أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماهر رزوق - عن الهوية و سلطتها على الذات الإنسانية














المزيد.....

عن الهوية و سلطتها على الذات الإنسانية


ماهر رزوق
الحوار المتمدن-العدد: 5613 - 2017 / 8 / 18 - 04:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


في مقالة سابقة لي عنوانها (عن الهوية و قيمتها الانسانية) ، تحدثت عن أهمية وهم الهوية في حياة الانسان ، و أحياناً ضرورته ليحميه من توقه إلى الانتحار بدافع الفضول أو اليأس و الملل ...

لكنني اليوم سأتحدث عن سلبية السلطة التي تمارسها هذه الهوية على المنضوين تحتها ، بحيث تتحكم بمشاعرهم و ردود أفعالهم و مواقفهم من الآخرين و الأشياء!!

في كتابه اللطيف (دع القلق و ابدأ بالحياة) يروي لنا (ديل كارنيجي) قصة طريفة عن رجل تطلب منه زوجته أن يحضر لها قطعة فخذ لتطبخها على العشاء لضيوفها ... و تصر عليه أن يقطعها إلى نصفين ... لكن الرجل ينسى موضوع القطع إلى نصفين و يحضرها قطعة كاملة ... تغضب المرأة من زوجها و تسأله : كيف سنطبخها الآن ؟ ...
و بسبب المأزق الذي وقع فيه الرجل ... يسأل سؤاله الهام : ما سبب قطع الفخذ قبل طهوه ؟؟
تحتار المرأة بالإجابة ، ثم تجيبه بعفوية و صدق : أنها لا تعرف و لكن أمها كانت تفعل ذلك !!
يطلب منها الزوج أن تتصل بأمها لتسألها ... و عندما تسألها ... تقول الأم : لا أعرف أيضاً لكن أمي كانت تفعل ذلك !!
تتصل الأم بالجدة ... فتجد الجواب الحقيقي لسؤال الزوج عند الجدة ... حيث تقول: كان لدي فرن صغير لا يتسع لكامل الفخذ ، فكنت مضطرة لقطعه نصفين ، و لا علاقة لذلك بطهوه أبداً !!

الهدف من ذكر هذه القصة ، أن أغلبنا يعيش بمبدأ الزوجة ... و لا يسأل أبداً عن أسباب منع و تحريم و السماح بالكثير من الأشياء !!
لربما كان السبب هو إيجاد حل لمأزق وقع فيه أحدهم منذ ألف سنة ... و أنت قد لا تقع في ذلك المأزق أبداً .. لكنك ما زلت تتعامل مع الأمور بنفس طريقة تعامل ذلك الشخص !!

هذا ما تفعله الهوية ... تتحكم بنظرتك للأمور و مواقفك من الآخرين ، و تمنعك عن أشياء و تحرم أخرى ... و أنت تنصاع لها بدافع الحاجة لها كوهم يساعدك على ايجاد القيمة لذاتك و وجودك ... و لا تستطيع أن تخالف تلك القوانين الصارمة لأنك قد تحرم من امتياز الانتماء المريح نفسياً !!

لنذكر مثالاً على ذلك : الأمثال و الأقوال الشعبية ... التي كانت كلها عبارة عن حلول لمآزق و ردود أفعال على أحداث معينة تعرض لها القدماء ... و ربما لن نتعرض لها نحن ، و ربما تعرضنا لها و كانت تلك الحلول و ردود الأفعال غير صحيحة تماماً في موقفنا الحالي !!
لكننا مع ذلك مازلنا نكن لها الاحترام و نخلص لها و نعمل بها حتى وقتنا الحاضر...

كذلك الأديان و موقفها من المختلفين (كالملحد أو متدين بدين آخر) و أيضاً محرماتها و ممنوعاتها ... نحن لا نسأل لماذا و هل هذه المواقف صحيحة بحسب المعايير الانسانية الحديثة !!
و لو سألنا فهناك دائماً قوالب جاهزة للأجوبة التي صاغها الشيوخ و التي يتبناها و يتداولها المتدين بثقة عمياء و بدون تحليل منطقي لها !!

الهوية كانت و مازالت ، حاجة و عبء في نفس الوقت ... الخضوع لها يحدد خياراتك و يقلص وعيك ... كما أن التخلص منها يفقدك المعنى و الهدف (للأسف)



MAHER RAZOUK





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,820,761,938
- عن الهوية و قيمتها الانسانية ...
- نعم نجح الربيع العربي !!
- في التخلف و بعض أسبابه ...
- تساؤلات ضرورية (2)
- رحيل العتمة
- لماذا ينتقد الناس الأديان ؟؟
- التمييز العنصري في الأخلاق الإسلامية
- الثقب الجميل
- الزواج العربي : صراع الفكر و المال
- شيزوفرينيا المجتمع التركي
- تساؤلات ضرورية (1)
- الفهم الفصامي لمفهوم الحرية
- وجبة العيش الأخيرة
- كائن حزين
- الخطأ و الصواب (2) : معايير قبول أو رفض الجماعة للفرد
- على قيد الانتظار
- رسالة شرقية
- سلمية : الدمعة و الطفلة
- سيكولوجية العصبية الدينية
- سيكولوجية الإنسان العربي الكاذب


المزيد.....




- اليونان تتخلص من وصاية دائنيها واتفاق حول آليات لخروجها من ب ...
- خارجية أمريكا ترحب بحكم براءة علي سلمان بالبحرين: نحث المدعي ...
- روسيا تطلق قمرا اصطناعيا لمصر تعويضا لها عن المفقود
- -تايم- تسخر من ترامب: -أهلا بكم في أمريكا!-
- غواتيمالا.. سقوط حافلة رياضيين في هاوية ومقتل 8 من ركابها
- التظاهر باللطف خطر يهدد الصحة
- مؤتمر صحفي مشترك لوزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين بشأن است ...
- عراقجي: الاتفاق النووي يعيش مرحلة حرجة ومن المحتمل أن تخرج إ ...
- كوشنر يلتقي السيسي وتميم لبحث "صفقة القرن"
- الأسد يكثف هجومه على المعارضة في درعا والمدنيون يفرون


المزيد.....

- رياضة كرة القدم.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- المعرفة عند أرسطو / عامر عبد زيد
- الفن والسلطة والسياسة : هيدجر ، عن المؤامرة والشعر / رمضان الصباغ
- القيم الفنية والجمالية فى الموقف الاكسيولوجى / رمضان الصباغ
- جينالوجيا مفهوم الثقافة كآلية لتهذيب الإنسان / نورالدين ايت المقدم
- ( قلق الوجود والجمال المطلق ( ما بعد لعنة الجسد وغواية الحض ... / أنس نادر
- الحوار العظيم- محاكاة في تناقض الإنجاز الإنساني / معتز نادر
- سلسلة الأفكار المحرمة / محمد مصري
- في التفسيرات البيولوجية لتقسيم الأدوار الإجتماعية على أساس ا ... / محمود رشيد
- في مفهوم السلطة / مي كمال أحمد هماش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ماهر رزوق - عن الهوية و سلطتها على الذات الإنسانية