أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - المصطفى العربي - رسالة 3 إلى نيمار














المزيد.....

رسالة 3 إلى نيمار


المصطفى العربي
الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


صديقي الوفي ، قبل التيه معك في نغمات رسالتي ، بلغ تحياتي و دعواتي بالصحة لأبنك اللطيف Davi Lucca الذي أرجوا أن يحيطه يسوع بخيره و رعايته ، و أن يعيش زمانا لا يشبه زماننا المقيت و القتال للأبدان و الأرواح ، و أن ينجيه الله من التفقير و الجوع و الأمراض و أن لا يعرفها أبدا . سعدت جدا عندما رأيت في المنام أنك ستشتري فندقا جميلا بفرنسا ، في Neuilly-sur-Seine و تمنيت أن أكون محظوظا أسكن على الأقل في أسفل أحد طوابقه فآكل الطعام الذي أراه فقط في المنام عندما ترحل إلى عوالم لو بقيت حيا و حكيت لك ما تراه روحي لصارت السماء ذات لون آخر و صار الغراب أبيضا .
تذكرت يا عزيزي Santos الطعام أو المائدة رأيتك في المنام تأكل في عالم آخر أنواعا من الأطعمة لم أعد أتذكر حتى أسمائها لأنها تفوق قدراتي العقلية و قارنت نفسي بالموائد التي كانت أمامكم فأغمي علي و نسيت ، ربما أتذكر يوما ما أو بعد موتي فأكتب لك عن ذلك لاشك أنك تأكل مأكولات لا توجد في كوكب الأرض و لقمة واحدة منها تنجيك من كل أمراض العالم و تنفخ في روحك نور الحياة . إنك تأكل أسماكا أو طيورا ماذا أقول من ذهب من لؤلؤ من المرجان ؟ نعم و لا يا عزيزي نيمار .
أنا اليوم أكلت فقط ست حبات من نبات يسمى الصبار le cactus و هذا الطعام طعام الفقراء أمثالي الذين حكم عليهم من فوق أن يكونوا في الدرك الأسفل من الطعام . لكن المصيبة حتى هذا الطعام تسلطت عليه حشرة أبادته ، هذا ما قالوه أو ربما أنهم حجزوه و صنعوا بالاستثمار أمورا لا يعلمها إلا هم . أنا مهدد بالانقراض ، هذا المساء سأتعشى بحيوان خطير من كوكب أرض معذبي الأرض اسمه بلغة باريس سان جرمان l’escargot و بلغة النابغة الذبياني : الحلزون . لقد ساهم هذا الحيوان في إصابتي بأمراض عديدة تنخر جوفي الأن و سترحل بي إلى المقبرة قريبا لأن الأطباء لا مصلحة نقدية عندي لهم كي يعالجوني . أرأيت يا صديقي نيمار هذه الحالة ؟ إذن قارن و انعم بخيرات و تذكر صديقك الذي هنالك في الدرك الأسفل من العذاب و لا شفقة و لا رحمة و بلغة يسوع : pas de charité . الطعام يا صديقي نيمار ، أنت تعرف بأن الأغنياء و الأقوياء و سادة العالم لهم أطعمتهم و لصديقك الجوع و سلات المهملات التي هي نفسها لم يبقى فيها أي شيء . انعم يا عزيزي بما أنت فيه و بارك يسوع قميصك و طعامك و أبقاك نجما كونيا تمطر المواساة و التنفيس على محبي سيدة الألعاب و أميرتهم : كرة القدم . سنلتقي في رسالة قادمة فتقبل مني في هذا الغروب الحار أعز تحية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- Épître 2 à Neymar
- رسالة إلى Neymar
- كان لدي آمل و رجاء
- Le linceul
- حقوق الإنسان
- Jupiter
- الجوع
- وا خنساه !
- lalchimiste
- التراث و أنا
- أركيولوجيا قتل الأحياء و الكلام على الأموات
- الحرارة
- الدجال و شهداء كميرة
- بين شكري و الزفزافي


المزيد.....




- قناة غابونية : جلالة الملك أرسى دينامية غير مسبوقة للتعاون ج ...
- رسائل ملكية في عيد الشباب: كتب ومعرفة.. لا أوسمة!
- سكوربيونز في روسيا
- هذا الممثل هو الأعلى أجرا في هوليوود
- الفنان سعدون جابر.. سفير الأغنية العراقية
- صدر حديثًا ضمن سلسلة -أدب الخيال العلمي- رواية (الكوكب ساسون ...
- 25 اغسطس: النسخة السابعة عشرة من ملتقى الشارقة الدولى للراوى ...
- القاهرة: أول جائزة عربية للرواية الإلكترونية
- نص(..اعترف انى بذئ كحكوماتكم )
- صدر مؤخرا -القادم من هناك-، للكاتب كامل قضيب


المزيد.....

- ملحمة العشق والانهيار... / محمد الحنفي
- فيدرالية لليسار... / محمد الحنفي
- عاش الشعب... / محمد الحنفي
- شاعرة أنت... / محمد الحنفي
- مهرجان المساوة عيد... / محمد الحنفي
- بلادي قريبة / بعيدة... / محمد الحنفي
- يا رفاقي... نعيش في زمن الكوارث... / محمد الحنفي
- الحديث المعظم... إلى شعبي المعظم... إلى شعب فلسطين المعظم... / محمد الحنفي
- حكيمة بين فكي الإرهاب... / محمد الحنفي
- ملحمة الانتهازية... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - المصطفى العربي - رسالة 3 إلى نيمار