أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - إفني : عروس تجلس على هضبة ساحرة














المزيد.....

إفني : عروس تجلس على هضبة ساحرة


عبد الله عنتار
الحوار المتمدن-العدد: 5608 - 2017 / 8 / 13 - 01:13
المحور: الادب والفن
    



في 11 صباحا دخلنا إلى افني، أول ما انتابنا على مدخلها الشمالي ضريح علي افني، كان أول ما يلح علينا هو أن نعرف دلالة افني ! يتموقع الضريح أعلى مصب نهري تتجمع فيه المياه بصفة دائمة أو مؤقتة وتشكل دلتا بلغة الجغرافيين، وفي الغالب أن الدلتا كانت أكبر من ذلك بكثير فيما مضى من التاريخ الغابر، والارجح أن المدينة تشكلت قبل دخول الإسبان إليها سنة 1867 بعد أن سمح لهم السلطان عبد الرحمان بن هشام بذلك عقب الانهزام في معركة تطوان سنة 1860، وتشكلت أيضا قبل تشكيل الضريح لأن افني مشتقة من تيفنيت التي تعني البحيرة، فسمي الضريح باسمها .تتموقع ايفني على بعد 160 كلم جنوب أكادير، بلغ عدد سكانها حوالي 73 ألف نسمة، تعتمد المدينة على الزراعة والصيد البحري والسياحة، المدينة معروفة بانتاج الصبار وينظم موسم الصبار في منتصف غشت من كل سنة. استقلت عن الاسبان سنة 1969 بعد احتلال دام أكثر من قرن، كان الاسبان يسمونها : santa cruz de la mar pequeña وتعني الصليب المقدس للبحر الصغير . كانت افني مستعمرة اسبانيا بمساحة 1502 كلم مربع.تم استردادها في 30 من مارس عام 1969 بعد حرب ضروس خاضتها قبائل ايت باعمران ضد المحتل الإسباني وتعد ايت باعمران اتحاد قبليا يستوطن مجالا جغرافيا يبدأ من واد محمد بن عبد الله بالقرب من مير اللفت شمالا إلى وادي اساكا جنوبا ويحدها شمالا قبيلة أهل الساحل وشرقا قبيلة الاخصاص وجنوبا الصحراء، بينما من الغرب يحدها المحيط الأطلسي.يضم الاتحاد القبلي لايت باعمران : قبيلة اصبويا، ايت الخمس، ايت بوبكر، ايت اعز، ايت عبل، امستيتن . وعلى الرغم من أن المدينة تراهن في اقتصادها على الصيد البحري وعلى نبات الصبار وزيت الأركان، بالإضافة إلى السياحة في الصيف، فإن البطالة منتشرة، لقد عرفت المدينة سنة 2008 احتجاجات ذات طابع اجتماعي حيث أغلق المحتجون الميناء بغية الحصول على فرص الشغل وذلك بالاستغلال المحلي للثروات البحرية . بنيت افني على الشاطىء بحوالي 50 متر أسفل هضبة على شكل عروس وجدرانها ومنازلها مطلية باللونين الأزرق والأبيض على غرار المدن الشمالية، ومن بين الأحياء المعروفة في المدينة : حي كولومينا وتمحراشت،إن أهم ما ترك الإسبان في المدينة هو التليفريك : وهو جزيرة اصطناعية وسط البحر وقريبة من الشاطىء وفي وسط هذه الجزيرة عمود اسمنتي ضخم مرتبط بعمود آخر مشيد في أعلى الميناء بواسطة كابلات التي تسمح بمرور عربتين واحدة للركاب وأخرى للبضائع، لم تعمل السلطات المغربية إلى الآن بتطوير هذا المشروع الذي تركه الإسبان ولازالت الأمور على حالها منذ سنة 1975 . يبتعد الميناء عن المدينة قرابة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى ذلك خلف الإسبان الكاتدرائية التي تحولت إلى محكمة وقصر الحاكم الذي صار قصر البلدية، ونادي تويست والعديد من المساكن ذات العمارة الأوروبية وحديقة من الأشجار والزهور تذكرنا بالمنشآت الكوبية سنوات الثلاثينات وما زاد المدينة بهاءا يتجلى في الجدران المطلة على البحر والمطلية بالأزرق والأبيض. تبقى إفني ذكرى جميلة في حياتي حتى لو واجهنا بعض الصعوبات في الكراء لكوننا عزابا. لكن أمواج افني مازالت تطن في ذاكرتي حيث يربض على مشارفها ضريح افني والملقب بصاحب سبع أمواج الوافد من المشرق العربي .
ع ع / 12 غشت 2017/ أكادير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- من مير اللفت إلى ايفني : الطبيعة الجميلة / المهمشة
- من أكادير إلى مير اللفت: المغامرة الأولى
- الصويرة في سطور
- من الصويرة إلى أكادير : الخشوع أمام جلال الطبيعة .
- من الدار البيضاء الى الصويرة : سؤال الآخر يؤرقني
- من عين اللوح إلى الرباط: بحث في العوالم المنسية
- من عيون أم الربيع إلى عين اللوح : الطبيعة العذراء والتهميش ا ...
- من الدار البيضاء الى عيون أم الربيع : حين يختلط جمال الطبيعة ...
- المواطن أولا وأخيرا
- تقريظ الجهل
- ذكريات مدينة كان الخروج كان الخروج منها صعبا (6 )
- مازال هناك حنين
- ذكريات مدينة كان من الصعب الخروج منها (5 )
- ظلك
- صراعنا صراع مشاريع
- حوار المغرب والمشرق (1)
- أياد تحلم بالقمر
- بلابل تغني للضياء
- أنشودة الثرى
- تمردي يا غايا 1


المزيد.....




- فلم القاتلة المسيرة: تكنولوجيا الالم في رثاء القارات
- عمرو دياب ومحمد رمضان يعزيان الشعب المصري
- هند صبري: السينما التونسية أجرأ من المصرية
- تذكارات لمشاهير بينهم ديلان في مزاد بنيويورك
- فيزيائيون روس يستخدمون المحاكاة الكمومية لفك وتشفير رموز آلي ...
- عائلة  خفوروستوفسكي تدعو محبيه للتبرع بالمال بدل الزهور
- مهرجان يجمع موسيقيين من 85 دولة بالرباط
- فنانون احترفوا -السرقة-.. فهل تجاوزوا حدودهم؟
- خفوروستوفسكي.. الحب من القبلة الأولى
- بريكست ينزع -عاصمة الثقافة الأوروبية- من بريطانيا


المزيد.....

- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الله عنتار - إفني : عروس تجلس على هضبة ساحرة