزن. يحفّز للشهية.
يعالج العديد من المشاكل الصحية من أهمّها: آلام المعدة والكبد الناتجة عن آثار البرد. آلام الصدر، والتهاب اللوزتين، والتهاب الجهاز التنفسي، والسعال، والغدة النكفية، وكذلك التهاب وتسمم الكبد. فقر الدم والأنيميا. حالات التشنج. حالات هشاشة العظام. العشا الليلي، والتهاب شبكية العين. أمراض السرطان. السدد في المثانة، والمرارة، والكبد، والكلى، والبنكرياس، والطحال. تضخّم الأوردة، والدوالي. الإمساك المزمن. أمراض الجلد مثل: الإكزيما، والصدفية، وحب الشباب.
شراء الطرخون وحفظه
يُنصح بشراء نبات الطرخون الطازج في فصلي الربيع والصيف، أمّا في بقية فصول السنة يمكن الحصول عليه من محلات العطارة، ولتخزين الطرخون الطازج يتمّ لفه في أوراق، ثمّ يُوضع في الحاوية البلاستيكية للثلاجة، وللحفاظ عليه لمدة تخزينية أطول يُنصح بحفظه في الفريزر بعد غسله، وتقطيعه، وتجفيفه، كما أنّه يحفظ مثل باقي التوابل في مكان بارد ومعتم. ملاحظة: لا بدّ من الإشارة إلى أنه تمنع المرأة الحامل والمرضع من تناول نبات الطرخون، كما أنّه من الضروري عدم تجازو الجرعات التي يُوصى بتناولها، لأنّ ذلك قد يؤدّي إلى حدوث العديد من المشاكل الجسد .


من فوائده الكثيرة أيضاً
يحتوي على مادةٍ مخدرةٍ كتلك الموجودة في زيت القرنفل تدعى(الايجينول)، وبالتالي فهو كثيراً ما يستخدم لغرض تسكين آلام الأسنان . يطهر الجلد؛ لأنّ لأوراقه خصائص مضادة للأكسدة، وبالتالي فهو يقضي على الجراثيم والبكتيريا، وينظف البشرة من شوائبها، وللاستفادة من هذه الخاصية يمكن طحن أوراق الطرخون وخلطها مع سائل الاستحمام، وتنظيف البشرة به. يقشر البشرة وذلك بخلط مطحون أوراقه مع ملعقة كبيرة من كلٍّ من: العسل، وزيت الزيتون، ثمّ فرك البشرة به بحركاتٍ دائريةٍ مدّة خمس دقائق، ويُغسل بالماء الفاتر.
يعالج جفاف الشعر، إذ يضفي إليه نوعاً من الحيوية والرطوبة؛ لذا يدخل الطرخون كمكوّنٍ أساسيٍّ في مستحضراتٍ كثيرة للعناية بالشعر وترطيبه وتصفيفه، كما هو الحال مع الشامبو، والسبراي. يزيل الأوساخ من فروة الرأس، وفي نفس الوقت يحافظ على الرطوبة، ومن الممكن تحضير خلطةٍ من الطرخون، والزيوت في البيت للعناية بالشعر، من خلال طحن أوراق الطرخون بشكلٍ ناعمٍ، وإضافة زيت الزيتون، وزيت جوز الهند إليها، ثمّ دهن هذه الوصفة على الشعر لساعة على أقل تقدير، بعدها يغسل بالماء البارد. يحتوي على مغذّيات عديدة تساعد على التمتع بصحةٍ جسميةٍ أفضل، فهو يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين : آ و س A، وC واللذان يزيدان من كفاءة عملية الأيض. يرفع من مناعة الجسم ومن محاريته للأجسام الغريبة؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من المعادن. يخفف من التعب، وآلام البطن المرافقة للدورة الشهرية.
يدخل في إعداد الكثير من الأطعمة، كالصلصات واللحوم، فتستخدم أوراقه كأحد منكّهات الطعام، كما ويُصنع منه خلّ الطرخون الذي يضاف إلى أطباق الأسماك والدواجن وغيرها، وتقوم آلية إعداد هذا الخلّ على نقع أوراق الطرخون الطازجة في كميّة من الخلّ الأبيض لأربعة أسابيع على التوالي. يدخل الزيت المستخرج من هذا النبات في صناعة معاجين الأسنان، والمبيدات الحشرية، وغيرها.
ملاحظة : على الرغم من فوائد الطرخون المتعدّدة وفي مختلف المجالات، إلّا أنّه لا يجب الإفراط في تناولها بشكلٍ إجماليّ، ويفضل استشارة الطبيب إذا ما أراد الفرد استخدامه للتداوي من أيّ مرض، فهو الأقدر على تحديد المناسب لمريضه، كما تُمنع الحوامل والمرضعات والأطفال من تناوله؛ لاحتوائه على سموم (Estragole).


