أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عادل محمد - البحرين - نساء إيرانيات يتمردن على الحجاب!















المزيد.....

نساء إيرانيات يتمردن على الحجاب!


عادل محمد - البحرين

الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 16:56
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


أدعو القراء الأحباء إلى قراءة هذه الشهادة على قول زعيم الدجالين الخميني عن الحجاب:

في 8 نوفمبر عام 1978 قال آية الله الخميني في جوابه لسؤال صحفي غربي حول «هل ستتمكن النساء من الاختيار بحرية بين الحجاب والملابس الغربية؟»، بالقول: «إن للنساء الحرية في اختيار نشاطهن، مصيرهن وكذلك ملابسهن، مع مراعاة المعايير».
----------
يبحثن عن الحرية في منتزهات خاصة بهن

نساء إيرانيات يكرهن غطاء الرأس

إيلاف: عبر العديد من النساء الإيرانيات عن كراهيتهن لغطاء الرأس، وبحثهن عن الحرية في منتزهات ترتادها النساء فقط في العاصمة طهران.
وقالت لالي، بحسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، “أحب أن أخلع حجابي" وأضافت لالي، البالغة من العمر 47 عامًا، والتي تعمل مصففة للشعر في طهران، بينما تجلس مع صديقاتها حول واحدة من الطاولات الكثيرة المنتشر في منتزه "جنة الأمهات" في العاصمة الإيرانية. كانت ترتدي قميصاً أخضر قصير الأكمام لا يغطي بطنها، ”بإمكاننا أن نرتدي ملابس مكشوفة هنا، وهذا شيء أستمتع به”.

كانت هناك نساء يرتدين قمصاناً قصيرة وسراويل ضيقة ويرقصن على إيقاع موسيقى البوب. تصعد إحداهن إلى الطاولة وتبدأ بالتمايل على إيقاع الأغنية، بينما تتوقف طالبات مدرسة يرتدين أغطية الرأس البيضاء للمشاهدة.

"نكره الحجاب"، تقول امرأة أخرى، وهي ممرضة متقاعدة. وتضيف: "لذلك فنحن سعيدات أن بإمكاننا التردد على أماكن نستطيع فيها أن ننزع الحجاب ونمارس الرياضة ونستمتع بالشمس".

في العاصمة الإيرانية على النساء أن يرتدين زيًا محتشمًا، سروالاً ومعطفاً أو سترة تصل إلى ما دون الخصر وغطاء رأس، وكل من تخالف ذلك عرضة لعقوبة الشرطة.

لكن في هذا المنتزه، لم تخالف النساء أي قانون، حيث هذا واحد من منتزهات عديدة في أنحاء البلاد لا يرتادها الرجال.

وعلى الرغم من وجود هذا النمط من المنتزهات في بلدان إسلامية أخرى مثل باكستان والسعودية، لتجنيب النساء التحرشات ذات الطابع الجنسي، إلا أن هناك دافعاً صحياً أيضاً وراء إنشائها في إيران.

يقول رضا ارجمند، وهو عالم اجتماع في جامعة "لوند" شمالي السويد، إن النساء في إيران يعانين من نقص في فيتامين د، بسبب قلة تعرض الجسم للشمس، وذلك بسبب الأزياء التي تغطي الجسم بشكل شبه كامل.

ولكن يرى البعض في هذه المنتزهات طريقة لعزل النساء.

وتقول رؤيا، وهي ناشطة نسوية، "لن أذهب إلى هذه المنتزهات، لن أوافق على عزلي عن الرجال. حين يفصل الرجال عن النساء فلن يتعلموا أبداً كيف يتفاعلون مع بعض في الحياة".

وتعرضت فكرة منتزهات النساء إلى انتقادات من الناحية الأخرى أيضًا، من جانب المحافظين، بسبب خلع النساء فيها لأغطية الرأس.

