أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عدلي جندي - مؤسسة وجامعة الأزهر عبء علي الدولة المصرية ..إغلاقهم رحمة وهدي بالمصريين






المزيد.....

مؤسسة وجامعة الأزهر عبء علي الدولة المصرية ..إغلاقهم رحمة وهدي بالمصريين


عدلي جندي
الحوار المتمدن-العدد: 5621 - 2017 / 8 / 26 - 19:20
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


مؤسسة وجامعة الأزهر عبء علي الدولة المصرية ..إغلاقه رحمة وهدي بالمصريين
السؤال
ماذا يستفيد الشعب المصري بإغلاق مؤسسة الأزهر والإستفادة من ممتلكاته وأبنيته وحدائقه وتحويل كلياته ومدارسه بحسب التخصصات لتتبع وزارات التربية والتعليم والتعليم العالي ووزارة الأوقاف؟
سأنقل بعض من التعليقات والتويتات علي الفيس بوك
- الدولة بتصرف كأم علي أنشطة (أجهزة) الأزهر ييجي 15 مليارد جنيه
الدولة بتصرف كأم لمواجهة النتائج الخطيرة لأنشطة الأزهر ..ييجي 30 مليار جنيه ..

- طول ما في ازهر عمره ما هيتمنع حتي لو زادت جريمه اكتر من كده . زي ما السيسي حب يمنع الطلاق اللفظي حفاظا علي الاسر والازهر وقفله
الازهر اصبح منارة التاخر نفسي يتقفل ويسرحو شويه المرتزقه اللي فيه

- عبد الله عزام و عمر عبد الرحمن ويوسف القرضاوي نماذج للارهابيين حاملي شهادات الدكتوراه من الازهر دول فقط عينة. وبعد كدا يقولوا الازهر وسطي. يا اخي آ ....ح ح ...ه

- الازهر بيخرج ارهابيين وبننفق عليه 13 مليار جنيه لو تم توجيه هذا المبلغ لوزارة الشباب لتفعيل دور مراكز الشباب بالقري والمراكز واعواصم المحافظات سنضرب عصفورين بحجر واحد القضاء علي الارهاب والادمان وتنشئة جيل من الشباب صحيح البدن والفكر

- يااااااااااااااااه لو حوّلوا جميع مباني الأزهر وتوابعه الى مراكز لعب وضحك ورياضة ودور أطفال الشوارع والعجزة ... تبقى مصر بجد تستحق لقب أم الدنيا !
سيعترض البعض ويقول أن للأزهر دور في الدعوة للإسلام الوسطي ؟
الصوفية إسلام معتدل ولا تصرف علي أنشطتهم الدولة المصرية لماذا لا يعتمد أتباع الأزهر وشيوخه ودعاته علي إمكاناتهم الذاتية دون إستهلاك مخصصات تمنحها الدولة علي الرغم من أن تلك المخصصات هي إستقطاعات دافعي الضرائب ويجب إستخدامها فقط في تنمية مشاريع للمصلحة العامة بمعني يستفيد منها المؤمن والكافر والملحد والعلماني والشيعي والبهائي وأطفال الشوارع والمسيحيين وألخ
إذن كيف يتم الحفاظ علي هيبة ومكانة الدين الإسلامي وماذا يفعل العاملين والشيوخ والدعاة لو الدولة أغلقت الأزهر؟
بالنسبة للعاملين والشيوخ والدعاة بالطبع من الظلم إيقافهم فجأة ومنع مرتباتهم لأن الغالبية لها مستلزمات ومصاريف وإرتباطات
الحل أن تُخصص ميزانية عام وهي تقريبا 15 مليارد في صرف مرتبات للعاملين (والشيوخ والدعاة والإداريين والسعاة وماسحي الجوخ ألخ ) لمدة سنتين في خلالهم يتعلم الشيخ أو الداعية أو الإداري أو الساعي حرفة أو مِهنة إو يبحث له عن عمل شريف يسترزق منه دون إستباحة أموال الغير (ميزانية الأزهر التي هي من إستقطاعات كل الشعب مُسلمْ وغير سني أو شيعي أو بهائي)
النقطة الثانية
من يقوم بدور الإفتاء والشرح والتفسير
هل الأزهر وشيوخه علي مر تاريخه الذي يزيد عن الألف عام قدم فِكر أو فتوي أو تفسير يلائم أي عصر من العصور؟
بالطبع قلة قليلة حاولت التجديد ولكنها قوبلت بالتكفير وربما السجن والإغتيال أما الغالبية من الشيوخ والدعاة كانت مهمتهم فقط النقل عن عن أو الإستشهاد بفلان وعلان من علماء الماضي إذن الحل بسيط جداً هو إنشاء قاعدة بيانات إليكترونية تحتوي كل ما طُرح للفتوي مثل موقع جوجل مثلاً وكل من يريد إستفتاء أو فتوي أو إجابة سؤال عليه إدخال السؤال كما فعلت أنا في البحث الآتي
http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=199943

