أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - أيتها الحسناء














المزيد.....

أيتها الحسناء


ابراهيم مصطفى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5619 - 2017 / 8 / 24 - 18:09
المحور: الادب والفن
    


أيتها الحسناء
أيتها الحسناء احمال الحزن أردتني حطاماً
والقلب في شماتةٍ يَخال انني لا أعلم إنكِ
خمرةَ ليلٍ تزيديني عذابا
يا أحلى النساء بين كل اللواتي
تتغنى بهن النجوم
ادمنت ألْهُو بطيش عيناكِ
وانزع منهما ابيات شعري
إن تسألي لمَ احببتكِ وادمنت
التِبْغَ مَضْغاً في جنونٍ
فالسر في نَسَمٍ حَمل نفحة
عطرٍ فاق رائحة الأتْرُجِ *
كل ما فيك من طعمٍ طِلَسْمَهُ عجيبٌ
من ذاق بعضهُ يَشُبُّ فيه الهوى
لا أعلم كيف هذا !!
حتى الزهور
كُلٍّ لها عطر تقرأه الرياح
يالك من امرأةٍ حتى الدمع
ما انفك يسعى لخال الحَنَكِ
إلّا ومدادهُ يُسَطِّرُ قافيات الغزل
والغلمان من عصافير الشجر
كلما شَمَّت مسك مفرق الشعر
تركب الفرار من اعشاشها نحوك
إن سألَتْكِ عنِّي قولي شربني حد الثمالة
ثم ضاع كالعطر في نهديَّ
قبل ان أزرعه شِعْراً واسقيهُ قُبُلاً تُعَمِّرُ
............................................................................
*أتْرُجّ..مفرد أُتْرُجَّة : شجر حمضيّ ناعم الأغصان والورق والثَّمر ، كاللَّيمون ، ذهبيّ اللّون ذكيّ الرائحة ، يصنع من ثمره نوع من الحلوى





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,095,530
- ما كذب البرقُ
- ساحرة تجرح الصخر
- نينوى تشرق من جديد
- قامة وطني لا تبارى
- ألنجوم ليس جُلّها لوامع
- ألنجومُ ليس جُلّها لوامع (2) يرجى نشر هذه القصيده لخطأ في ال ...
- قالت هَلّا تُرجىء الرحيل
- ألمسك يُعَطِّر نينوى
- كيف أطيق جمالكِ
- ساعة حر العطش
- ألحب ليس في يدي
- يا دجلة الجبل والسهل
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي
- ( يردلي سمره قتلتيني )


المزيد.....




- فنانة سودانية أمام المحكمة بسبب ملابسها
- واشنطن بوست: الرواية السعودية أكذوبة من نسج الخيال
- مركز حلب الإعلامي.. هواة يافعون حلّقوا إلى العالمية
- لايمكنني التصويت لشخص لايظهر.. برلمانية تستقيل احتجاجا على ا ...
- الفنانة “منى مجدي” تمثل أمام المحكمة اليوم بتهمة الزي الفاضح ...
- الممثلة الأمريكية سلمى بلير تكشف عن إصابتها بمرض خطير
- قضية خاشقجي: مسؤول سعودي يقدم رواية جديدة مناقضة للرواية الر ...
- ملف الهجرة يجمع لفتيت بوزير الداخلية الإسباني
- الاتحاد المغربي للشغل مهدد بفقدان فريقه النيابي
- نجمة عالمية تمنع طفلتها من مشاهدة أفلام -ديزني-


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - أيتها الحسناء