أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال (2)















المزيد.....

سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال (2)


سامي الذيب
الحوار المتمدن-العدد: 5621 - 2017 / 8 / 26 - 09:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


وصلتني هذا الصباح رسالة ثانية من نفس الأستاذ من شمال افريقيا حول كتابي الأخطاء اللغوية في القرآن. وأنشرها لكم دون ذكر مؤلفها وبلده مع ردي عليه
.
الأستاذ الفاضل أحييك
وشكرنا متبادل
يبدو أنك تشتغل على مشروع ينطلق من مسلمات، وانا إذ أشرت إلى الاختلاف
فلأني لمست تلك المسلمات وأدركتها، ومن الصعب خلخلة تلك المسلمات عندك أوعندي
وقيمة أي مشروع تكمن في مدى انسجامه الداخلي وعدم تناقضه أكسيوميا
ومما يترتب عن تلك المسلمات أنك تعتبر القرآن كتابة بشرية، ومن ثم يغدو من الطبيعي أن
تفكر في التحقيق، وهو أمر مشروع من وجهة النظر تلك، لكن الأمر يختلف إن نظرنا إلى القرآن
من وجهة نظر أنه كلام إلهي وليس كلاما بشريا عن الإله. ومن ثم يصبح ما تعتبره نسخة شعبية للقرآن
غير مقبولة من هذه الوجهة، نسخة علمية خضعت لشروط من حيث التلقي والضبط والنسخ،
وأنت تعرف تلك الإجراءات بشكل جيد، وتحدثت عنها، وانتقدتها.
وعليه فنسخ القرآن ولا أقول تأليفه، وأنت تعلم ذلك ، كان وفق منهج صارم اقتضته
تجربة الانتقال من الثقافة الشفهية العربية إلى ثقافة الكتابة والتدوين . وحكمت هذا المنهج مبادئ أخلاقية
اختزلها العلماء المسلمون في العدالة والضبط كما هو الأمر في تلقي الحديث بالدرجة الأولى
وبدرجة أقل الشعر واللغة وتدوينهما . لكن التعامل مع القرآن كان بدرجة أعلى في الدقة والحزم
ومع ذلك لا أدعي أن ذلك المنهج لا يمكن مساءلته ولا مساءلة النتائج التي توصل إليها البحث ،
وأذكر هنا بالمحاولة التي قام بها الأستاذ محمد أركون هو الآخر حين انتقد الأجهزة الأصولية
في تلقي القرآن والحديث وتفسيرهما ، واقترح بديلا علميا عقلانيا
وأنا شخصيا على الرغم من أني أنطلق من مسلمة أن القرآن وحي إلهي،
فإني أشتغل بأدوات منهجية من العلم الوضعي وأسائل القرآن بها عند التحليل
والحال أنني كلما عرضت القرآن على بعض تلك الأدوات أزداد انبهارا ببلاغة القرآن وإعجازه
ومن الأبحاث التي أشتغل عليها الآن تنطلق من البحث في شخصيات القصص القرآني، وكيف تعامل معها في سياقات مختلفة
فوجدت أن الأمر ليس اعتباطيا بل يحكمه قانون موجه، لأن القصة القرآنية عندما ترد في سياق ما من القرآن فإنها
تأتي مكثفة ومختزلة لتؤدي وظيفة ما ، وذلك التكثيف هو ما عبرت عنه أنت بالحذف أو البتر واتبرتع من الأخطاء
وأنا هنا أستحضر نظرية كريماس وبروب في تنظيرهما للسرد وأستحضر الشخصية بوصفها وظيفة
ومن الأشياء التي توصلت إليها أن القرآن عندما يستدعي شخصية من التراث العبري أو المسيحي مثلا فإما أنه بستحضرها باسمها متى كان هذا الاسم دالا وظيفيا ، وإن لم يكن الأمر كذلك عدل عن الاسم وأشار إليه بإحدى صفاتها،
ومتى انتهيت منه يمكنني تقاسمه معك .. على الأقل لأستمع إلى رأيك وملاحظاتك وخبرتك في الموضوع ..
يبدو أني أطلت عليك ، ويبدو "أن شهر زاد قد أدركها الصباح" لذلك سأقف هنا
مودتي وتقدري
(والرسالة تتضمن قائمة كتب وأبحاث الأستاذ ولا اريد ذكرها لكي لا يتم التعرف عليه)

جوابي
----
الأخ والأستاذ الفاضل
تحية طيبة وبعد
اشكرك على ردك وقائمة منشوراتك وأبحاثك القيمة، وخاصة على سعة صدرك.
فأنا أعلم أن المس بالمقدسات ليس أمرًا سهلًا تقبله. وقد مررت في حالتك في شبابي بسبب خلفيتي المسيحية وتربيتي - إذ كنت اريد ان أكون رجل ديني مسيحي ودرست فعلا في صغري اربع سنين في مدرسة اكليريكية قرب بيت لحم. وانتهيت بعد قراءة التوراة إلى رفض كل علاقة لله بالكتب المقدسة التي اسميها الكتب المكدسة. وبما انك ذكرت صديقي المرحوم محمد أركون، قفد جمعني به أول مؤتمر حضرته في حياتي بعد تخرجي. وقد التقيت هناك برجل دين مسيحي اخبرته حول شكوكي بخصوص التوراة وموضوع الوحي، فقال لي: "الوحي ليس كلام الله للبشر ولكن كلام البشر عن الله". وهو ما ذكرته لك في رسالتي السابقة. وما زالت هذه الجملة عالقة في ذهني.

