أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد الوجاني - رحلت فابتعدت ..... أنت .. أنت ..... وحدك . من أغبالة آيت شخمان الى قصبة آيت بنحدو














المزيد.....

رحلت فابتعدت ..... أنت .. أنت ..... وحدك . من أغبالة آيت شخمان الى قصبة آيت بنحدو


سعيد الوجاني
الحوار المتمدن-العدد: 5614 - 2017 / 8 / 19 - 01:09
المحور: الادب والفن
    


ترحلين بدون مشورة ولا مشوار
تبتعدين وتبتعدين
من ضجيج المدن الكبرى
ومن بطش ضيق الفسحة
الى تخوم الصحراء
الشاسعة ....
حيث الغزلان العاشقة للخضرة والجنان
لأنك تعشقين الصمت
والهدوء والسكينة
حتى تطرز أنامل الفنان
كل شيء يفرح في هذا الزمان
وأي زمان ......... مليء
بالكذب والبهتان
لم يبق فيه مكان للشرف
حيث ساد الخذلان والنكران
واستأسد المنافق والجبان
وكثر الجرذان والفئران
من كل صنف وألوان
فغاب المعقول وغلب الكذب و البهتان
وزاد الطغيان ... طغيان في طغيان
فانتصر منطق آل صهيون والْمِريكانْ
......................................
رحلت وابتعدت
الى تخوم الصحراء
القاحلة إلاّ من عنوان ..
لن يدلك على المكان ، الذي يختبئ فيه
الفنان ...
في الظل والليل المنسوج
بخيوط حرير الهند
والأصْفهان ... القادم من إيران
...............................
كنت نهرا باردا وضيقا
تجرين بهدوء في الغابات والجبال
ووديان أغبالة آيت شخمان
وكنت تعرفين ان المياه المتوقفة
تدور وتدور حول نفسها
وكنت تعرفين .....
ان غضب أمواج البحر
ولادة ......
للأنهر الزرق الصغيرة
التي هاجرت وما ولّتْ
لأطول هذا الطريق الموحش
الملتوي كثعبان ..
ووعورة جباله المظلمة
والهوس الذي في الصدر .. من زينة الدنيا
من أموال وأولاد ..
والبحث عن العيش الكريم
لن يستطيع ان يوقفك عن المضي نحو النور
ها أنت تركبين الأمواج اللاّمتناهية ...
لأنك تدركين ان التوقف في الوجود
عدم ...
وفي الرحيل مُضي نحو هدوء القلب
فمتى تعودين ... ومتى ترجعين
يا قرة العينين ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- تباً لهذا الزمن المُتعفن . تباً لهذا الزمن الموبوء
- هل تستطيع العصابة المجرمة التي أجرمت في حقي ، منعي من مغادرة ...
- عنوان الخطاب الملكي - الملك ينتصر لصديقه فؤاد الهمة -
- الملك يعفي مجموعة من الوزراء
- بخصوص الدعوة الى مسيرة 30 يوليو
- إستمراء كل الشقاوات والعذابات في انتظار اليوم الموعود
- واخيرا تأكد ما توقعناه باعتقال وسجن المدون حسام تيمور -- بين ...
- بين تصريحات سعيد شعو للقضاء الهولندي وجريمة سحل وتشويه الزفز ...
- إسْحلْ اتشويه ابناء الشعب -- في المغرب الجميل
- ملك المغرب محمد السادس جد قلق وجد منزعج
- الوضع بالصحراء اضحى اكثر من خطير
- النقد والنقد الذاتي : لماذا ترفضهما نخبنا ؟
- سيادة قطر في الميزان
- حدود العلاقة بين السياسي والمثقف
- تقرير تحليلي -- حراك الريف يعري هشاشة الانفتاح الديمقراطي ال ...
- تحليل لعبة الانتخابات بالمغرب
- الحق في الإختلاف
- لتفادي السكتة الدماغية بالمغرب
- وحدة الشعب ووحدة الارض -- المغرب الكبير --
- عقد البيعة والدستور . اين تتجسد مشروعية الملك عند ممارسته ال ...


المزيد.....




- -المجتمع المدني: من التأسيس الأوروبي المأمول إلى الواقع العر ...
- أولوية مديرة اليونيسكو الجديدة
- سِفرٌ جديد يضاف لأسفار الفنان والباحث في المقام العراقي الدك ...
- إمام الحرم المكي السابق: أشاهد السينما وهي أفضل للشباب
- برلماني سورية: معركة الرقة مسرحية هزلية قادها الأميركيون
- الحكومة الاسبانية تعلن الشروع في نزع سلطة الحكم الذاتي من اق ...
- حوالي 30 شاعرة وشاعرا في يوم الشعر الكوردي في إيسن- ألمانيا ...
- استجابة لأسئلتكم: 6 معلومات عن كتالونيا.. العرق واللغة وتاري ...
- احتفاء بسينما المؤلف في الرباط بمشاركة عربية كبيرة
- مؤتمر بالدوحة عن أحوال مسيحيي المشرق ومصيرهم


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سعيد الوجاني - رحلت فابتعدت ..... أنت .. أنت ..... وحدك . من أغبالة آيت شخمان الى قصبة آيت بنحدو