أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وديع العبيدي - ظلال القهوة..














المزيد.....

ظلال القهوة..


وديع العبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 5614 - 2017 / 8 / 19 - 17:53
المحور: الادب والفن
    


وديع العبيدي
ظلال القهوة..

ما الذي تتركه وراءها
الظلال..
عندما تنسحب..
ما الذي يبقى من الابدية
حين يصمت الوجود
هل اعمارنا غير تلك الظلال؟..
اعني تلك الاوهام..
التي رسمتها خيالات مراهقة..
بلا بدايات او نهايات او معان
صدفة.. كل شيء.. صدفة..
وهذه الحكاية التي لم نكتبها نحن..
محض صدفة..
او وهم تلاشى!..

ما الذي يتركه وراءه
الوهم..
عندما يتلاشى!..
دمعة مرة تلتصق بقعر العين
من الداخل..
تكاد تقتلع العين..
ولا تنقلع..
نقطة القهوة المرة الخالدة!..

اغلقي الباب وراءك جيدا..
وانت تمضين..
فلن اخرج لوداعك..
لا تنتظري ثمة..
كلمة او تلويحة كاذبة..
سوف انشغل باعداد القهوة
والاحق خيط بخار وهمي!..

استطيع ان اتصورك
وانت تمضين..
يومها سوف تهب الريح
يومها سوف ينزل المطر
سوف تلتفين حول نفسك كثيرا..
سوف تلتفتين كثيرا..
استطيع تصور كل ذلك..
واستطيع تصور غير ذلك!..

وبلا ذكريات..
بلا اتيكيت..
لم نكن سوى غرباء
مجرد اشباح..
تتصاعد مع بخار الماء..
وانا انتظر القهوة!..
قهوتي المرة كالعادة!..

لا شيء يدوم غير الوهم..
لا شيء يتبقى سوى القهوة..
لا.. لا.. شيء..
هذا نهار يدور على نفسه
بلا محور
او زمان..
يستدل عليه..
كيف يكون النهار نهارا
بغير ظلام..
كيف يكون الظلام ظلاما..
بغير رديف!.

الرابع عشر من غربة لندرستان
اوغشت 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- وفاة الكاتب والمترجم العراقي سعدي عبد اللطيف في لندن
- قدري ان اخرج من قدري
- لابد من ثورة شعبية اشتراكية وان طال التخبط
- يا بلد اصح..!
- يا درب المحبة.. اشغيّر الانسان!..
- (عصفور منفرد على السطوح..)
- استعداء قطر.. خطوة اخرى في سيناريو دمار العرب والمنطقة..
- اصدقاء ما بعد الحداثة.. [2]
- اصدقاء ما بعد الحداثة..!
- دامداماران [26] الاسلام.. الردّ.. الخلاصة..
- دامداماران [25] المانوية [Manichæism]..
- دامداماران [24] النصرانية [Nasiritic]..
- دامدارماران [23] يهودية مشيحانية..
- دامداماران [22] يهودية وظيفية
- دامداماران [21] يهودية عربية..
- دامداماران [20] يهودية عازرية ..
- دامداماران [19] يسرييل.. يزرعيل: حقل الدم..
- دامداماران [18] يوسفية موسوية..
- دامداماران [17] كنعانية يسرايلية..
- دامداماران [16] عبرانية براهمية


المزيد.....




- العماري:اتصلت بزعماء أحزاب لتقديم استقالة جماعية لكنني صدمت ...
- دراسات عن أعلام من الحلة في الفكر والثقافة والأدب – 5
- الشاعر والقاص أمير بولص لـ (الزمان ): مازلت أحبو والشعر يرسّ ...
- بالصور: أفريقيا في أسبوع
- قصر جاسر.. حضور فلسطين وحضارتها
- منع عرض فيلم برام الله لاتهام مخرجه بالتطبيع
- السلك الديبلوماسي الإفريقي بالرباط: بعيدون عن التصريحات -غير ...
- فيلم -الزائرة- يشارك في مهرجان أنطاليا السينمائي
- هل تشهد السعودية عودة دور السينما قريبا؟
- كتارا تستعد للنسخة الرابعة من المهرجان الأوروبي للجاز


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وديع العبيدي - ظلال القهوة..