أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - الكردستانيين الديمقراطيين وأحلام من ورق أو من صفحات فيسبوكية!!














المزيد.....

الكردستانيين الديمقراطيين وأحلام من ورق أو من صفحات فيسبوكية!!


بير رستم

الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 17:57
المحور: القضية الكردية
    



بير رستم (أحمد مصطفى)
كتبت بوستاً عن استبداد تركيا بحق أبناء شعبنا الكردي وقلت فيه؛ ((نشر موقع (الزمان التركية) بحسب "تقرير شامل عن انقلاب تركيا الفاشل وعملية التطهير الشاملة"، بأنه "في الثامن من سبتمبر/ أيلول عام 2016 أعلنت الحكومة التركية فصل 11 ألف و500 معلم كردي بزعم انتمائهم لمنظمة إرهابية، مما خلقت مثل هذه الأفعال مناخا من الخوف الذي ساد في تركيا أدى إلى صمت المعارضة التركية".))

وأضفت كذلك "إننا نضع المعلومة السابقة أمام المعارضة السورية وعلى الأخص التيار العلماني الديمقراطي داخل الإئتلاف السوري -إن بقي أحد منهم- وكذلك أمام الإخوة في المجلس الوطني الكردي ونسألهم؛ هل يمكن الثقة بحكومة تقوم بفصل هذا العدد من عملهم بحجة الإنتماء لمنظمة إرهابية -والمقصد منظومة العمال الكردستاني- وبعد كل هذا وذاك يأتي أحدكم ليراهن على هذه الحكومة الفاشية الطورانية بتحقيق الثورة والعدالة الإجتماعية في سوريا؟!!".

وبعد أن نشرت البوست السابق على صفحتي فقد كتب أحدهم معلقاً ومدافعاً للأسف عن النظام التركي وقمعه لأبناء شعبنا الكردي في الجزء الشمالي من كردستان من خلال المقارنة التالية قائلاً؛ "و آبوجية لا تقل دكتادورية عن حكومة اردوغان و اسد و انت طردت من بيتك و انا اضع امامك ايضا هل حكومة تطرد ابناء جلدتها بحجة الٳنتماء لاحزاب تعادي سيادة آبوجية الثقة بها ؟ و انت تمدح بمناقب و مفاتن آبوجية و تري منهم العدالة ؟". إنتهى الإقتباس وإليه ردي المختصر بخصوص المسألة.

إنني لم أقل يوماً؛ بأن الإدارة الذاتية ديمقراطية ولكن على الأقل هي تحقق شخصيتك الوطنية، لكن البعض منا وللأسف يود أن يبقى عبداً ذليلاً عند الحكومات والدول الغاصبة لكردستان.. ولعلم الجميع لم يطردني أحد من بيتي، بل مورس بحقي إساءة غير مقبولة من قبل عناصر الآسايش في مرحلة كانت هناك الكثير من المسببات التي تجعل علاقتي بالإدارة الذاتية متشنجة والتي كانت من الأرجح أن تكون لها تبعات جد سيئة إن لم نقل كارثية بحيث أجبرتني على الخروج من البلد ولذلك نأمل أن لا يتاجر أحد بهذه القضية بين الحين والآخر!!

وأخيراً؛ لا عجب أن نبقى بدون هوية وكيان وطني ونحن نحمل هكذا ثقافة تجعلنا نقبل بالغريب ونفضله على القريب ولكن العجب وبعد كل هذا البؤس الثقافي والأخلاقي يأتي أحدهم ليتحفنا بأنه يحلم ويطالب بدولة كردستان وينسى بأن تحقيق حلم الوطن لا يأتي من خلال منح وعطاءات الغاصب وكذلك فهي لا تأتي من خلال بعض البيانات الحزبية، بل تحتاج إلى التضحية وتقديم القرابين مع وجود كيان سياسي يملك مشروعاً وإرادة وإنضباطاً قد تصل لحالة الاستبداد بحق المجتمع أحياناً كشرط لإخضاعه لمشروعه السياسي وتحقيقه بحيث تليه المشروع الديمقراطي.

وبالمناسبة؛ أكثر هؤلاء (الكردستانيين الديمقراطيين) يطالبون بكردستان ديمقراطية من خلال الفيسبوك ومن دون تقديم تضحيات!!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,232,163
- إستقلال كردستان والمبادئ فوق الدستورية!!
- فيصل المقداد وحكاية الجمل مع السيادة السورية!!
- الكائن الذي يخاف من ظله لن يكون قادراً على أي تفكير حر إبداع ...
- -عرب الغمر- مشروع استيطاني عنصري!!
- الكرد .. من أدوات محليين إلى شركاء سياسيين!!
- عبد الرزاق عيد من ديكتاتورية البروليتارية إلى السلفية الإسلا ...
- الأمريكيون مجبرون للإعتراف بالإدارة الكردية!!
- تصريحي لمجلة -الأهرام العربي- بخصوص قضية الاستفتاء لإستقلال ...
- -ثوار سوريا- أصبحوا أتراكاً أكثر من الأتراك!!
- خلافاتنا إما حزبية أو شخصية!
- الإدارة الذاتية وعوائق تطوير التجربة مستقبلاً!!
- الدعوة الأحمدية وإعادة قراءة التاريخ الإسلامي
- قضية المهاجرين وحكاية ذيل الثعلب المقطوع!
- تنويه وتوضيح حول بعض الكلام السوقي بحقي!
- الكرد .. والخيار الأمريكي!
- ترامب والدور السعودي الجديد
- مداخلتي على -قناة رووداو- بخصوص العلاقة بين روج آفا وتركيا.
- زيارة ترامب وتغير مسار الصراع في المنطقة!
- الخصوصية والعنصرية كل فكر يدعو للتفرد والتميز فهو عنصري!
- الديمقراطيات لم تبني الأمم والدول!!


المزيد.....




- تلوح بالخطوة الرابعة… تقرير إيراني للأمم المتحدة حول ناقلة ا ...
- الرئيس التونسي المنتخب يصرح بممتلكاته لهيئة مكافحة الفساد
- حماس تؤكد سعيها لتحرير الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل بصفقة ...
- الأمم المتحدة تدعو السلطات اللبنانية إلى تلبية مطالب ملايين ...
- في تقرير -مرعب-.. توثيق 72 أسلوب تعذيب للنظام السوري
- الآلاف يتظاهرون في لندن للمطالبة باستفتاء ثان حول بريكست
- ريبورتاج: لبنانيون مختلفو الأطياف يتظاهرون تحت ظل العلم اللب ...
- اللبنانيون يتظاهرون لليوم الخامس وترقب لخطوة الحريري
- تركيا ترفض تقرير العفو الدولية بشأن -نبع السلام-
- “التجديد العربية” تدعم صمود الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلا ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - الكردستانيين الديمقراطيين وأحلام من ورق أو من صفحات فيسبوكية!!