المصدر: موقع إيلاف

----------
بالصور.. معارك جميلات إيران ضد فرض «الحجاب».. صرخة ناعمة ضد قمع الولي الفقيه.. صفحة على «الفيس بوك» لكسر القيود.. وحرق 17 وجهًا للقوارير بماء النار..والشارع واليوتيوب منصة لكسر حاجز الخوف من «الباسيج»

يذكر أن موضوع الحجاب الاختياري من الأمور الجدلية في إيران ويعتبر من القضايا المثيرة للجدل في إيران، وكانت هناك حملة إعلانية في شكل لافتات كبيرة على الطرق تذكر المرأة بضرورة الحجاب، وهي الحملة التي سخر منها العديدون على مواقع التواصل الاجتماعي عندما شبهت النساء بالشيكولاتة التي لابد أن تكون مغلفة.

ماء النار كعقاب

تظاهر آلاف الإيرانيين، أمس الأربعاء، في العاصمة طهران، أمام مبنى البرلمان وفي مدينة أصفهان أمام المحكمة، ضد ظاهرة رش النساء بـ«ماء النار» من قبل مجهولين، والتي أدت إلى إحراق وجوه وأجسام 17 امرأة في أصفهان وتوفيت إحداهن إثر تعفن الحروق.

وطالت شعارات المتظاهرين عمدة المدينة والمدعي العام، اللذين اتهموهما بالتواطؤ والتقصير مع المتطرفين.

وتشير أصابع الاتهام نحو المتطرفين من قوات «الباسيج» التابعة للحرس الثوري، وميليشيات أنصار حزب الله المقربين من اليمين المتشدد، والذين سبق أن هددوا بمواجهة ما سمّوه ظاهرة "سوء الحجاب"، وتوعدوا بإلحاق الأذى بالنساء اللواتي لا يلتزمن بالحجاب الشرعي الكامل.

النساء يتحديين بالفيس بوك

قررت مجموعة من النساء الإيرانيات التمرد على الزي المفروض عليهن ارتداؤه بتأسيس صفحة «مجموعة الحرية الخفية للنساء الإيرانيات» على فيس بوك ونشر صورهن عاريات الرأس إلى جانب إعلانات حائطية تحثهن على الحجاب.

وتعرف هذه الصفحة منذ انطلاقها في 3 مايو من العام الجارى إقبالا تجاوز الحدود الإيرانية، حيث بلغ عدد المعجبين بها عبر العالم 129000.

وجاءت المبادرة من طرف الصحفية الإيرانية المنفية في بريطانيا «مسيح على نيجاد» التي تقدم صفحتها كالتالي: «الإيرانيات مقيدات ولا يستطعن اختيار ملابسهن بحرية، ورغم هذه الحدود، فهن يجربن أحيانا لحظات قصيرة من الحرية، والهدف من هذه الصفحة توثيق تلك اللحظات».

مونديال البرازيل وجمال الإيرانيات

رغم التحذير الذي أطلقه أعضاء في البرلمان الإيراني بضرورة رعاية «قيم الثورة الإسلامية»، ومن بينها الحجاب، تفاجأ ملعب "أرينا دا بايشادا" في البرازيل، الذي شهد مباراة إيران ونيجيريا في مونديال 2014، خلال شهر يونيو الماضي، بحضور عدد كبير من المشجعات الإيرانيات وهن يتجاهلن التحذير بحركات وملابس لافتة. "، تبعتها تعليقات أبدت بعضها القلق حول مصير تلك الفتيات حال عودتهن إلى بلدهن إيران بعد تحذيرات اللجنة البرلمانية.

وكانت لجنة المادة 90 من الدستور في البرلمان الإيراني قد أوصت مشجعي الفريق الإيراني والمرافقين للفريق، من بينهم الفنانون، بالالتزام بالقيم الوطنية والإسلامية وأرسلت اللجنة، النائب حسين آذين إلى البرازيل للإشراف على المنتخب ومراقبة الجمهور الإيراني.

