أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالجواد سيد - الشرق الأوسط-جذور الذات البربرية



الشرق الأوسط-جذور الذات البربرية


عبدالجواد سيد
الحوار المتمدن-العدد: 5605 - 2017 / 8 / 10 - 01:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الشرق الأوسط - جذور الذات البربرية
التاريخ ليس مجرد رواية ، التاريخ ساحة للتأمل ، لماذا نحن كذلك ، بينما العالم يتغير، فى جذورحضارتنا البربرية ، تكمن الإجابة. ليس فى تاريخ العالم مكاناً عرف صراع الراعى والزراعى مثل الشرق الأوسط ، وليس هناك مكان فى العالم إنتصر فيه الراعى على الزراعى مثل الشرق الأوسط ، لم يكن قتل قابيل لهابيل سوى تمثيلاُ أوليا لهذه الحقيقة الكبرى فى تاريخنا المتوحش ، إنتصار البدوى الدائم على الزراعى المستقر الساكن ، متعدد الآلهة ومظاهر الحضارة ، أمام البدوى المقاتل ، تحت راية القبيلة الواحدة ، والدم الواحد ، والإله الواحد ، من إنتصار قابيل على هابيل ، ويعقوب على عيسو ، وموسى وقبائله على المصريين والفلسطينين، ومحمد وشعبه البدوى على العالم. لقد صنعت تراجيديا هجمات الشعوب البدوية على مراكز الحضارة الزراعية المستقرة فى الشرق الأوسط ، منذ فجر العصور القديمة وحتى بدايات العصور الحديثة ، وماصاحب ذلك من عنف وفظائع ، تلك الميثولوجيا الحزينة فى ضمير وروح إنسان هذا الجزء من العالم ، والتى إستقرت فى النهاية فى ثالوث بدوى مقدس ، على رأسه الإله الواحد ، الغاضب ، الذى أغرق العالم بطوفانه ، وفى قاعدته الملك الطاغية ، المحارب، والمرأة الحرام ، الغنيمة الكبرى، لهذا الصراع الدائم. إنه داخل هذا الثالوث الحضارى المقدس ، ثالوث الحضارة البدوية المنتصرة فى الشرق الأوسط ، تفاعلت روح وعقل الإنسان فى هذا الجزء من العالم ، كل التفاصيل الأخرى ، لايمكن أن تخرج فى النهاية عن ذلك الإطار البدوى المقدس، الإله الواحد الغاضب، والملك الطاغية المحارب، والمرأة الحرام، الغنيمة الكبرى، لهذا الصراع الدائم، والتى فشلت الثورة المسيحية الهيلينستية فى أخريات العصور القديمة فى زحزحته ، حتى جاء الإسلام ووضع بصمته النهائية عليه ، وقضى على أى أمل فى تحرير الشرق الأوسط منه. وهكذا ظل الشرق الأوسط بربرياً ، يعانى صراع الراعى والزراعى ، وإنتصار البدوى بشكل دائم ، حتى عندما تغير العالم ، وعرف الصناعة وحياة المدينة ، وحطم المقدسات القديمة ، وإستغنى عن الإله الواحد الغاضب، والملك الطاغية المحارب ، وحرر المرأة الحرام من كونها سلعة أو غنيمة ، ظل الشرق الأوسط عاجزاً عن تحطيم هذا الثالوث البدوى المقدس، وظل يبنى المدن ثم يهدمها ، ويبنيها ويهدمها فى حلقة مفرغة لانهائية ، عاجزاً عن إدراك شروط عصر الصناعة وحياة المدينة ، إله رحيم متعدد الأشكال بدلاً من إله واحد غاضب ، وحاكم خادم وليس مخدوماً ، وإمرأة حرة ، وليست غنيمة ، ومستقبل واعد للإنسان ، وليس جحيماً شرق أوسطياً دائم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- مصر - شبح الدولة الدينية
- ماريا
- خرافة الأقصى والهيكل
- إسكندرية ثانى
- السعودية وقطر والدرس الأكبر
- جيل يناير وجنون السلطة
- التنوير الأوربى ، والتنوير الإسلامى ، والمعركة الصفرية
- جامعة الدول العربية بين الحقيقة والخيال
- مقتطفات من ترجمة كتاب المصادر الأصلية للقرآن-سان كلير تيسدال ...
- القارة العجوز والشاب ماكرون
- الهولوكوست الإيرانى بين الحقيقة والخيال
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل السابع-صلاح ...
- تأملات فى لقاء السيسى-ترامب
- تاريخ مصر فى العصور الوسطى-ستانلى لين بول-الفصل الخامس-الخلف ...
- جامعة الدول العربية أم جامعة الشرق الأوسط؟
- نعم لإنضمام مصر إالى الناتو
- أبكار السقاف-رائدة الحداثة والتنوير
- نعم لإرسال قوات دولية إلى غزة وسيناء أيضاً
- مصر بين روسيا وأوربا
- ترامب وصراع الشرق الأوسط


المزيد.....




- -بوكو حرام- تشن هجوما على مدرسة للبنات في نيجيريا
- نيجيريا تدين 205 مشتبه بهم من بوكو حرام
- التحقيق مع كاتب سعودي طالب بتقليص عدد المساجد
- التحقيق مع كاتب سعودي طالب بتقليص عدد المساجد
- #السحيمي_يطالب_باغلاق_المساجد: غضب بعد دعوة كاتب سعودي لتقلي ...
- المسلمون واليهود يعارضون حظر ختان الذكور في آيسلندا
- كاتب سعودي يطالب بتقليص عدد المساجد
- إلهام المانع تتحدث عن مبادرة المسجد الشامل
- في تركيا العلمانية.. تفرض الشريعة تدريجيا
- الإسلاموية وأدلجة التاريخ


المزيد.....

- المتأسلمون بين نظرية المؤامرة والشوفينية / ياسين المصري
- سوسيولوجية الأماكن الدينية بين البنية المزدوجة والوظيفة الضا ... / وديع جعواني
- وجة نظر في البحث عن ثقافة التنوير والحداثة / ياسين المصري
- إستراتيجية الإسلام في مواجهة تحدي الحداثة كلود جيفري ترجمة ح ... / حنان قصبي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (2) / ناصر بن رجب
- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالجواد سيد - الشرق الأوسط-جذور الذات البربرية