أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وديع العبيدي - ظلال القهوة..














المزيد.....

ظلال القهوة..


وديع العبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 5614 - 2017 / 8 / 19 - 17:53
المحور: الادب والفن
    


وديع العبيدي
ظلال القهوة..

ما الذي تتركه وراءها
الظلال..
عندما تنسحب..
ما الذي يبقى من الابدية
حين يصمت الوجود
هل اعمارنا غير تلك الظلال؟..
اعني تلك الاوهام..
التي رسمتها خيالات مراهقة..
بلا بدايات او نهايات او معان
صدفة.. كل شيء.. صدفة..
وهذه الحكاية التي لم نكتبها نحن..
محض صدفة..
او وهم تلاشى!..

ما الذي يتركه وراءه
الوهم..
عندما يتلاشى!..
دمعة مرة تلتصق بقعر العين
من الداخل..
تكاد تقتلع العين..
ولا تنقلع..
نقطة القهوة المرة الخالدة!..

اغلقي الباب وراءك جيدا..
وانت تمضين..
فلن اخرج لوداعك..
لا تنتظري ثمة..
كلمة او تلويحة كاذبة..
سوف انشغل باعداد القهوة
والاحق خيط بخار وهمي!..

استطيع ان اتصورك
وانت تمضين..
يومها سوف تهب الريح
يومها سوف ينزل المطر
سوف تلتفين حول نفسك كثيرا..
سوف تلتفتين كثيرا..
استطيع تصور كل ذلك..
واستطيع تصور غير ذلك!..

وبلا ذكريات..
بلا اتيكيت..
لم نكن سوى غرباء
مجرد اشباح..
تتصاعد مع بخار الماء..
وانا انتظر القهوة!..
قهوتي المرة كالعادة!..

لا شيء يدوم غير الوهم..
لا شيء يتبقى سوى القهوة..
لا.. لا.. شيء..
هذا نهار يدور على نفسه
بلا محور
او زمان..
يستدل عليه..
كيف يكون النهار نهارا
بغير ظلام..
كيف يكون الظلام ظلاما..
بغير رديف!.

الرابع عشر من غربة لندرستان
اوغشت 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وفاة الكاتب والمترجم العراقي سعدي عبد اللطيف في لندن
- قدري ان اخرج من قدري
- لابد من ثورة شعبية اشتراكية وان طال التخبط
- يا بلد اصح..!
- يا درب المحبة.. اشغيّر الانسان!..
- (عصفور منفرد على السطوح..)
- استعداء قطر.. خطوة اخرى في سيناريو دمار العرب والمنطقة..
- اصدقاء ما بعد الحداثة.. [2]
- اصدقاء ما بعد الحداثة..!
- دامداماران [26] الاسلام.. الردّ.. الخلاصة..
- دامداماران [25] المانوية [Manichæism]..
- دامداماران [24] النصرانية [Nasiritic]..
- دامدارماران [23] يهودية مشيحانية..
- دامداماران [22] يهودية وظيفية
- دامداماران [21] يهودية عربية..
- دامداماران [20] يهودية عازرية ..
- دامداماران [19] يسرييل.. يزرعيل: حقل الدم..
- دامداماران [18] يوسفية موسوية..
- دامداماران [17] كنعانية يسرايلية..
- دامداماران [16] عبرانية براهمية


المزيد.....




- حفل تقديم وتوقيع رواية: -صهيل جسد- للكاتب عبد الجليل ولد حمو ...
- طيران فوق عش الوقواق: خواطر وأفكار حول المشهد الثقافي في تون ...
- يابانيون يحولون -أغطية التصريف- لأعمال فنية
- ظهور عمدة طنجة بسبب السفير الشيلي
- صدمة لموت مغنية فرقة -كرانبيريز- فجأة
- هل يحمي الشباب المقام العراقي من الاندثار؟
- رحلة عبر الزمن في بيوت عثمانية بالبوسنة
- أول سينما في السعودية على مدى السنوات الـ 35 الماضية
- أول وزيرة ثقافة مصرية تتقلد المنصب
- لماذا استثمرت أبوظبي 10 ملايين يورو بهذا المسرح بفرنسا؟


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وديع العبيدي - ظلال القهوة..