أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ساحرة تجرح الصخر














المزيد.....

ساحرة تجرح الصخر


ابراهيم مصطفى علي
الحوار المتمدن-العدد: 5609 - 2017 / 8 / 14 - 21:05
المحور: الادب والفن
    


ساحرة تجرح الصخر
لا عجباً أن يغرق غافل بجهله على ما فات
من بهاء حسنٍ امرأةٍ تَسْفِرُعن طلعتها
مرةً ولا يفطنْ لأباريق ورد الريق كي يتمزز بخمرتها
ساحرة الوجه والأحداق إن قضت تجرح الصخر *
لو داعب ثغرها نسيم غرد من لذة
رائحة عُقاره المعتق *
عندما تقبل تَغْني لمعتها الضياء
والشمس تجنح للرحال
والطرف إن فاهَ تتَّقد حمّى *
السحاب كي يسخو في المداد
والرياض لا يغدق عطره ما لم
يسترق من لحاظها الفتون
لم أعد كالامس احاكي
في الأحلام طيف خيالها
فاليوم كلما نزا قلبي نحوها يتراءى *
جبينها صقيلٌ كالمرايا
ان نظرت نحوها تحمر وجنتاها
ويشيع الوسن سحراً لرونق جفونها *
قد يميل غصن البان إن مسه النسيم
لكنها قصيدةٌ يرضع الكون من أنفاسها
لم يسع لي أن أسألها إن هي الّتي في الرؤيا
على الأيك تشدو وفي يدها قمرٌ
يحتسي الضياء من محياها
أم سماءٌ تَكُبّه نوراً حسب ضنَّها
..............................................................
*القَضَى : الحُكْمُ
*العُقَارُ : الخمرُ
*فاه .. حكى , تكلم
*نزا قلبُه إلى الشّيءِ : طمِح إلى بلوغِه..
*ألوسن .. النعاس





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,254,151
- نينوى تشرق من جديد
- قامة وطني لا تبارى
- ألنجوم ليس جُلّها لوامع
- ألنجومُ ليس جُلّها لوامع (2) يرجى نشر هذه القصيده لخطأ في ال ...
- قالت هَلّا تُرجىء الرحيل
- ألمسك يُعَطِّر نينوى
- كيف أطيق جمالكِ
- ساعة حر العطش
- ألحب ليس في يدي
- يا دجلة الجبل والسهل
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي
- ( يردلي سمره قتلتيني )
- في بلادي حكايات
- دِلِلّول يُمَّه دِلِلّول


المزيد.....




- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - ساحرة تجرح الصخر