أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم المرزوقي - رساله مفتوحه الى سلامه كيله،دفاعا عن اليسار التونسي















المزيد.....

رساله مفتوحه الى سلامه كيله،دفاعا عن اليسار التونسي


سالم المرزوقي
الحوار المتمدن-العدد: 5620 - 2017 / 8 / 25 - 14:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رساله مفتوحه الى سلامه كيله،دفاعا عن اليسار التونسي

قد نوافقك الرأي في كل أوردته عن اليسار التونسي أو الممانع كم أسميته إذا التزمت في هذا النص المطّط بالمنهج الماركسي والعقل كما ادعيته وقد نكون أكثر إنصافا لك إذا دلّلت على صحة معلوماتك ومصادرها،لكنك للأسف بدأت بانتقاد لمنهج خصومك في مقدمه موجزه ثم انطلقت في تحليلك المطول بمنهج أكثر سوءا وأكثر سطحية وشكلانيه بل وفيه بعض المغالطات التي تقترب من الكذب المكشوف.
لقد نعتّ اليسار بالوعي الحسي البسيط وضعف القدرة النظريه والأفكار المسبقه التي تتحكم فيها الغريزه وليس العقل واستيعاب الماركسيه كمنهج وعدم التدقيق في المعلومه وبشّرت بأنك ستعتمد الأساس الطبقي وليس ما يظهر من الصراع الدائر الآن كما عبّرت ومن ثم ستحدد موقعك الطبقي بالانتماء لمصالح الطبقات الفقيره من عمال وفلاحين وليس باقي الطبقات،هكذا بدأت مواعضك النظريه لكنك وبمجرد أن بدأت التحليل وجدناك نسيت هذه المواعض وتركتها جانبا وبدأت في سرد للأحداث كما أوردتها وسائل الاعلام من أن النظام السوري يقتل شعبه وهو سبب وجود الارهاب وأنه متفق مع الأمريكي والسعودي على اجهاض الثورة ودخلت في عالم المؤامره وكررت نفس اسطوانة الدول المعتديه على سوريا والمعارضات المأجوره والتي لا علاقه لها بالصراع الطبقي ولا بالشعب السوري مثل استعمال السلاح الكيمياوي وتدمير البلاد وذهبت في التسطيح والشكلانيه لدرجة الاستشهاد بعدوك بشار الأسد عندما قلت أن الملك عبدلله أرسل ابنه خالد ليطلب من بشار سحق الثورة والاخوان وأمده بالمال وللتدليل على صحة معلومتك قلت "انه ليس ممكنا أن يكذب بشار الأسد لمصلحة السعوديه" وهنا نسألك أهذا هو المنهج الماركسي الذي تطبّل له في المقدمه؟ أليس هذا هو الوعي الحسي الشكلاني الغريزي الذي نعتّ به خصومك ؟ ثم لم يكفيك هذا فأتيت بمعلومات أقرب للكذب منها للمعلومه عندما ذكرت أن شباب النفير الذي جاء من تونس ومن خارج سوريا بدأ بقتل الناشطين السلميين والمقاومين واعتقال المناضلين والمتظاهرين فهل هكذا تكون وصفة التدقيق في المعلومه والموضوعيه التي طالبت بها؟هكذا بلا مصادر وبلا أدله وبالاعتماد على كذب القنوات ومراسليهم ومدونيهم الذين اعترف أغلبهم بالكذب عندما لجؤوا الى أوروبا وانفضحت فبركات الصور والمعلومات وتهرّب الجميع من إجراء تحقيقات مستقله وذات مصداقيه.بعد هذا الانقلاب على مقدمتك الموعظيه تذكرت المنهج الماركسي في جمله مقتضبه فيها تشويش وتخبط مثل "... موقع الطبقات الشعبيه التي بدأت الثوره رغم مآل وضعها لهذا فإن التناقض الطبقي مع الطبقه المسيطره التي تحكم مستمر لكن نشأ في مسار الثورة تناقضات أخرى كما أشرت مع داعش والنصره ومع مجموعات السلفيه وأيضا مع القوى التي أتت لدعم اسمرار النظام"، أهكذا هو المنطق والجدليه. ! العجيب في منطقك هذا نفيك لوجود طبقه حاكمه في موضع بقولك أن مافيا عائليه تحكم وليست طبقه رأسماليه وتنقلب على هذا لتقر بوجود طبقه حاكمه والأكثر غرابه نفيك لوجود دوله سوريه بادعاء وجود احتلال ايراني قبل الثوره أعقبه احتلال روسي وهذا ترجمه لما تقوله قنوات الجزيره والعربيه لمؤسسات الدوله السوريه كجيش بشار وشبيحة بشار وغيرها من مصطلحات ،وحتى لا نغرق في متاهات تسطيحك وشكلانيتك وأوهامك دعنا نعود للمنهج والماركسيه واليسار التونسي.
لم نلحظ في كل مقالك أي استشهاد ماركسي باستثناء مقولة لينين ابان الحرب العالميه الأولى" الحرب بين امبرياليات لهذا نحن ضدها" وتناسيت عمدا كل ما نظره اليساريون حول المسأله الوطنيه وأولهم لينين بشعار الأمميه" حق الشعوب والأمم في تقرير مصيرها" والذي لم يحدد أية طبقه أو شريحه بل الشعوب ما يعني ضمنا التحرر الوطني العام وكذلك هوشي منه في حرب التحرير وماوتسيتونغ الذي تحالف مع الحكم اليميني لمواجهة الاحتلال الياباني وديميتروف البلغاري عندما بنى الجبهه الوطنيه لمواجهة الفاشيه،كل هذا الأرشيف اليساري والتاريخ و التنظيرات حول الخاصيات للصراعات الوطنيه والتحرريه كلها أدرت ظهرك عنها لتقول أن الصراع الطبقي وحده محدد كأنك في ألمانيا الصناعيه أو أمريكا الامبرياليه،وتغاضيت عن أن الصراع إذا احتدم واستقطب لحد الحديد والنار وفرض السياسه بالقوه تتغير التناقضات وما كان رئيسيا يصبح ثانويا حتى داخل المجتمعات ذات التباين الطبقي الصريح فالشيوعون الفرنسيون والإيطاليون والبلغار لم يتخذوا موقفا ثالثا إبان الغزو الفاشي بادعاء أنه صراع امبرياليات،أما في الصراع الحالي في سوريا والمنطقه فكل الشيوعيون من روس وصينيين وكوبيين وأوروبيين ومقاومات عربيه ومنها اليسار التونسي لم يترددوا في الوقوف مع سوريا(الحزب الشيوعي الروسي مثلا صوّت نوابه الـ 92 في الدوما الروسيه لصالح التدخل العكسري الروسي لدعم الجيش السوري في حربه ضد الحلف الصهيوأطلسي)،فإذا كان كل هذا الاجماع الأممي ضعيف القدره النظريه ووعيه حسي سطحي إلا سلامه كيله ماركسي وعقلاني فهذه نرجسيه مفرطه ومرض على صاحبه تدارك نفسه بالعلاج قبل أن يجد نفسه في إحدى المصحات.
أما عن سوريا( التي تدعي انت أنها ليست دوله وهي الدوله العربيه الوحيده التي تنتج قمحها ولا تستورد خبز شعبها )ونظامها نقول لا كما ادعيت علينا أن نظامها تقدمي بل نقول نظام وطني تعرض لحرب هدفها الوطن السوري ككل بدولته وجيشه ومؤسساته وليس هذه الطبقه أو تلك أو هذا الحاكم أو ذاك ولهذا يقف معها كل الوطنيون الديمقراطيون واليسار التونسي عموما كما سيقفون مستقبلا مع الجزائر اذا تعرضت لعدوان وحرب و نضيف أن حزب البعث مسؤول عما جرى في سوريا عندما حاد عن فكره العلماني لإدارة الدوله بإقحام "الشريعه مصدر أساسي للتشريع "في الفصل الأول من الدستور السوري ونعتقد أن هذا ما سهّل اختراق المجتمع السوري من طرف القوى الظلاميه التكفيريه وهذا ما بدأ ت تدركه النخب السوريه.
في الأخير نقول لسلامه كيله يدرك كل حصيف أن هذا النص المطول والذي لم يتعرض لذكر اسرائيل حتى عرضا وكأنها حمل وديع ديمقراطي محايد في منطقتنا فلا تتخفى باليساريه والمنهج الماركسي وتحدث سياسه فقط لنتفادى الخلط والتمويه فأنت في صف الحلف الصيوأطلسي وعملاءه المحليين عن سوء تقدير أو متعمد لا فرق.
سالم المرزوقي ـ تونس ـ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- النقد والأدب والثوره
- حزب النهضه الاخواني: المقاربه بين الوحدة والبقاء أو التشظي و ...
- أمريكا ترامب والاندفاع المغامر
- الحرب على دمشق قادمه....الفاشيه تكشر عن أنيابها
- حركة النهضه الإخوانيه وعقدة الفشل في تونس


