أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - الاحد 13 اوغسطوس















المزيد.....

الاحد 13 اوغسطوس


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5607 - 2017 / 8 / 12 - 13:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إنجيل الأحد العاشر 13 آب
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org

+ 14 في ذلك الزمان تقدّم إلى يسوع إنسان فجثا له.
متى حدث هذا؟ وكان في ذلك الجمع بعض أصحابه غير التلاميذ التسعة؟كيف نعرف ذلك يا أبونا دكثور؟
+ جثا له : ما الدلالة قارن مع نصوص العهد القديم؟ليس من حاجة كما يقول الخوري الكبوت الفهمان؟! حسب عبود مارون.
+15 وقال يا رب ارحم ابني فانه يصرع ويتألم شديدا لأنه يقع كثيرا في النار وكثيرا في الماء.
+ابني :هل ابنه الوحيد؟ كيف لنا أن نعرف من خلال النص؟ وما مصاب الولد؟ لماذا يقع في النار وما المقصود من ذلك؟
هل من تأثير بابلي لداء الصرع في النص المقدس نقولها نعم ولكن ما رأي الخوري المحبّ البشر ؟
+ 16 وقد قدّمته لتلاميذك فلم يستطيعوا أن يشفوه.قارن مع سفر الأعمال.
لماذا قدّم الأب ابنه للتلاميذ ولم يقدمه للمسيح مباشرة؟هل لفشل التلاميذ توجه للمسيح؟ ولماذا لم يستطع التلاميذ الشفاء رغم إعطاء المسيح لهم السلطان؟ راجع متى البشير.
+17 فأجاب يسوع وقال. أيها الجيل الغير المؤمن الأعوج إلى متى أكون معكم وحتى متى احتملكم؟ قدِّموه إليّ ههنا.
ما كان قصد المسيح؟وما موقف التلاميذ من هذه العبارة الرهيبة للرب يسوع؟ وهل ما يحدث اليوم مع أغلبية الخوارنة من تفشي الأمراض وكثرة الموت من الحاد الخوري وهرطقته وكفره بالرب؟ولأن صلاته ليست عن إيمان؟ ولمن يسأل كيف نعرف، الإجابة بغاية البساطة:" لماذا يسقط الجسد كل احد من يد الخوري؟لماذا ينسكب الكأس من يد الخوري المرتجفة؟ لماذا يستجيب الرب لخوري فاسق ويقول أنا لا أصلي وعائلات معينة في الكنيسة؟ فان كان الرب لا يعاقب الخوري بهذه الأمور لكي يرى الجميع أن خدمته ملعونة ومرفوضة من الرب.
+ إلى متى أكون معكم: كيف الرب يقول هذا الكلام اليائس؟ كيف للرب أن يشتكي التلاميذ؟ الم يتعلموا من الرب ويستفيدوا من تعليمه؟ ما التفسير لهذه العبارة الخطيرة المشككة في الإيمان المسيحي؟
+ إلى متى احتملكم: ليس بغريب إذا لما خوري يقول لا استطيع الصلاة وعائلات معينة في الكنيسة فليس بغريب هو، إذا المسيح قال إلى متى احتملكم؟ما التفسير إذا يا خوري ما هذه العبارات العنصرية؟ما هذه التعاليم المسيحية؟ كيف يفسر لنا الخوري عنصرية المقولة؟ هل التعاليم محرفة هذه؟
+18 فانتهره يسوع فخرج منه الشيطان وشفى الغلام من تلك الساعة.
ولماذا مرقس البشير ذكر حوادث لم يذكرها متى هنا؟ ما رأي أبونا الخوري في الأمر؟أم مثل هذه الأمور من شغل وعمل صاحب السوبرماركت فمهمة الخوري اليوم لمّ وجمع النسوة من حوله والتجارة لتعليم ابنه الطب خارج البلاد؟!
+ انتهره: من انتهر ؟ما معنى انتهر؟ ما الغاية من ذلك؟
+19 حينئذ دنا التلاميذ إلى يسوع على انفراد وقالوا له. لماذا لم نستطع نحن ان نخرجه.
+على انفراد: من هنا الخوري يستخدم الانفراد والوقوف مع اللينة في زاوية من الزوايا؟ والآن نفهم لماذا يقول دوما انا أتصرف حسب الإنجيل؟ الانفراد؟ انفرد يا كبوت كما يقول عبود مارون؟.
ويقول القديس اوغسطينوس:" انتهر ربنا يسوع المسيح أكمل الناقص يا خوري ،أليس اختصاصك التعليم المحب وعشق الرب أم عشق...؟!
+20 فقال لهم يسوع لعدم إيمانكم. فالحقّ أقول لكم لو كان لكم إيمان مثل حبّة الخردل لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا إلى هناك فينتقل ولا يعسر عليكم شيء.
متى ومرقس ولوقا وكورنثوس الأولى وعبرانيين.هل يتكرم الخوري وسرد النصوص لمقارنة مع العبارة.
+لعدم إيمانكم: كان الإيمان بالمسيح شرطا ضروريا لعمل المعجزات باسمه. والإيمان الفعلي بيسوع هو اتكال فعلي على الله الحيّ. وما يحقق المستحيل ليس كمية الإيمان بل قوّة الله، التي يتمتع بها حتى من عنده أقل القليل من الإيمان.
+ حبة خردل: هل تم استخدام الكلمة في العهد القديم؟ما المعنى المجازي لذلك ناهيك عن الصغر؟
+ هذا الجبل : أي جبل ؟هل المقصود بجبل محدد؟نعم جبلا محددا ولكن ما هو ولماذا هذا الجبل بالذات؟
+ وأما هذا الجنس فلا يخرج إلا بالصلاة والصّوم.
+ هذا الجنس: أي، أي جنس يا بوي؟
+ بالصلاة والصوم: عن أي صوم يتحدث المسيح؟ إذا الخوري يقول ليس المهم أن تصوم؟فكيف يفسر هنا النص الخوري؟في الفصح يقول لك الخوري المستقيم الرأي ليست الحاجة للصوم ابد وهنا المسيح يقول لك الصوم؟ ما أنواع الصوم وهل من فرق بين الصوم والصيام؟
ويقول القديس اوغسطينوس:"
+ وإذ كانوا يترددون في الجليل قال لهم يسوع إن ابن البشر مزمع أن يسلّم إلى أيدي الناس.
+23 فيقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم فحزنوا جدا.
+ فيقتلونه: من يقتله؟
+ في اليوم الثالث يقوم: لماذا ورد في الكتب والنبؤات أن المسيح سيقوم في اليوم الثالث؟ وليس في اليوم الثاني أو الرابع؟ولمن يقول هكذا النبؤة فنسال لماذا النبؤة عن اليوم الثالث؟أي أن هناك علاقة بين نبؤة العهد القديم والمسيح في الإنجيل انه يقوم في اليوم الثالث؟ما الجواب؟ليست الأرقام من باب الصدفة إما أن نعرف الجواب وإما نجهل الجواب ونبحث عن الجواب من الكتاب.
+فحزنوا جدا: لماذا حزنوا؟فهو الرب قادر على كل شيء؟ولماذا سمح لهم بالحزن الله؟