وجاءت دراستي للقرآن بتعميق هذا الموقف. فكلما درست القرآن كلما زدت اقتناعًا بأن العقل العربي والمسلم مقيد بأغلال وسجين سجن يقوم على حراسته رجال دين مختلين عقليًا يهددون بالقتل والسجن كل من ينظر من نافذته للخارج (انظر تهجمهم على المفكر المغربي احمد عصيد، وتهجمهم على المفكرين في مصر وغيرها). وأكبر برهان على ذلك موافقة كل وزراء العدل العرب االممثلين في مجلس وزراء العدل العرب في الجامعة العربية على قانون جزائي عربي موحد عام 1996 يسن على قتل المرتد ورجم الزاني وقطع يد السارق، معتمدين بذلك على القرآن واحاديث نبوية في المذكرة الإيضاحية. فأثبتوا بذلك أنهم دواعش قبل الكلمة. وإن كان هذا حال وزراء العدل العرب، فما بالك بغيرهم؟
إذا كان رب البيت للدف ضاربا ... فشيمة أهل البيت كلهم الرقص
وما فعلته داعش هو في حقيقته تطبيق لهذا القانون وما يعلمه الأزهر وما تعلمه كل الجامعات والمعاهد العربية والإسلامية، بما فيها جامعات ومعاهد بلدك.
وقد قمت بترجمة هذا القانون ودراسته https://goo.gl/yeyCe1.
Les sanctions dans l’islam: avec le texte et la traduction du code pénal arabe unifié de la Ligue arabe, Createspace (Amazon), Charleston, 2016, 240 pages

وأنا فعلا متشائم من مقدرة العقل العربي والإسلامي من ولوج باب النقد العلمي للقرآن كما فعل الغرب بكتبه المكدسة .. بسبب أغلال القرآن الذي يعتبر خطًا احمرًا.

وفيما يخص بحثك حول شخصيات القصص القرآني، قدمت عدة حلقات مع قناة جسور حول مؤلف ومصادر القرآن ووصلت إلى نتيجة مختلفة تمامًا عما توصلت له انت. ومفادها أن القرآن "كشكول مقطع الأوصال من تأليف حاخام مسطول"، حسب عبارتي المتداولة. وأنا اعني ما اقول. وهذه الحلقات قد تفيدك في صياغة بحثك. وكما يقال: أمر مبكياتك لا امر مضحكاتك. وتجد هذه الحلقات في قناتي https://goo.gl/XkMiv0
ويمكنك الوقوع على بعضها بالبحث عند الحج Google تحت: قناة جسور مؤلف ومصادر القران مع النبي سامي الذيب (وهذا لقبي لدى الملحدين من خلفية إسلامية): https://goo.gl/9Raz6Q
وقد ذكرت في هوامش طبعتي العربية للقرآن مصادر القصص القرآني:
الطبعة العربية للقرآن مجانا من موقعي
https://goo.gl/MzdTib
الطبعة العربية للقرآن الورقية من امازون
https://goo.gl/nKsJT4

دمت بخير. نهارك سعيد

النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال
- لا توجد أي طبعة محققة علميًا للقرآن
- مفتاح لحل لغز القرآن
- سجلوا اعتراضاتكم حول اخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 9: القرآن يشهد بنقصه 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 8: القرآن يشهد بنقصه 1
- من وحي ترجماتي للقرآن 7: بلاغة القرآن؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 6: الآيات الناقصة
- من وحي ترجماتي للقرآن 5: الببغاوات
- تفسير ابن خلدون لاخطاء القرآن
- من وحي ترجماتي للقرآن 4
- مصيبة: الإسلام دين كامل
- من وحي ترجماتي للقرآن 3
- سامي ارهابي كبير لا يختلف كثيرا عن البغدادي
- جدل حول دين سامي الذيب
- لماذا انت مسيحي؟
- من وحي ترجماتي للقرآن 2
- من وحي ترجماتي للقرآن 1
- اهم معجزات القرآن
- نبي انتهت صلاحيته


المزيد.....




- قرقاش: حزب الإصلاح اليمني أعلن فك ارتباطه بـ-الإخوان-
- رئيس جامعة القاهرة: لن نحاسب الإخوان على النوايا
- بيان: الدولة الإسلامية تهدد أمريكا بعد قرار القدس
- نيتنياهو: إعلان القمة الإسلامية غير مقنع
- #القمة_الإسلامية: من حضر ومن لم يحضر؟
- حركة المقاومة الإسلامية
- نص إعلان إسطنبول الصادر عن القمة الإسلامية حول القدس
- مداهمة دار طباعة سرية تابعة للإسلاميين في موسكو
- صحف عربية: القمة الإسلامية في تركيا بين مؤيد ومعارض
- صحيفة: إغلاق قضية -رافعة الحرم- وتأييد براءة -بن لادن-


المزيد.....

- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الإرهاب ....... الأسباب ........ المظاهر .......... سبل التج ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في الإسلام أوصياء على دينه ...؟ !!! / محمد الحنفي
- التوظيف الأيديولوجي للدعوة إلى تطبيق -الشريعة الإسلامية- ينا ... / محمد الحنفي
- الاجتهاد ... الديمقراطية ... أية علاقة ؟ / محمد الحنفي
- الإسلام و دموية المسلمين / محمد الحنفي
- http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=20090 / محمد الحنفي
- الاقتصاد الإسلامي بين الواقع والادعاء / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - سامي: تريد ان تغطي الشمس بغربال (2)