أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - مهدي مجيد - كاروان انور سكرتير نقابة صحفيي كردستان : أصبح الانتماء للنقابة حسب المحسوبية والمنسوبية وكلما حاولنا ان نصحح ذلك المسار تعثرنا















المزيد.....

كاروان انور سكرتير نقابة صحفيي كردستان : أصبح الانتماء للنقابة حسب المحسوبية والمنسوبية وكلما حاولنا ان نصحح ذلك المسار تعثرنا


مهدي مجيد
الحوار المتمدن-العدد: 5616 - 2017 / 8 / 21 - 23:01
المحور: مقابلات و حوارات
    


اجرى الحوار : مهدي مجيد

انعكست الظروف السياسية و الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها اقليم كردستان بصورة سلبية على قطاع الاعلام عامة و الصحافة منه خاصة , و حسب تقارير دولية فإن مستوى الحريات الصحافية في كردستان العراق تراجع بشكل ملحوظ في الفترات الاخيرة ... و الواقع المعاش يحفل بقصص شبه يومية من تعرض الصحفيين للضرب و الاختطاف و المحاكمات العشوائية و الطرد الغير مبرر من العمل , التقينا كاروان انور سكرتير نقابة صحفيي كردستان / فرع السليمانية , و ووجهنا له بعض الاسئلة ادناه :

س/ ما هي التحديات التي تواجهها نقابة صحفيي كردستان عامة و فرع السليمانية منها خاصة ؟
ج/ هناك تحديات دائمية وثابتة، منها العراقيل التي تقف امام حرية الصحافة و الاعلام، وأوضاع الصحفيين اثناء تغطيتهم أخبار الشارع وأخبار جبهات القتال والمخاطر التي تحيط بهم، وبعض المشاكل التي تحدث أثناء محاكمات الصحفيين، حيث يستند بعض المحاكم في كوردستان الى الآن الى احكام ومواد قانون العقوبات العراقي الصادر عام 1969 .. أما التحديات الآنية فهي خاصة بالوضع الاقتصادي الراهن والأزمة المالية التي يعاني منها اقليم كردستان ومن ضمنها نقابة صحفيي كوردستان، والاعلاميين جميعهم يعانون من الازمة هذه.

س/ الانتماء العشوائي للنقابة الكردية بدون ضوابط ، الا يهدد هذا رصيد وحقوق الصحفيين الحقيقيين ؟
ج/ سابقاً كان الانتماء بشكل عشوائي وغير مخطط له، مع الأسف أصبح الانتماء للنقابة حسب المحسوبية والمنسوبية وكلما نحاول ان نصحح ذلك المسار لفشلنا، اما الآن فهناك ضوابط واحكام قانونية تطبق على الصحفي الذي يريد ان ينتمي الى النقابة.

س/ سهولة الحصول على اجازة اصدار صحيفة او مجلة، الم يجعل من الصحافة بكردستان مهنة من لا مهنة له ؟
ج/ اصدار الصحف والمطبوعات، انه حلم استمر تحقيقه حوالي 80 ثمانين سنة حيث لم يتسن للكورد اصدار صحف او مجلات طيلة تلك العقود التي مضت، لذلك جاء في قانون الصحافة الكوردية من يريد ان يصدر صحيفة او مجلة يحق له الامتياز والاصدار، وهنا يكمن جزء من الحرية التي طالما حلمنا بتحقيقه.

س/ يلاحظ تراجع في الحريات الصحفيية الى الوراء، ما الاسباب و الدوافع ؟
ج/ صحيح.. بعد وصول الدواعش الى مشارف حدود اقليم كوردستان، بدأت حرية الصحافة رويدا رويدا في التراجع وبدأت تهميش الحريات في الوجود واغلاق مكاتب القنوات وعدم السماح بشكل متساوِ للقنوات بتغطية أخبار جبهات القتال..

س/ ما أسوأ الموجود في قوانين ممارسة العمل الصحفي . كيف تودون معالجته ؟
ج/ قانون الصحافة أصدرت عام 2007 حيث لم يكن هناك الاعلام الألكتروني ومواقع الاخبار الالكترونية وصفحات الشبكات الاجتماعية التي اصبحت اليوم اعلاماً من الناس الى الناس.. قانون صحافة كوردستان مع الاسف خال من تلك الفقرات بالاضافة الى مسائل أخرى منهما الاعلان والريكلام وأسلوب تبليغ الصحفي.

س/ بعض رؤوساء التحرير يعينون اشخاصاً لا علاقة لهم بالعمل الصحفي، ويزودونهم بتأييدات الى نقابتكم لقبولهم اعضاء فيها، كيف تتعاطون مع هكذا حال ؟
ج/ هذا ما يسمى بالفساد الصحفي، الظاهرة موجودة حتى في الدول المتقدمة والمتطورة، فالذنب آنذلك ذنب القناة الاعلامية وليست ذنب النقابة، ومن ينكشف سوف يفضح سره.