نبات التراجون من النباتات الهامة المستخدمة في أوروبا وخصوصاً في المطبخ الفرنسي حيث يعتبر من مجموعة Fine herbs وهي مجموعة من الأعشاب الأساسية التي تضاف إلي الأغذية ويعتبر التراجون من المحاصيل البستانية غير التقليدية الذي يمكن إكثاره وإنتاجه في مصر وغيرها من البلاد العربية ذي الدلتات والأنهار وخصوبة التربة بالطمي ( الوحول ) بغرض التصدير أو الاستهلاك المحلي .وهو نبات عشبي مستديم يتبع العائلة المركبة ويوجد منه نوعين .. التراجون الفرنسي والتراجون الروسي .

الإكثار :
التراجون الفرنسي نبات عقيم لا يعطي بذور فهو يزهر فقط أما الروسي يزهر ويعطي بذور وعليه فإن النوع الروسي يتم إكثاره خضرياً أو بالبذور أما النوع الفرنسي فيتم إكثاره خضرياً فقط . ويتم الإكثار الخضري عن طريق تقسيم الجذور أو العقل الطرفية كما يمكن استخدام تكنولوجيا زراعية الأنسجة .

التربة المناسبة :
يجود في الأراضي الطميية الخفيفة والأراضي الجديدة والمستصلحة أما الأراضي الثقيلة فيجب حرثها عدة مرات لتفكيك التربة .

ميعاد الزراعة :
يزرع التراجون خلال شهري سبتمبر وأكتوبر وتتم الزراعة بتقسيم الجذور وبالعقل الطرفية .

إعداد الأرض للزراعة :
تجهز التربة بالحرث الجيد مرتين مع إضافة السماد البلدي القديم المتحلل بمعدل من 15- 20م3 للفدان ثم التسوية ، وكذلك يضاف السماد الفوسفاتي أثناء تجهيز التربة بمعدل 200 كجم سوبر فوسفات كالسيوم بين الحرثتين كذلك يمكن إضافة الكبريت بمعدل 50كجم للفدان أثناء الخدمة ، ويمكن تأجيل إضافة السماد الفوسفاتي إلي ما بعد الزراعة ومع الدفعة الأولي من التسميد ، وبعد ذلك تخطط الأرض بمعدل 10 - 12 خط / قصبتين .

الزراعة :
تزرع الشتلات أو العقل علي مسافة 30سم بين النبات والآخر وتتم الزراعة في وجود الماء .

التسميد :
يحتاج الفدان إلي 450 كجم سماد أزوتي يتم إضافته علي دفعات متتالية تبدأ الأولي بعد الزراعة بشهر ( 100 كجم ) ثم الدفعة الثانية بعد الأولي بشهر ( 150 كجم ) ثم يضاف 50كجم سلفات بوتاسيوم للفدان ويضاف 100 كجم سلفات أزوتي بعد كل قرطة .

حصاد التراجون :
يزهر نبات التراجون في فصل الصيف ويعتبر بداية التزهير هو الميعاد المناسب للحصاد وأخذ القرطة الأولي منه ، وتشير المراجع إلي إمكانية أخذ قرطتان من النبات الأولي في الصيف (يونيو) والثانية في الخريف (أكتوبر ) ويمكن الحصاد علي ثلاث قرطات في السنة الأولي في يونيو والثانية في أغسطس والثالثة في نوفمبر وتكون قرطة أغسطس أعلي القرطات الثلاثة من حيث المحصول وتتراوح نسبة الزيت الطيار في الأوراق الجافة 0.8 - 1 % ويتم القرط علي إرتفاع 10سم من سطح الأرض وتوضع النباتات في طبقة رقيقة في المنشر وتقلب حتي الجفاف ثم تفصل عنها الأوراق وتعبأ في عبوات محكمة .

المحصول :
يعطي نبات التراجون 3 - 4 طن عشب جاف أو 30 - 40 كجم زيت طيار .

معاملات ما بعد الحصاد :
التجفيف :
يتم تجفيف التراجون بترك النباتات في شكل جزم لمدة يوم في الشمس بعد الحش حتي تفقد جزء من الرطوبة ثم تنقل إلي المكان المخصص للتجفيف ويكون مكان أو حجرة نظيفة بها تهوية كافية حيث توضع النباتات علي أرضية مبلطة نظيفة أو علي مناشر تحتوي علي أرفف المسافة بينها حوالي 30سم وتنشر النباتات بسمك 5 سم مع مراعاة التقليب اليومي حتي تمام الجفاف ويعرف ذلك بوصول نسبة الرطوبة إلي 10 % وأقل وتتراوح نسبة الزيت الطيار في العشب الجاف 0.5 - 1 % .

التعبئة :
تتم تعبئة العشب الجاف في أجولة ( أكياس ) من الجوت أما الزيت الطيار فيعبأ في عبوات زجاجية أو معدنية بشرط ألا تتفاعل مع الزيت الطيار وتعتبر عبوات الأستانلس تيل والألمونيوم عبوات مناسبة علي أن تتم تعبئتها بالكامل دون ترك فراغ فوقها لتجنب حدوث الأكسدة .