"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"القافلة تسير والكلاب تنبح"
"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,098,663,410
- الانفلات الاخلاقي والخوري
- الراقد منير منصور
- معنى التجلي
- اخلاق الخوري
- الخدمة في الكنيسة؟!
- الاعميان
- الخوري بلسان واحد!
- النبي ايليا ام الياس؟!
- ياتونكم بثياب الحملان!
- الحوري والتفسير الجديد
- كورة الجدريين ام الجرجسيين؟
- الاحد الثالث
- شفاء ابن القائد
- الخدمة الكنسية
- كهنتها جبناء
- المحبة عند خوري او مطران؟!
- الاعمى!
- اسئلة في الصعود؟
- اطيعوا مدبريكم
- الاستعداد للمناولة!


المزيد.....




- مسؤول يكشف عن ابرز اسباب عزوف الاسر المسيحية من العودة لتلكي ...
- خارجية أمريكا تعلّق على وفاة ناشط إيراني اتهم بـ-إهانة المرش ...
- بين سام وعمار - الأقباط: مواطنون وغرباء في الشرق الأوسط
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين
- بعد انسحابها من تحالف -الشرعية-.. هل تنجو الجماعة الإسلامية ...
- آلية عربية إسلامية إفريقية مشتركة لدعم قضية فلسطين
- بابا الفاتيكان يقيم أول قداس من نوعه في شبه الجزيرة العربية. ...
- منظمة ADFA بـ سوديرتالية تقف وراء قرار ترامب بحماية الأقلية ...
- بابا الفاتيكان يدين بشدة هجوم -ستراسبورغ- الإرهابي
- هيكل أورشليم كمركز مالي عند اليهود القدماء وهيكل الاقتصاد ال ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - يوسف جريس شحادة - الاحد 13 اوغسطوس