س/ هنالك ود مفقود بين النقابة و بين المؤسسات الصحفية. لماذا؟
ج/ سابقاً كانت النقابة لم تدافع عن بعض القضايا، ولكن اليوم في الفرع الذي أنا أديره يستحيل ان لا يربطني علاقة ودية مع أية قناة اعلامية، هذه الظاهرة السابقة سببها الأشخاص وليس قانون الصحافة أو نقابة الصحفيين.

س/ الصحفيون يتهمون النقابة بعدم اشراكهم في برامج الأيفادات خارج العراق ويرون ان هذه الأيفادات اصبحت حكراً على مجلس النقابة وعلى اعضاء معينين؟
ج/ صحيح .. في آخر مقال لي باللغة الكوردية انتقدت وبشدة تلك الظاهرة القديمة، ولكنني كسرت هذا الجدار، لأن الايفاد الوحيد التي قمنا بها، أشركت فيه صحفيون خارج مجلس النقابة، بل حتى عدد منهم كانوا غير منتمين للنقابة اصلاً، مع ممثلي عدد من دور الطباعة والنشر.

س/ الصحافة مهنة صناعة وتوجيه الرأي العام، هل يجوز تركها بأيد لا تفقه ذلك وغير متخصصة وربما تسيء استخدامها كما نراه اليوم في كردستان ؟
ج/ كلا لا يجوز تركها بأيدِ غير أمينة.. ولكن في كوردستان وفي كل بلد، هناك صحفيون حقيقيون وصحفيون زائفون ومنتفعون، فما يفعله الاعلام في كوردستان هو توجيه صائب للشارع و الرأي العام، ولكن دعونا لا ننسى بأن هنالك عددا من الذين يرتزقون على الاعلام والصحافة أيضا.

س/ ما ابرز اخطاء الحكومة ضد الصحفيين؟
ج/ الصحافة مهنة حرة في كوردستان.. والحكومة لا تتدخل في أمور الاعلام والصحافة، فالحكومة في أقليمنا لا تمتلك حتى قناة الواحدة، او جريدة يتيمة..

س/ هل الصحفي الكوردستاني مؤهل لكشف الفساد؟ الجهات الحكومية تتقبل ذلك أم تقف ضده؟
ج/ نعم الصحفي الكوردستاني مؤهل لذلك.. وهناك ملفات كبيرة في الفساد كشفت من لدن الصحافة والصحفيين، من بينها الفساد في المجال النفط والسياحة والبنوك وغيرها.. أما بالنسبة للحكومة تقبل او لا تقبل، فهناك قانون خاص بالصحافة وقانون آخر بحق الحصول على المعلومات، ومن خلال تطبيق هذين القانونين يسهل عملية كشف الفساد، ولكن دوماً هناك اعتراضات على كشف الفساد في شتى بقاع العالم، ودرب الصحفي غير مليء بالورود وليس سهلا،كما ان عمل الصحفي صعب للغاية لذلك سميت بمهنة المتاعب.


س/ هنالك صحفيون يعملون بلا عقود وهم معرضون للفصل في أية لحظة.. أين دور النقابة في ذلك؟
ج/ جاء في الفقرة السابعة من المادة السابعة في قانون الصحافة.. يشترط أن يكون لكل صحفي عقدا موقعا بينه وبين قناته الاعلامية سواء أكان مرئيا او مقروءا او مسموعا او الكترونيا.. وهذا تأكيد واضح وضريح على وجود عقد عمل لكل صحفي يعمل في كوردستان، فاذا لم يوقع الصحفي عقده مع قناته الاعلامية فلا ذنب للنقابة في ذلك.. فنحن وخلال شروط قبول العضوية في النقابة منذ العام 2012 لم نستلم ملفاً لأي صحفي الا ويكون عنده عقد عمل موقع مع قناته..


س/ هنالك مسافة بينكم وبين نقابة الصحفيين العراقيين، لماذا هذا التباعد ومتى يتم ردم هذه الهوة؟
ج/ لا أعلم.. فالبرودة والفتور السياسي بين أربيل وبغداد ربما اصبح عائقاً لعدم نشوء علاقة ودية بين النقابتين، فنحن نخدم صحفي اقليم كوردستان وهم يخدمون صحفيو العراق، ولكن اذا اشتركنا معا، لا ريب بأن الصحفيين يستفيدون من ولادة هذه العلاقة وتمتين اواصر تبادل المعلومات والخبرات والخ..