المزيد.....




- السماح لعارضة إباحية بالحديث عن علاقتها المفترضة مع دونالد ت ...
- مباحث أمن المجتمع تعلن ضبط (12) كيلو جراماً من (بروميد البوت ...
- أفضل الدول من حيث الانفتاح على الأعمال
- وزارة الدفاع الروسية تطلق قمرا اصطناعيا للأغراض العسكرية
- Xiaomi تفرج عن هاتف -Mi 6X- قريبا
- إطلاق صاروخ فالكون 9 حاملا قمرا اصطناعيا لـ -ناسا-
- سلاح الجو العراقي شن سلسلة غارات على مواقع لـ-داعش- في سوريا ...
- انتخاب سركسيان رئيسا للوزراء يشعل الاحتجاجات في أرمينيا
- البحرين.. أحكام بحق شيعة
- هل تسعيد -فيت بيت- صدارة مبيعات أجهزة تتبع النشاط البدني؟


المزيد.....

- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى
- صناعة البطل النازى – مقتل وأسطورة هورست فيسيل / رمضان الصباغ
- الدولة عند مهدي عامل : في نقد المصطلح / محمد علي مقلد
- صراع المتشابهات في سوريا)الجزء الاول) / مروان عبد الرزاق
- هل نشهد نهاية عصر البترودولار؟ / مولود مدي
- الصراع من أجل الحداثة فى مِصْرَ / طارق حجي
- داعش: مفرد بصيغة الجمع: إصلاح ديني أم إصلاح سياسي؟ / محمد علي مقلد
- الشعبوية في المغرب وموقفنا كماركسيين / التيتي الحبيب
- استيطان الفراغ: الصهيونية وأنقاض المشهد المكاني في فلسطين / محمود الصباغ
- مشكلة المسلمين مع السياسة / مولود مدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سالم المرزوقي - رساله مفتوحه الى سلامه كيله،دفاعا عن اليسار التونسي