أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عيد الماجد - رسالة الى الله














المزيد.....

رسالة الى الله


عيد الماجد
الحوار المتمدن-العدد: 5605 - 2017 / 8 / 10 - 09:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ايها الرب لقد شوه  الارهابيون صورتك الجميلة في عيوننا, لقد صوروك سادي تتلذذ بقطع الروؤس وتعشق حرق الابرياء وتقطيع اوصالهم ,كلهم يذكرون اسمك قبل كل جريمة تقترفها اياديهم القذرة وتفكيرهم العفن, لقد قتلوا الاطفال والشيوخ والنساء وشردوا العوائل من مساكنها, لقد فجروا الاسواق والكنائس والمساجد لم يسلم من شرهم احد  ,لقد طغوا وتجبروا حتى ظننا انهم اخذوا موافقتك وتوقيعك على جرائمهم التي يندى لها جبين الشجر والحجر قبل البشر, ايها الرب ,لقد عرفناك منذ نعومة اظفارنا سندا لكل محتاج وعونا لكل مسكين, كنت دائما معنا في كل نواحي حياتنا ,كنا نراك ونحس بك وبمساعدتك رغم اختلاف ادياننا.
ايها الاب المحب يامن تناجيك قلوبنا وضمائرنا قبل السنتنا, اننا نحبك ولكن دعني اصارحك بشئ , ياربي ان الناس كرهت الاديان ولكنهم مازالوا يحبونك ,كرهوا الكتب التي نسبوها اليك وهي مليئة بالتحريض على القتل وقطع الرؤوس كرهوا تلك الذقون العفنه التي حرمت جميع الوان الحياة وتركت لنا لون الدماء وسواد ملابس النساء الثكالى ,يارب العقل والمنطق يدلني على انك اطهر وانقى من ان ينسب هذا الدين الدموي اليك ,ولايمكن لمن منحته العقل والرشاد ان يصدق انك من قال او اوحى بهذا الهراء البدوي الذي ان دل على شي فأنه يدل على فكر انسان لايفكر الا في مصلحته الشخصية الضيقة وشهواته الجنسية  والسبي والغنائم , الهي بالنسبة لي انا احبك كما يحبك كل الناس العقلاء بعيدا عن اي دين مزور وخرافات بشرية ,انت لست بحاجة الى طقوس مكررة ولا لادعية عقيمة ولا صلوات وحركات رياضية ,انت تريد منا ان نكون بشرا صالحين متحابين ,نعيش على هذا الكوكب بسلام دون عنف ودون سفك لدماء بعضنا البعض ,ولكن من يقنع هؤلاء الاوباش الحاملين سيوفهم واحزمتهم الناسفه وقلوبهم السوداء المليئة بالحقد على كل شئ جميل ,لقد اصبحت هذه الحياة غابه من الوحوش المفترسة يأكل فيها القوي الضعيف , انت وهبت العقل للجميع  ولكن العرب والمسلمين لم يستخدموه  الا لاربعة اشياء فقط الجنس والقتل والاعجاز  الوهمي في  القرأن والفتاوى ,لقد دمروا بلداننا بحجة التدين وامتلأت بلاد العرب بالعصابات والمليشيات المتناحرة وكلهم بشيعتهم وسنتهم  يدعون انك امرتهم بذلك وانهم على الحق وباقي الناس في ظلام دامس من الجهل والتخلف حتى غرقت ارض الاعراب بالدماء والاشلاء ,فماذا نفعل لقد ترك الكثيرون منازلهم وهربوا لينجوا بحياتهم من كابوس هذا  الدين البدوي لقد مللنا من تدخل الدين بكل شاردة وواردة ومللنا من اشكال الذقون والعمائم فمتى يزول هذا الكابوس ياترى ونلتحق بركب الامم المتحضرة ام اننا سوف نبقى الامة الوحيدة التي تضحي بحياتها ومستقبلها من اجل كذبة الجنة وتقتل اطفالها ونساءها من اجهل عاهرات الجنة او مايطلق عليهن الحور العين وبين كل هذه المعمعة والاقنعه والاجساد المقطعه  لايسعني الا ان اقول  اعاد الرب لكم العقل ايها الاعراب





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مسلسل الاساءات الكويتية للعراق كاظم الساهر لن يكون الاخير
- الاسلام دين الرحمة ام دين الارهاب
- عزيزي المواطن العراقي تعاستك من تياستك
- عمائم ارهابية وميليشيات وشعب جاهل يعشق القبور
- الدين افيون الشعوب
- نقمة الاسلام
- شئنا ام ابينا الاسلام دين الارهاب
- الاهداف الحقيقية من زيارة الصدر للسعودية
- العراق يغرق في مستنقع الطائفية والجهل
- طائفيون بلباس وطني
- هل جميع اهل الموصل دواعش
- خرافات و لصوص وعمائم
- كذبة التاريخ (قصيدة)
- عراق الغرباء
- ماساة الاجئ العراقي
- العراقيون الى اين


المزيد.....




- كيف سبق المسلمون العالم في نظافة اليدين؟
- هيئة كبار العلماء السعودية توضح موقفها من -الإخوان المسلمين- ...
- «كبار العلماء السعودية»: الإخوان وداعش والقاعدة «يخدعون النا ...
- فوز الشاب المحافظ سيباستيان كورتز بالانتخابات التشريعية في ا ...
- الحزب المسيحي الديموقراطي بقيادة كورتز يتصدر الانتخابات التش ...
- يوسف زيدان: مصر لم تدخل الإسلام في عهد عمرو بن العاص (فيديو) ...
- الحزب المسيحي الديموقراطي بقيادة كورتز يتصدر الانتخابات التش ...
- تركيا: انتشار قوات تركية في إدلب جاء بالتنسيق مع الأطراف الض ...
- التجمع الاسلامي لطلبة العراق يستنكر -سرقة اسمه- ويؤكد بقاءه ...
- مسلمون ببريطانيا يتضامنون مع يهود تعرضوا لاستفزازات نازية


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عيد الماجد - رسالة الى الله