التخزين :
ولضمان التخزين الجيد يجب استخدام العبوات المناسبة والسابق ذكرها ووضعها في مكان مناسب للتخزين مع مراعاة أن يكون مكان التخزين نظيف جيد التهوية كما يراعي التبخير الدوري للمخزن بعد إخلاؤه من المواد النباتية التي بداخله ثم إدخالها بعد التبخير حتي لا يحدث لها تلوث بالمبيد ويجب ألا تزيد درجة الحرارة عن 25 درجة مئوية كما يفضل تخفيض درجة الحرارة عند تخزين الزيت الطيار إلي 5 - 10 درجة مئوية حيث وجد أن ذلك يطيل فترة التخزين ، كذلك يجب أن توضع العبوات في المخزن علي ارتفاع 50 سم من سطح أرضية المخزن لمنع وصول الرطوبة إليها .

الفوائد الأخرى والاستخدامات لهذه العشبة الخضرية :
التراجون له تأثير منشط علي الجهاز الهضمي وإفراز الصفراء ويستخدم منقوع الأوراق كفاتح للشهية وعلاج الإصابة بالطفيليات المعوية كما ثبت أنه مدر خفيف للبول .

أ - يضاف للمأكولات المختلفة كاللحوم والصلصات .

ب - يستخدم في إعداد ما يسمي بخل التراجون بنقع الأوراق الطازجة في الخل الأبيض مدة شهر ثم يستخدم هذا الخل كمكسب للطعم في السلطات والميونيز والدواجن واللحوم والأسماك والمخللات .

يستخدم الزيت الطيار المستخرج بالتقطير البخري للعشب في إنتاج العطور وماء التواليت.
......

مع الأسف هنا في هولندا لا نشاهده في الأسواق مع أنها بلد الزراعة الأول في العالم ربما قريباً سنراه . فخلال السنوات العشر الماضية وجدنا الكثير من الأشجار المثمرة والخضار والأعشاب الجديدة زرعتها هولندا أو دجنتها ليلائم مناخها الأوربي المتغيّر ,,, عندما نزور فرنسا نشتريه من الباعة المغاربة والعرب خاصة في الأسواق الشعبية ( المارشيه ) الأسبوعية في الشوارع وبين الحارت .. وفي لبنان كذلك هو والزعتر الأخضر يباع بشكل دائم في السوبر ماركات .
------------------------------------ .
من قراءاتي واهتماماتي المتنوعة : الكتب والنِت
مريم نجمه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الثورات العلمية الكبرى - الثورات المعلوماتية ؟
- من اليوميات : الولد ولد ولو حكم بلد
- هولنديات , ودروس !
- سوريا - البازار وكازينو القمار , حروب الأوباش !
- المرأة السورية صوت الحق وصرخة الحرية
- كفى التسلق والتجارة بالدين لتأخير تحرر الشعوب
- العدوّ - الوهميّ - إرهاب داعش ؟ ... من اليوميات -
- قائمة بأسماء المدن والقرى الفلسطينية - أعرف بلادك ؟
- صفحات من سيرة حياة
- الدير عطية .. أعرف بلادك ؟
- تعريف : منجم الملح .. بولونيا - 10
- أعرف بلادك : الموصل .. محافظة نينوى ؟
- من اليوميات , كان عنّا جمهورية ودستور -
- نسائيات , من هنا وهناك - 6
- الرقم سبعة (7 ) في ثقافتنا الشعبية , والإنجيل ؟
- من إنتصارات الشعوب - 1
- كل موقف وطني له ثمن - من اليوميات
- الميرمية والطفولة .. وعالم النبات - 7
- العيون اللاقطة .. ؟ وجهة نظر
- بيت شباب والأجراس ؟


المزيد.....




- قيس الخزعلي: النظام السعودي هو "العدو الثالث" للعر ...
- أردوغان: إسرائيل تمارس الإرهاب مثل التنظيمات الإرهابية
- بوغدانوف يبحث مع رئيس -منصة موسكو- الوضع في سوريا ونتائج -جن ...
- أبو ردينة: حائط البراق جزء من الدولة الفلسطينية ولن نقبل بأي ...
- مقتل 3 أشخاص وفقدان 6 آخرين جراء عاصفة ضربت الفلبين
- وزير الأوقاف المصري: نهضة الأمة تبدأ بالقدس عاصمة لإسرائيل
- ثمانية أطفال من عائلة سورية واحد قضوْا جراء حريق خيامهم في ل ...
- العراق.. عملية عسكرية لـ-ملاحقة الإرهابيين-
- ثمانية أطفال من عائلة سورية واحد قضوْا جراء حريق خيامهم في ل ...
- أمسية إحتفائية لربطة الأنصار في ستوكهولم


المزيد.....

- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني
- دعم الزراعة فى العالم المعاصر / سمير أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - مريم نجمه - الطرخون ( التراجون ) ومنافعه ؟ عالم النبات - 8