أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - لك الله يا وطني ... و كل هذا الحب على أرضك














المزيد.....

لك الله يا وطني ... و كل هذا الحب على أرضك


مريم الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 17:01
المحور: الادب والفن
    


لك الله يا وطني
و لك...
إرادة القابضين على أوجاعهم
أولائك الذين
غارت جراحاتهم فيك حتى أثكلتك
لك...
عزة الكاتمين أنين جوعهم
في ليلٍ أطال عمر ظلامه ...
غدر الفساد لينال منك
لك...
حب اللاجئين في جوف صمت دموعهم
الكاظمين بزفرات العَبرات تأوهات قلوبهم
المربتين بالصراخ المخنوق على أنين جروحهم
المرافقين ...
بنزف الدمع
هذا النزيف المستمر لدمك
لك منهم يا وطني حب
شعشع صدقه نوراً... أنار عتمة ليلك
لك منهم آمال ... تلألأ فيك توهّجها
لك منهم أحلام... لن يكسر لها نقاوتها
قبح من باع ترابك ...
و خان قلاع العزةِ فيك ليدمّرك
لك الله يا وطني
و لك فيك يا وطني
دعاء دمعةٍ غاضبة في عينيّ أمٍ ثكلى
لك منها صلاة
كتبت بدروب الملح تراتيل حبها
لك منها سجود
على شفاهٍ خنقت بالزغاريد ونّتها
لك منها صلابة
هزمت موتاً باغت ديار فرحتها
حين أراد قهرها بالفقد
فقهرته هي بالصبر كي لا يقهرك
لك الله يا وطني
و لك كرامتك
من شعبٍ ذاق لصون وحدتك الأمرّين
لك منه صمود
ثبت على حبك
و في أرضك
مدللاً على الكرامة
و مبرهناً عن سيادة علمك ذي النجمتين
لك منه إيمان
تنافس مع صبر أيوب
فتواضع الصبر أمام صبره خجلانا
لك منه ولاء
ذاق الوجع لأجلك ألوانا
ليبقى جبين وجهك شامخاً
و ليبقى جسدك مثله حراً
و مثله موحداً متماسكاً
لتحفظه أنت في قلبك
و في عيونك
في السلم
كما هو في الحرب لسنوات عجاف حفظك
لك منه شموخ
تخفق رايته فيك مقاومة
لك منه ولاء
خضرٌ نجومه
ترفرف ممانعتاً في العلا عيونه
صانه شعبك لك عالياً
لتظل عالية أبراج قلعتك
لك الله يا وطني
و لك النصر
من أصبعين
على حبك في الوغى اجتمعا
لك منهما المجد
حين لاقاهما الموت غدراً
فأبيا ذلاً أن يرحلا
لك منهما شارة
رسمت في وجه الموت ساعة منيّتها
كلمة عنفوانٍ
قصت على الدهر قصص بطولاتها
لتهزم الذل منتصرة بنصرٍ
أذلّ الموت
حين نطق ساعة الموت
بصرخة
صعقت الموت حين رددت لك اسمك
لك الله يا وطني
و لك حماة دار
فدوك الروح قبل راحة التعبِ
لك منهم حب
أخرس كل كلام حبنا في الكتبِ
لك جيش مغوار
ضجيج عنفوانه ثائر فيك ابداً لا يلين
لك فيه أبطال
صاحبوا المنايا لأجلك قاهرين
لك منهم فقط يا وطني
كل حبنا
و لهم منك يا وطني
عبرنا
صمت فخرنا
و احترامنا
و حزننا
و حبنا
على شهيدٍ منهم
غادر حضن الحياة ليحضنك
و صرع الموت معانقاً مجد الخلود
ليحميك
و ليفتديك
بالحب
و لينصرك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,603,534
- من مذكرات مواطن عربي (3) ... التوهان
- أبو علي
- من نحن... سؤال لم يعد تائه و لا بريء و لا محتار
- طفلةٌ بحزامٍ ناسف
- عاصفةُ الشمالِ
- ناهض حتر... شهيد الكلمة المقاومة و الفكرة المناهضة
- آليسار ... ضاحكةُ العينَين
- و يسألونك عن نصر تموز … قل هو للعرب صحيح رواياتهم
- أعيدونا إلى المربع الأول … أعيدونا إلى أصل الحكاية
- حديث خِيام في ذكرى النكبة ... من خيمة سوريا إلى خيمة فلسطيني ...
- من مذكرات مواطن عربي (2)
- من مذكرات مواطن عربي
- دير ياسين يا وجع البداية و أول الحكاية
- يوم انتصر التاريخ و عاد الحارس إلى تدمر
- فجّرونا...يا معارضات ترفع راية داعش
- المملكة المتهاوية الإرهابية
- حلف الجرذان
- قنطار الذهب...ذهب إلى فلسطين ومنها عاد… ثم إليها عاد ذهب
- التحالف الإسلامي ضد الإرهاب...كذبٌ فاجر في زمنٍ عُجاب
- الشعب الفرنسي ضحية..مثله مثل الشعوب العربية


المزيد.....




- صور لسعاد حسني وصباح وعمر الشريف وغيرهم تُعيد إحياء أجمل مشا ...
- وزارة الداخلية: اللائحة المتداولة لعقوبات تأديبية في حق رجال ...
- مشروع فني يُعيد إحياء أجمل مشاهد الأفلام وأبرز نجوم السينما ...
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم الحسن - لك الله يا وطني ... و كل هذا الحب على أرضك