س/ الصحفيون يفتقدون الحماية النقابية فى العديد من الأزمات التي يتعرضون لها ؟
ج/ في السليمانية وبعض المناطق الأخرى.. الصحفي يتمتع بشيء شبيه بالحصانة البرلمانية او الدبلوماسية، ولكن في بعض المدن الاخرى، مع الأسف الصحفي يتعرض للضرب والطرد والمنع والاهانة، وبعض المرات الى الاغتيال..


س/ كيف تعاد للصحافة هيبتها وخصوصيتها وللصحفي موقعه وتأثيره ؟
ج/ للصحافة هيبتها وخصوصيتها، وللصحفي موقعه وتأثيره، ولكن ليست الصحافة جميعها وليس الصحفيون جميعهم، فمسألة الهيبة والموقع فلا جدال بأنها يتعرض للشد والجذب حسب الاحداث وأمر الواقع، كما يخسر الصحفي تأثيره وموقعه في أقل من يوم واحد ان لم يحتفظ بها.

س/ توجد بصمات حزبية واضحة في عمل النقابة شاملة كل فروعها في دهوك و اربيل و السليمانية، هل من مسوغ ؟
ج/ بصراحة نعم، فجميع النقابات والاتحادات في اقليم كوردستان بنيت وشكلت هكذا، ولكن لدي جوابان لهذا السؤال :-
اولاً : الشخص المسوؤل في النقابة حتى اذا كان حزبياً يستطيع ان يخدم الصحافة والصحفيين، ولا تنسى بأن هناك اعلاميين من المستقلين لا يمكنهم حتى خدمة انفسهم، فهذه مسألة يتحكم بها شخصية الفرد واخلاصه وتفانيه وليس حزبه او استقلاليته الحزبية.
ثانياً : اتمنى من كل قلبي أن يتحرر جميع النقابات والاتحادات من سيطرة الحزب وأن يقودها أناس راديكاليون وتكنوقراط كل حسب مجال تخصصه..

س/ يوجد مسؤلون عسكريون لم يمارسوا العمل الصحافي لا في الماضي ولا الحاضر، وهم اعضاء في نقابة صحفيي كردستان، ما التبرير لذلك ؟
ج/ نعم .. أجبت عن هذا السؤال بأن في السابق كانت المحسوبية والمنسوبية تجري في دهاليز النقابة، والى الآن لم نسيطر عليها كلياً، ولكننا استطعنا ان نسيطر عليها ونقضي على تلك الحالة بشكل شبه نهائي..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- حوار مع القاصة رنا حمودة حول كتابها القصصي( السيدة حقيقة و ا ...
- عزل الطاغية مسعود بارزاني عن حكم كردستان.. ضرورة انسانية
- أوكار جديدة للدعارة في البلاد العربية
- رجال الدين و بيوت الدعارة ؟
- تضامنا مع ياسر محمود محمد
- منظمات حقوق الانسان و الناشط العراقي محمد عبدالقادر


المزيد.....




- واشنطن: سنواصل التعامل مع موسكو فيما يخص محاربة -داعش-
- أنقرة تدعو بروكسل لحسم موقفها بشأن انضمام تركيا للاتحاد الأو ...
- -تحدي 48 ساعة- يثير الرعب في بريطانيا
- وهم بصري.. فتاة تفصل رأسها عن الجسد باستخدام طلاء!
- مقتل 69 شخصا وجرح العشرات في هجمات لطالبان بأفغانستان
- مصر والسودان وإثيوبيا تجري مفاوضات -معقدة- حول سد النهضة
- للمرة الثالثة ... تأجيل محاكمة ناشطي حراك الريف شمال المغرب ...
- نجل المدونة المالطية المقتولة يتهم رئيس الوزراء بـ-التواطؤ- ...
- برلمان تركيا يمدد حالة الطوارئ 3 أشهر أخرى
- سياسي كردي يدعو بارزاني إلى التنحي عن السلطة


المزيد.....

- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة
- حوار مع الناشط الصحافي السوداني فيصل الباقر / ماجد القوني
- التحولات المجتمعية الداخلية الاسرائيلية نحو المزيد من السطوة ... / نايف حواتمة
- ماركسية العرب و انهيار السوفييت / جمال ربيع
- تفاصيل تنشر لأول مرة عن تطورات القضية الفلسطينية / نايف حواتمة
- حوار حول انتخابات البرلمانية في مملكة البحرين / مجيد البلوشي
- بروباجندات الحكام الدينية والسياسية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - مهدي مجيد - كاروان انور سكرتير نقابة صحفيي كردستان : أصبح الانتماء للنقابة حسب المحسوبية والمنسوبية وكلما حاولنا ان نصحح ذلك المسار تعثرنا