الشاه والحجاب

في زمن الشاه «رضا بهلوي»، منع الشاه «الحجاب» بالقوة، ولكن بعد أعوام في عهد حكومة ابنه الشاه «محمد رضا بهلوي» كان الحجاب في إيران طوعيا، والنساء كن يخترن ملابسهن وفقا لمعتقدات العائلة وثقافتها.

الحجاب بعد الثورة الإسلامية

بعد الثورة الإسلامية في عام 1979 جرى النقاش حول شروط الحجاب وجعله إجباريا بصورة جدية في المجتمع.

في حين أن الكثيرين كانوا يظنون أن الهدف من الثورة الإسلامية ليس الحجاب؛ لأن الصور والأفلام الموجودة قبل الثورة في إيران تبين أن الكثير من النساء اللاتي شاركن في الثورة لم يكن يلتزمن بالحجاب.

في 8 نوفمبر عام 1978 قال آية الله الخميني في جوابه لسؤال صحفي غربي حول «هل ستتمكن النساء من الاختيار بحرية بين الحجاب والملابس الغربية؟»، بالقول: «إن للنساء الحرية في اختيار نشاطهن، مصيرهن وكذلك ملابسهن، مع مراعاة المعايير».

أول مظاهرة ضد الحجاب

لذلك حملت أول مسيرة في مناسبة يوم المرأة بعد الثورة الإسلامية «8 مارس 1979» شعار واتجاه رفض الحجاب الإجباري، وتظاهر الكثيرون سائرين من جامعة طهران باتجاه المحكمة العامة وكانوا يرفعون شعار «لا نريد عباءة إجبارية»، وتعرض هذا التجمع إلى هجوم من القوات الموالية للحكومة الإسلامية التي رفعت شعار «إما وشاح الرأس أو ضربة على الرأس».

أول قانون يفرض الحجاب

ولم يصدر أي قانون في مجال الحجاب الإجباري حتى عام 1983، أول قانون يتعلق بملابس النساء جرى تشريعه هو المادة 102 من قانون العقوبات الذي اعتبر أن مراعاة الحجاب الإسلامي الكامل في عام 1984 إجباري للنساء، وأن خلع الحجاب أو لبس حجاب بطريقة «غير مناسبة» جريمة وتستحق العقاب بالجلد.

في عام 1996 أضيف هذا الأمر كملحق إلى المادة 638 من قانون العقوبات الإسلامي، وجرى خفض العقوبة إلى الحبس والغرامة المالية.

وفقا لهذا القانون فإن «النساء اللاتي ظهرن في الشوارع والأماكن العامة من دون مراعاة الحجاب يعاقبن بالحبس لمدة تتراوح بين 10 أيام إلى شهرين أو غرامة مالية مقدارها 50 ألفا إلى 500 ألف ريـال».


الحجاب وحكم نجاد

بتسلُّم حكومة «أحمدي نجاد» مقاليد السلطة جرى التشديد على «خطة نشر ثقافة الحجاب والعفاف»، وكذلك «شرطة الأخلاق» التي جرى إطلاقها من أجل مواجهة الحجاب غير المناسب في المجتمع الإيراني.

رغم ترديد أحمدي نجاد في شعاراته الإعلانية «شعر الشباب لا يعنينا»، فإن خطة الأمن الأخلاقي في عام 2006 جرت بأمر من رئيس الجمهورية.

وفقا لتشريع المجلس الأعلى لشورى الثورة الثقافية، أصبحت شرطة الإرشاد تنشط في مناطق المدن الإيرانية الكبيرة، وأدى ذلك إلى مواجهات عنيفة وحادة بينهم وبين النساء.

روحانى ضد الحجاب الإلزامى

وبعد فوز «حسن روحانى» المعتدل الذي انتخب رئيسا في يونيو 2013 دعا إلى مزيد من الحريات الثقافية والاجتماعية في الجمهورية الإسلامية، وطلب في أكتوبر 2013 من الشرطة التساهل في هذا الخصوص.

