أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي














المزيد.....

مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5615 - 2017 / 8 / 20 - 17:27
المحور: حقوق الانسان
    


من الخطأ الکبير التصور بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لايهتم و لايکترث لحرکة المقاضاة التي تقودها السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية، والخاصة بالمطالبة بمحاسبة قادة و مسٶولي النظام وفي مقدمتهم المرشد الاعلى خامنئي، على خلفية إشتراکهم في جريـ إبادة أکثر من 30 ألف سجين سياسي من أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق في صيف عام 1988، خصوصا وإن للسيدة رجوي تجارب بارزة يعتد بها بهذا الصدد، فهي التي قادت الحملة القضائية لإخراج منظمة مجاهدي خلق من قائمة الارهاب کما إنها بنفسها من قادت حملة إخراج سکان ليبرتي من العراق و حققت إنتصارين بارزين هزت من خلالهما النظام الايراني هزا.
حرکة المقاضاة التي تقودها السيدة رجوي، قد نجحت في إيجاد قاعدة شعبية لها في داخل إيران من خلال الحراك الشعبي و قاعدة دولية من خلال التعاطف و الدعم و المساندة التي تبديها الاوساط السياسية و التشريعية و الحقوقية لهذه الحرکة، بحيث يبدو النظام الايراني أشبه مايکون بين کماشتي الداخل و الخارج، ويبدو واضحا بأن السيدة رجوي تريد أن تٶکد لهذا النظام من إن دماء شهداء مجزرة صيف عام 1988 تطاردهم في کل مکان ولايهدأ لها بال حتى تقتص منهم و تجعلهم يدفعون ثمن جريمتهم النکراء.
هذه الحرکة التي تقودها السيدة رجوي منذ سنة ولازالت مستمرة على أفضل مايکون، يمکن إعتبارها بمثابة جبهة جديدة فتحتها ضد النظام و هي ستفضي من دون شك الى مواجهة حاسمة من شأنها أن يتداعى عنها الکثير من النتائج و التداعيات التي ستٶثر سلبا على النظام، خصوصا إذا ماعلمنا بأن السيدة رجوي قد نجحت من خلال هذه الحملة لتدويل هذه الجريمة و جعلها قضية رأي عام عالمي، وهو مايرعب النظام کثيرا و يجعله في حيرة من أمره ولايعرف کيف سيتعامل مع هکذا حرکة تشکل ليس صداعا وانما کابوسا مرعبا له.
مجزرة صيف عام 1988، والتي إعتبرتها منظمة العفو الدولية بمثابة جريمة ضد الانسانية، فشل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية فشلا ذريعا في التغطية عليها و إخفائها و طمس معالمها، خصوصا وإنه قد إرتکب هذه الجريمة بحق أعضاء و أنصار منظمة مجاهدي خلق التي کان لها الدور الاکبر في إسقاط نظام الشاه و منظمة مجاهدي خلق تعتبر شهدائها بمثابة بذور حق و خير تثمر عن المزيد و المزيد من المناضلين الذي يواصلون المسيرة حتى إکمالها بإسقاط هذا النظام وهذا تماما ماتهدف إليه حرکة المقاضاة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,349,156
- الملالي کنظام الشاه لايجنون سوى الخيبة
- تيرانا قلعة أخرى لمواجهة ملالي إيران
- مشکلة الاقليات العرقية و الدينية في إيران
- الحرکة التي ستسحب البساط من تحت أقدام الملالي
- حرکة المقاضاة..قضية تحدد مصير الملالي
- دعم حرکة المقاضاة يخدم السلام و الامن في المنطقة و العالم
- الشر کله تحت عمائم ملالي إيران
- آخر المطاف في حرکة مقاضاة ملالي إيران
- لعبة الملا الحسيني
- مجزرة1988 ملف مفتوح
- الحرکة التي هزت طهران و أرعبتها
- ورقة محرقة و لعبة مکشوفة لملالي إيران
- الرٶية الاصوب لمعاقبة نظام الملالي
- الخامس من آب 2017
- لن تصلح موغريني ماأفسده الملالي
- لماذا يعکر ملالي إيران أجواء المنطقة؟
- مرحلة اللاعودة لملالي إيران
- وافق شن طبقه
- ملالي إيران لايفهمون سوى لغة القوة و الردع
- معالجة المشکلة و ليس الهروب منها


المزيد.....




- الأمم المتحدة: 40 في المئة من سكان اليمن على شفا المجاعة
- -أنصار الله- تدعو لفتح مطار صنعاء لإغاثة المناطق المنكوبة جر ...
- الأمم المتحدة: صراع اليمن قد يدفع ملايين آخرين لحافة المجاعة ...
- -سلمان للإغاثة- يسير جسر جوي وقوافل برية لمنكوبي عاصفة -لبان ...
- -سلمان للإغاثة-: الحوثي جند 23 ألف طفل يمني وحرم 4.5 مليون م ...
- ألمانيا تستأنف برنامج -لم الشمل- للاجئين المقيمين في اليونان ...
- مسلحو -داعش- يهاجمون معسكرا للاجئين ويأسرون 700
- بالفيديو: الشرطة الإيطالية تخلي مخيما للمهاجرين
- بالفيديو: الشرطة الإيطالية تخلي مخيما للمهاجرين
- الأمم المتحدة تحذر من -مجاعة- في أفغانستان


المزيد.....

- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - مجزرة 1988 قضية رأي عام عالمي