أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد مصطفى عبد المنعم - امام الله - ليست حركات دينية














المزيد.....

امام الله - ليست حركات دينية


محمد مصطفى عبد المنعم
الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 21:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


احيانا ما يحتار الفرد وهو يتابع سلوكيات المنتمين للحركات الاسلامية بصفه خاصة و الحركات الدينية بصفه عامه . حيث ان ابسط قواعد و مبادىء الاديان هى العدالة ومحبه الجميع و نشر السلام ورفض الظلم الا ان تلك الحركات جميعها لا تؤمن بذلك . بل تؤمن بعكس ذلك فمثلا تؤمن بالاتى :-

1- اجازة قتل المخالف فى العقيدة او المذهب حيث انهم يعتبروا المخالفه للعقيدة او المذهب كفر وهنا يصبح تصنيف المخالف اما كافر اصلى او كافر مرتد وفلى كل الاحوال فدمائه حلال اذا كان كافر اصلى اذا لم يدفع الجزية - اما فى حالة انه مرتد فدمه حلال بشكل صريح طبقا لحد الردة

والسؤال هنا هل الاختلاف يجيز القتل - ان من يؤمن ان الاختلاف فى العقيده او الاختلاف فى المذهب والفكر يجيز القتل ما هو الا ارهابى سفاح قاتل ابعد ما يكون عن طريق الله الذى لا يمكن ان يامر الا بكل خير .

2- قتال واحتلال اراضى الغير باسم نشر العقيده - وهل لا يمكن نشر العقائد الا باحتلال اراضى الغير ووضع سكانها الاصليين ما بين ثلاثه اختيارات اما القتل او اعتناق الدين او دفع مبلغ من المال مقابل تركهم احرار

3- زواج القاصرات كيف يمكن لفكر دينى ان يسمح باجبار القاصرات التى لم تبلغ سن الرشد الى الزواج - كيف نسمح لرجل الزواج من طفله عمرها 9 سنوات اى فى الصف الخامس الابتدائى . هلى اصبحت تلك الطفله زوجه تفهم معنى الحياه الزوجية

استخدام القتل والادعاء بانه جهاد - انا لا اعرف كيف اصبح الطريق الى الله ملىء بكل تلك الدماء التى نسمع عنها ونشاهدها فى الاخبار - لماذا اصبحت جمله الله اكبر هى مصدر للخوف فى العالم - لماذا تؤمن الحركات الاسلامية بحقها فى احتلال اراضى العالم كله طبقا لسورة التوبة الايه 29 " قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّىٰ يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (29) " ولكن ترفض الاحتلال الاسرائيلى لفلسطين او الاحتلالات الغربية للاراضى العربية - المنطق اما ان ترفض كل واى احتلال اما ان تقبل وتتفهم لاى احتلال وتقبل به مثلما تقبله على نفسك

للحديث بقية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- التوتر في المنطقة.. يحرم إسرائيل من فرحة الاحتفال!!
- فرنسا: الشرطة تخلي مبنى جامعيا سيطر عليه الطلبة في باريس
- منظمة حظر الأسلحة الكيماوية: روسيا تعرقل عملنا في دوما
- مؤتمر دولي في بروكسل حول سوريا يستثني الحكومة والمعارضة
- -إليزابيث 2-.. أول فندق عائم في مدينة دبي (فيديو)
- من هم الأشخاص الثلاثة الذين سيحاول ترامب انتزاعهم من كيم؟
- الناتو يدعو تركيا واليونان لحل خلافاتهما بدونه
- مؤتمر صحفي لسفير روسيا في لندن
- هل تمتلك مصر أسرع صاروخ -هندي – روسي- في العالم لتدمير السفن ...
- الحرس الثوري الإيراني: إسرائيل تعيش في فم التنين


المزيد.....

- الاستعمار – موسوعة ستانفورد للفلسفة / زينب الحسامي
- الإضداد والبدائل.. وهج ولد الحرية / shaho goran
- تێ-;-پە-;-ڕ-;-ی-;-ن بە-;- ناو ... / شاهۆ-;- گۆ-;-ران
- الأسس النظرية والتنظيمية للحزب اللينينى - ضد أطروحات العفيف ... / سعيد العليمى
- صناعة البطل النازى – مقتل وأسطورة هورست فيسيل / رمضان الصباغ
- الدولة عند مهدي عامل : في نقد المصطلح / محمد علي مقلد
- صراع المتشابهات في سوريا)الجزء الاول) / مروان عبد الرزاق
- هل نشهد نهاية عصر البترودولار؟ / مولود مدي
- الصراع من أجل الحداثة فى مِصْرَ / طارق حجي
- داعش: مفرد بصيغة الجمع: إصلاح ديني أم إصلاح سياسي؟ / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد مصطفى عبد المنعم - امام الله - ليست حركات دينية