من الممكن اعتبار أهم جملة وشعار انتخاباتي لحسن روحاني في مجال الحجاب هي « إن العفة أمر أكبر من ارتداء الحجاب، سأفعل أمرا يجعل البنات يشعرن بالأمان، لن أدع شرطيا مجهول الاسم والهوية يسأل أحدا عن شيء، بنات المجتمع هن من يحافظن على حجابهن وعفافهن».

المصدر: موقع فيتو
----------
رابط موقع إيلاف - نساء إيرانيات يكرهن غطاء الرأس
http://elaph.com/Web/News/2017/8/1162095.html
رابط موقع فيتو - بالصور.. معارك جميلات إيران ضد فرض "الحجاب".. صرخة ناعمة
http://www.vetogate.com/1290707
إيرانيات يتمردن بخلع الحجاب
https://www.youtube.com/watch?v=-WPiEPzbxsU
إيرانيات يخلعن الحجاب ويلبسن تنورات قصيرة
https://www.youtube.com/watch?v=99Xy1Y8QkEQ
إيرانيات يتحدين فتوى تمنعهن من ركوب الدراجات
https://www.youtube.com/watch?v=yeEwmQxzyqk





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,057,521
- ردي على المتطفلين وعملاء عصابة ولاية الفقيه
- أتحدى المتطفلين وعملاء عصابة ولاية الفقيه!
- هل اقتربت نهاية عصابة ولاية الفقيه؟
- مارادونا المجنون يقول إنه -جندي- لرئيس فنزويلا مادورو
- شهد شاهد من أهلها: 70% من الشعب الإيراني يعيشون تحت خط الفقر ...
- الأغنية الإيرانية -اى عشق- (أيها الحب)
- تعرف على اللوبي الإيراني ذراع طهران الدبلوماسي في واشنطن
- أذكى 10 حيوانات على كوكب الأرض
- أبواب سرية داخل هرم خوفو
- الحجاب الإجباري.. من خميني إلى خامنئي!
- 20 عاما على رحيل شاعر العرب الاكبر .. الجواهري
- أوضاع أطفال المأساوية.. في حكومة ولاية الفقيه الإرهابية!؟
- الراقصون بالنعوش في غانا!؟
- -دفع مرة أخرى- إيران
- أوجه التشابه بين عصابة ولاية الفقيه ومافيا الفساد في العراق!
- مؤشرات على ثورة شعبية في إيران!
- جرائم وفضائح عصابات الحوثيين!
- الأغنية الإيرانية الرائعة موج الدم
- نجم -إن بي إي- التركي كانتر يدعو أردوغان -هتلر من قرننا-
- نظام ولاية الفقيه الإرهابي.. الفقر من نصيب الشعب والثروة للم ...


المزيد.....




- الاغتصاب صار -غير مجرَّم- بعد انخفاض نسبة المتابعة القضائية ...
- تحذير من انقراض الجنس البشري خلال 200 عام
- الواقي الذكري ومميزاته. تعرف/ي عليها في هذا الفيديو.
- هاتف محمول يقتل امرأة... أنهى حياتها بطريقة مأساوية وهي تستح ...
- بالفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق
- -خارجون عن القانون-... نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء قوانين تج ...
- الأطباء يتدخلون لمنع المرأة -الأكثر خصوبة- في العالم من إنجا ...
- كاميرات مراقبة ترصد لحظة سقوط امرأة أمام قطار مسرع
- 6 أنواع من الرجال المستبدين على النساء الابتعاد عن الارتباط ...
- ملك المغرب يعفو عن صحفية مدانة بـ -ممارسة الجنس خارج إطار ال ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عادل محمد - البحرين - نساء إيرانيات يتمردن على الحجاب!