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=30478
وسيلة البحث الذاتي في قاعدة المعلومات والبيانات الإسلامية يحمي المؤمن المُسلم من التأثير عليه بواسطة الشيوخ أو الدعاة في تكرار تحريضهم علي ضرورة الجهاد والقتال في سبيل الله والدفاع عن دين الإسلام من هجمات الأعداء مما يشجع ويحفز الشخوص الضعيفة علي تكرار ما فعلته عُصابات البدو ولا تزال جوقة من الشيوخ والدعاة تتاجر بمعاناة المؤمنيين
المُسلم عند إلغاء الأزهر سيبحث فقط فيما يهمه هو شخصياً في مجال عمله أو عند مواجهة مواقف الحياة المتباينة في حالات الزواج من المختلف ة أو مثلاً المحافظة علي الهوية الوطنية أو في العمل المشترك أو في المحافظة علي سلامة البيئة أو النظافة الشخصية وهكذا يُصبِح الدين ثقافة وليس فروض وكهنوت ديني
إقتراح لمن يهمه الأمر ومن لديه مقترحات يطرحها من أجل المساهمة في إيجاد مخرج لحل مشكلة الإرهاب و مشاكل دولة مصر و إرساء دعائم فِكر إنساني شريف و حياة حرة كريمة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- إله للمجاذيب.
- خواطر علماني ..صٓمتْ صارخ .
- الإسلام ليس صحيحاً..
- الحجاب إرهاب !
- الإله بحٓسبْ المٓقاس (الإسلام ).
- من وحي ..محمد الشعراوي (صلي ا ل ل ه ع وسلم ).تنقيح
- أجازة في بلاد الْكُفَّار (تتمة)
- أجازة في بلاد الْكُفَّار 2
- هل داعش إسلام مختلف..؟
- أجازة في بلاد الْكُفَّار ..
- الخليفة البغدادي و...جمال عبد الناصر.
- الإعلان العالمي لتطبيق شرع الله ..!!!
- المُسلم (إنسان)تٓخٓلّفْ والسبب عالمه الإفتراضي..
- الجهاد في سبيل الله دون سقوط ضحايا...!!!
- مسمار جحا في الإسلام
- مفاجأة ..داعشي من أصل إسلامي...!!
- أمنية عالمية ...!! : الإعجاز العملي للقرآن .
- جرائم بحق الشعوب والوطن ..أين الخلل؟
- اللهم لا تهدنا الصراط المستقيم ..!!
- غسيل وتبييض عادات وتقاليد( شرع الله مثال)


المزيد.....




- مظاهرة ببرلين ضد وصول اليمين المتطرف للبرلمان
- تصريح الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية على إثر التصريحات ...
- التعليم يدرس مطالب المتظاهرين بإجراء دور ثالث للمكملين
- ترامب يقرّر إعادة فتح قضيّة السفارة الأمريكية في تونس
- رائد فهمي يستقبل وفد قيادة حزب نداء الرافدين
- الإدريسي يُطالب حصَّاد بتعيين المُستبْرَزين وفقا لمرسوم حكوم ...
- إعلان برنامج الحزب للانتخابات النيابيّة
- ماركس ضد سبنسر | في اليوم التالي: القانون أو لا شيء؛ النظام ...
- إدارة ترمب تحذف -تغير المناخ- من موقع حماية البيئة
- مارتا هياتــاي حُــرّة


المزيد.....

- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي
- المسار الثوري في فلسطين.. إلى أين؟ / نايف حواتمة
- الجبهة الشعبية في تونس :لاخيار سوى الاشتراك في الحكومة / زهير بوبكر
- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عدلي جندي - مؤسسة وجامعة الأزهر عبء علي الدولة المصرية ..إغلاقهم رحمة وهدي بالمصريين