أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - دم هوليود














المزيد.....

دم هوليود


سامي البدري

الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 18:07
المحور: الادب والفن
    


دم هوليود

ليس ثمة من مقابلات حميمة أو كبيرة
في سفن الشحن القديمة
يحشوّن عنابرها بالبضائع الرديئة،
البشر الفائضون عن الحاجة،
ويطلقونها في البحر لتجوّل وتصل وحدها
لموانئ البغايا والمتسكعين.
هذا الكلام تسمعه من روائي عجوز مثل ماركيز
البحارة، وحتى العاطلون منهم،
لا يقولون مثل هذا الكلام المفجع
عن مهنتهم القديمة
يتحدثون عن سائحات فاتنات
يلبسن قبعات وردية،
عن عصافير ملونة تردد موسيقى الحب،
وعن إنتصارات على قراصنة أشرار
يفوقون بأعدادهم عدد أسماك البحار..

من أي جهة تأتي الحروب إذا؟

البحارة يعرفون صناديق التوابل والعطور
قمصان الحرير وضحكات النساء الجميلات
ومغامرات حب العنابر الليلية
ويتركون ما دون ذلك للمتعلمين أمثالنا
ولوجوه النساء المجدورة بالحزن.

فقط إحذر التلوث بدم هوليود -
قالتها امرأة ساخرة من طيش الحرب الأخيرة -
قد يبدو لك إنه أزرق فعلاً
قد يبدو لك إنه أكثر نعومة
من فساتين مجلات الموضة
وأكثر إثارة من سراويل عارضات
إعلانات الشوارع المضيئة
لكنه في الواقع، أكثر لامبالاة،
من جرذان عنابر سفن الشحن الصامتة،
البعيدة، الموغلة في دم البحر،
والواقفة على حياد الوجع الإقليمي..
ذلك الدم، وكدم سفن الشحن الساكنة،
يتغلغل تحت جلدك ويشربك
يغيّر لونك إلى فأر مخدر
ويطلقك لمزاج قطط السواحل الباردة...
وعندها لا يعود لك غير الإستماع
لما يقوله لك مذيع التلفزيون المبتسم
الجالس في حضن حاجب قاعة هوليود
المبتسم أكثر.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,801,295
- الحب كبراغيث داجنة
- حين يتعقل بوكوفسكي اللعين
- خزانة رعاة البقر
- بلاهة ميتافيزيقية أو أرضية
- في ظهر المدن
- بعض ما يسقط كأسرار
- البعيد... حلم شاهق
- لا وقت للبغايا لسذاجة الدموع
- هذيانات كلبية
- بائعة هوى لم أفهم لغتها
- كغيمة، زيت المرأة العابرة
- آلهة ذاكرتنا الأولى
- العالم عبر نافذة القلب
- أنا وهندي أحمر كحجرين ثابتين
- كان بغل عربة متعب لا أكثر
- في شتاء لن يشبهني
- تشبيهات في إستراحة الخيول
- باب لشأني الخاص
- وصول يبدو متأخرا
- مساحة الروائي وبقعه اللونية


المزيد.....




- أدوار رفضها نجوم السينما.. أحدها تسبب بخسارة صاحبه 250 مليون ...
- بسبب الإتهامات المتبادلة بين الأغلبية والمعارضة .. دورة أكتو ...
- الوسط الفني والإعلامي اللبناني يشارك في الاحتجاجات ويهتف ضد ...
- فنانون شاركوا في المظاهرات اللبنانية... ماذا قالوا
- أول تعليق للفنان محمد رمضان بعد واقعة سحب رخصة طيار بسببه
- المغرب ينضم إلى الشبكة الدولية لهيئات مكافحة الفساد
- الفنانة اللبنانية نادين الراسي تنفجر غضبا في شوارع بيروت
- العربية: احتراق مبنى دار الأوبرا في وسط بيروت جراء الاشتباكا ...
- الشوباني يعلق أشغال دورة مجلس جهة درعة بسبب تجدد الخلافات
- الموت يفجع الفنان المصري أحمد مكي


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي البدري - دم هوليود