أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - جريمة صيف 1988 لابد من إدراجها رسميا ضد الملالي














المزيد.....

جريمة صيف 1988 لابد من إدراجها رسميا ضد الملالي


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5617 - 2017 / 8 / 22 - 21:20
المحور: حقوق الانسان
    


مع إقتراب موعد عقد إجتماع مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف في الفترة من 11 الى 29 أيلول القادم و کذلك إجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك للفترة من 12 أيلول الى أواسط شهر کانون الاول المقبل، وتوقع إثارة مسألة إنتهاکات نظام الملالي لحقوق الانسان و قمعه لمختلف شرائح الشعب الايراني، فإن ماتطلع إليه کل القوى المحبة للسلام و المدافعة عن الحرية و حقوق الانسان الى الضرورة القصوى للعمل وبکل الطاقات و الجهود من أجل إدراج مجزرة صيف عام 1988 التي أعدم فيها نظام الملالي أکثر من 30 ألف سجين سياسي من أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق ضد هذا النظام کوثيقة رسمية تمتلك کافة الجوانب القانونية المطلوبة.
نظام الملالي الذي يتهرب منذ صيف عام 1988، حيث إرتکب هذه المجزرة من وزرها و تبعاتها و يسعى من أجل لفلفتها و التغطية عليها بمختلف الطرق و الاساليب، يزداد موقفه صعوبة و تعقيدا بعد أن حملت سيدة المقاومة الايرانية مريم رجوي على عاتقها مهمة قيادة حرکة المقاضاة الخاصة بالعمل من أجل محاسبة و محاکمة قادة النظام و المسٶولين الذين شارکوا في إرتکاب هذه الجريمة وعلى رأسهم الملا خامنئي نفسه لينالوا جزاءهم العادل، ومنذ سنة تقود السيدة رجوي هذه الحملة التي أثمرت فيما أثمرت عن حراك شعبي داخل إيران ينادي و يطالب بما نادت و طالبت به زعيمة المعارضة الايرانية.
هذه المجزرة البشعة التي لفتت أنظار العالم کله الى مدى دمويتها و وحشيتها المفرطة، صارت اليوم کابوسا يخيم على رٶوس ملالي طهران و يقض من مضجعهم، خصوصا وإنهم يعلمون جيدا من إنه لاسبيل للخلاص من تبعاتها في نهاية المطاف، لابد لدول المنطقة أن تغتنم الفرصة لکي ترد الصاع صاعين لهذا النظام و تحاصره في زاوية ضيقة بأن تناصر الشعب الايراني و المقاومة الايرانية و تقف الى صفهم من أجل الاقتصاص من هذا النظام بالعمل على إدراج هذه المجزرة کوثيقة رسمية من أجل إدانة هذا النظام لإرتکابه هذه الجريمة و جعلها سندا و وثيقة قانونية دامغة بوجهه قد يتم تفعيلها في أية لحظة.
النجاح في عملية إدراج هذه المجزرة کجريمة ضد الانسانية قام بها نظام الملالي، يعني فيما يعني لف حبل المشنقة على عنق هذا النظام و وضعه على حافة الهاوية حيث يحتمل في أية لحظة أن يهوى الى القاع و ينتهي أمره تماما، وإن إنجاز هکذا جهد ليس يخدم الشعب الايراني فقط و ينتقم للضحايا الذين تم إعدامهم ظلما فحسب وانما هو جهد يخدم المنطقة و العالم و يمهد السبيل لتخلص من ‌هذا النظام الاجرامي الى الابد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,784,138
- العالم مطالب بدعم السجناء السياسيون الايرانيون
- مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي
- الملالي کنظام الشاه لايجنون سوى الخيبة
- تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
- مشکلة الاقليات العرقية و الدينية في إيران
- الحرکة التي ستسحب البساط من تحت أقدام الملالي
- حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي
- دعم حرکة المقاضاة يخدم السلام و الامن في المنطقة و العالم
- الشر کله تحت عمائم ملالي إيران
- آخر المطاف في حرکة مقاضاة ملالي إيران
- لعبة الملا الحسيني
- مجزرة1988 ملف مفتوح
- الحرکة التي هزت طهران و أرعبتها
- ورقة محرقة و لعبة مکشوفة لملالي إيران
- الرٶية الاصوب لمعاقبة نظام الملالي
- الخامس من آب 2017
- لن تصلح موغريني ماأفسده الملالي
- لماذا يعکر ملالي إيران أجواء المنطقة؟
- مرحلة اللاعودة لملالي إيران
- وافق شن طبقه


المزيد.....




- إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في تحقيقات الهجوم على النا ...
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية: ارتفاع ضحايا التظاهرات إلى 155 ...
- الأمم المتحدة تحذر من انخفاض حاد لعدد سكان بعض الدول الأوروب ...
- صورة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى -القسام- في غزة تشغل الإ ...
- 140 منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط أح ...
- هجاء الترفيه يقود إلى السجن.. اعتقال شاعر سعودي انتقد آل الش ...
- بعد عقود من إعدام صاحبه.. الفكر الجمهوري يعود للواجهة بالسود ...
- ما مقومات المنطقة الآمنة في شمال سوريا وهل ستجبر تركيا اللاج ...
- تلوح بالخطوة الرابعة… تقرير إيراني للأمم المتحدة حول ناقلة ا ...
- الرئيس التونسي المنتخب يصرح بممتلكاته لهيئة مكافحة الفساد


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - جريمة صيف 1988 لابد من إدراجها رسميا ضد الملالي