أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعيد العراقي - عمائم السوء رأس الفساد في العراق














المزيد.....

عمائم السوء رأس الفساد في العراق


سعيد العراقي
الحوار المتمدن-العدد: 5617 - 2017 / 8 / 22 - 04:19
المحور: حقوق الانسان
    


عمائم السوء رأس الفساد في العراق
منذ أن سقط النظام السابق و البلاد وقعت تحت هيمنة عدة قيادات سياسية و مرجعيات دينية كانت و لا تزال تمسك بزمام ادارة شؤون البلاد وقد شاءت الصدف ان تكون لها الكلمة الفصل في تشكيل القيادات السياسية من خلال الفتاوى التي اطلقتها من مكاتبها المنتشرة في عموم انحاء البلاد و التي لم تختلف كثيراً من دوائر اجهزة القمع و الارهاب للنظام السابق فكلاهما وجهان لاسلوب إجرام واحد ، فالمرجعية الايرانية مهدت الطريق لاحتلال العراق ، بالاضافة إلى تدخلها المباشر في دعم الحكومات الفاسدة التي توالت على ادارة دفة الحكم و على مدار اكثر من (14) سنة و العراق لا يزال غارق في الدمار و الخراب و انهيار كامل في البنى التحتية ، ناهيك عن الفساد الذي استشرى في جميع مفاصل الدولة حتى اصبحت اغلب المناصب الادارية و السيادية تدار من قبل عمائم تابعة لتلك المرجعية ، فضلاً عن الدور الكبير الذي لعبته في ايجاد الغطاء المناسب لفساد وكلاءها البارزين و حمايتهم من المسائلة القانونية و الشرعية و ما ارتكبوه من جرائم مخلة بالشرف و انتهاك الاعراض و جعل دور الحوزات إلى اماكن للدعارة و لم يقف الحد عند هذا المستوى الضحل من الاخلاق و الانحطاط العلمي بل كانت تقف وراء ظهور التنظيمات الارهابية و ما اقدمت عليه من جرائم بشعة و تهجير الابرياء من مناطق سكناهم و كذلك لا ننسى فتوى تأجيج الطائفية بين ابناء الشعب العراقي فكانت الطامة الكبرى التي حلت على العراق جراء الطائفية و الاقتتال الطائفي بين العراقيين ، فضلاً عن دعمها لقوائم الساسة التي عاثت الفساد و الافساد و السرقات بالجملة بينما الارامل و اليتامى البؤساء يستجدون المارة في الطرقات وسط مخاطر الموت المحدق بهم وفي المقابل تنعم مرجعية النجف الايرانية بنعيم الدنيا و رفاهيتها فهل يا ترى تستحق هذه المرجعية ان تحكم العراق ؟ (14) سنة و هي لا تتحدث إلا عند العملية الانتخابية فتخرج من صمتها لتوجه الشعب نحو مهلكته المتوقعة من خلال تلميع صورة الساسة الفاسدين تحت غطاء الفتوى التي تجعلهم ملائكة بزي الفاسدين مما يجعلنا نقولها صراحة ان بلاءنا و هلاكنا كله بسبب مرجعية النجف الايرانية فكفانا يا عراقيون نصفق لها و لحاشيتها الفاسدة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,101,832,674


المزيد.....




- الأمم المتحدة: عدد اللاجئين السوريين العائدين من الأردن قليل ...
- أهالي البصرة العراقية يتظاهرون للمطالبة بتحسين الخدمات وإحال ...
- الأمم المتحدة: عدد اللاجئون السوريون العائدون من الأردن قليل ...
- متظاهرون بغداديون يتظاهرون في ساحة التحرير ويرددون: جيراننا ...
- اعتقال 50 محتجا من السترات الصفراء في بروكسل
- غريفيثس يؤكد الحاجة العاجلة لقيام الأمم المتحدة بدور رئيسي ف ...
- خنساء فلسطين: الاحتلال لن يكسر إرادتنا بالهدم والاعتقال
- العشرات يتظاهرون قرب ديوان محافظة البصرة للمطالبة بإصلاحات
- فرنسا.. اعتقالات واستنفار أمني يسبق انطلاق مظاهرات السترات ا ...
- وزيرة خارجية الإكوادور: الجمعية العامة للأمم المتحدة اتخذت ق ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - سعيد العراقي - عمائم السوء رأس الفساد في العراق