أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ستار الجودة - - حسن كفاح- -سيمفونية- تضحية جنوبية, عزفت على ارض الموصل -كسر باستشهاده كل مشاريع الطائفية -














المزيد.....

- حسن كفاح- -سيمفونية- تضحية جنوبية, عزفت على ارض الموصل -كسر باستشهاده كل مشاريع الطائفية -


ستار الجودة

الحوار المتمدن-العدد: 5617 - 2017 / 8 / 22 - 21:19
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    



" حسن كفاح" "سيمفونية" تضحية جنوبية, عزفت على ارض الموصل
"كسر باستشهاده كل مشاريع الطائفية "
(استفزني بكاء ابن الموصل على تضحية ابن الجنوب)
"حسن" معزوفة حزن ... قال بلهجته الجنوبية "انأ أموت "بس كون انتو تتحررون"
بمنديل العرس ودع عروسه, بعد أن قضى أجمل عشرة أيام في حياته, كانت هي مدة أجازة الزواج, التحق إلى الموصل ,رائحة العطر تفوح من ثنايا بدلته العسكرية, ضجيج المدافع وأزيز الرصاص لم ترهبه او تهز رجولته, يحلم بالنصر, وبناء عائلة ,صور الحفل تترائي له. في غمرة استرخائه وحلمه الواعد, استفزته , أصوات مزقت عتمة الليل, صراخ أطفال وعويل نساء وانين شيوخ ومرضى, انتخبت فيه دماء ثورة العشرين فهو ابن الديوانية المدينة التي شهدت الملحمة البطولية , ارض أرضعته السمو من ثدي الجود, تحرك بخطى واثقة شجاعة كسر هواجس الخوف , صوب الأصوات الصادرة من دار رجل موصلي" , سار غير عابه بحجم المخاطر التي تحيط المكان,سبعة عوائل موصلية أنهكها الجوع والعطش ونقص الدواء, دخل عليهم " المقاتل " كاسد الإسلام " حمزة" كالبدر في الليلة الظلماء , قال , اطلبوا فو الله لتكون روحي هي الثمن لإنقاذكم, قالوا نريد دواء من الوحدة الطبية, خرج مسرعا وسط المخاطر, قذائف الهاونات تتساقط كالمطر, رائحة البارود والموت تملئ المكان, مزق الظلام, جلب الدواء والبرتقال, قال له صاحب الدار لماذا البرتقال, قال بلهجته الجنوبية الدارجة " والله استحي ما أجيب لكم طعام", خرج وكانت بانتظاره قذيفة "هاون " من الإرهاب أردته شهيد على ارض معسكر الغزلاني, رحل حسين بعنوان " وطن" يقول صاحب المنزل "صالح نجم" ودموعه تنهار , لم أرى الوطن ألا في عيون حسين ابن الجنوب ضحى بحياته وهو مازال عريس , رحل وعيونه مكحلة بالنصر وو شهادة بمساعدة الأخر,رحل وعيونه ترنوا صوب عروسة وأهله , رحل مرفوع الرئس , أقام له الموصليين مراسيم عزاء, فهو شهيد الوطن وعنوان التضحية




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,893,418,897
- السياحة الثقافية إمكانية الاستفادة منها في دعم الاقتصاد العر ...
- حنان الشمري, قلم عراقي كبير لخدمة الانسان والانسانية
- -نوره- فنانة تشكيلية تحلم بطيف من الألوان
- آيه -فتاة من مدن الوجع والضيم والفقر ،،، تحلم ان تكون طبيبة
- تكذيب خبر مقتل من تدعي الفن والإعلام ٠٠٠&# ...
- كل شيأ في العيد مباح الا الأفراح
- مع اقتراب العيد ٠٠أطفالنا أكبادنا تلعب بالنار
- قم للمعلم وارفع -السكينة- كون المعلم موظفا- مسكينا او ( قم ل ...
- شهادة موت الحياة ..السبب تفجيرات
- هدم الأكشاك, قبل حلول شهر رمضان -بين التوقيتات والتكتيكات-
- مدرسة كل العرب الابتدائية٠٠٠نم قرير العين ...
- لنحات احمد: إضاءة ولمسة فنية على الشمع
- عزلت الفنان والمثقف,في ظل غياب الدعم
- النقاش ياسر: يستنطق شجونه في رحاب الفنون
- مسرحية -باب عشتار- البحث عن الهوية
- -شين نيقي نونيني- أقدم كاتب عرفه التاريخ
- في مدينة الأحلام..لا يحق للأيتام ان تحلم
- الرسامة- نبراس-...لوحات تصرخ بصمت
- نها الونداوي ...إضاءة مميزة بعيد المرأة
- سمولوجيا الذات المهدمة للمدارس, والذات البناءة وتجربة بناء م ...


المزيد.....




- في ذكرى -وفاء النيل-.. تعرّف على أسطورة إلقاء المصريين القدم ...
- النيابة العامة المصرية توضح ملابسات وفاة العريان
- هل يقترب العالم من حدود الكارثة المعلوماتية؟
- الخارجية التركية تؤكد أن أنقرة لا تريد التصعيد في المتوسط وت ...
- تطبيع الإمارات مع إسرائيل: خيانة أم رسالة سلام؟
- الإمارات وإسرائيل: من الرابح ومن الخاسر من الإتفاق؟
- تصعيد في غزة بسبب البالونات الحارقة
- التطبيع: هل اتفاق الإمارات وإسرائيل طوق نجاة لنتنياهو وترامب ...
- الخارجية التركية تؤكد أن أنقرة لا تريد التصعيد في المتوسط وت ...
- العمل النيابية : اكثر من مليون و200 الف عامل اجنبي موجود داخ ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ستار الجودة - - حسن كفاح- -سيمفونية- تضحية جنوبية, عزفت على ارض الموصل -كسر باستشهاده كل مشاريع الطائفية -