أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - الإسلام بحاجة إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير














المزيد.....

الإسلام بحاجة إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير


فارس الكيخوه
الحوار المتمدن-العدد: 5604 - 2017 / 8 / 9 - 21:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقولون " الإسلام هو الحل ويجب الرجوع إلى القرآن والشريعة لأنهما من الله "….حسنا يا سادة ،لنرجع إلى القرآن والشريعة ونرى النتائج ! في أي موضوع أو مدخل أو باب أو علم أو حتى قانون كان الإسلام هو الحل ؟ الحقيقة التي يجب على المسلم قبل غيره تقبلها، أن الإسلام لم يكن يوما حلا ،بل يحاول أن يفرض نفسه أن يكون حلا ،والنتيجة لا تبشر بالخير ! ولا حتى للمسلم نفسه ، فكيف بغيره ؟ وكيف يكون من الله وكلما تم تطبيقه تنزل الكوارث والمآسي والظلم من كل صوب ؟ اين هي تلك التجربة الإسلامية الناجحة الصحيحة ؟ ما لونها وما طعمها ؟ اين عنوانها ومبادئها ؟ فهل يا ترى تشريعات البشر في الغرب أفضل منها في الاسلام (الله )؟ إذا كان الجواب كلا، فلماذا إذن التهافت إلى الغرب وليس على البلدان الإسلامية ؟ ما الخلل في البلدان الإسلامية ؟ ما هي المعادلة ؟
الاسلام جاء قبل 1400 سنة ،مقتبسا من هذا وذاك ،ورابطا هو الآخر الأحداث وينسبها لله .أحداث وتشريعات جاءت للعقلية الصحراوية العربية.ورغم ذلك لم تنجح إلا في المدينة ولم تنتشر إلا بحد السيف .هذا السيف الذي به حرر سبارتكوس العبيد ، أما الإسلام فقد ادخل الناس العبودية بالسيف …..
لكن اليوم ونحن نعيش في زمن تتسابق العقول في تسيير الحياة اليومية نحو الأفضل.ألا الاسلام والذي يدعو له بأنه الحل، فهو جامد وصامت مثل المسمار. يقف حائرا لا حول له ولا قوة أمام معادلات وتشريعات وقوانين إنسانية لم يعرفها قط ولا حل له فيها غير فتاوى وتشريعات رجال الدين ،وهذه مأساة الإنسان العربي المعاصر ،الالتفات إلى رجل دين الذي لا يفقه حتى معنى الحياة، ليضيف هذا الأخير أثقالا وطاقة لا يحتملها حتى القرآن نفسه ،ورغم ذلك تجد لها اذان صاغية ،وهز رؤوس وشد عقلي قبل العضلي وغسل دماغ من الدرجة الممتازة ،لا وبل تفريغه من الوجود….ان جماد الإسلام تبعه بالتالي جماد المسلم وبالنتيجة جماد المجتمع الإسلامي وغلقه الأبواب وانزاله الستار ورفعه الأسوار….الم يفقه الإنسان العربي اليوم بأن جرعة الإسلام هي نفسها جرعة الانحطاط الأخلاقي والعلمي والأدبي وغيرها.والدليل ..............انظر حولك وقل اين نجح الاسلام ؟
الإسلام اليوم فشل في خلق إنسان صالح ،وبالتالي فشل في خلق مجتمع صالح . العبودية يعتبرها حرية . سفك الدماء يعتبرها جهاد .احتقار وكره الآخر يعتبره تشريع .كبس الحريات وتقييد وإلغاء المرأة يعتبرها إكرام ، كله كلام الله، ولكن بدون دليل ولا برهان ولا استنتاج ولا يحزنون ،ولكن يجب عليك فقط الطاعة ،وألا لعنة الله عليك والى النار خالدا فيها…
فشل الاسلام في ارض الاسلام دليل ساطع إن النظرية غير صحيحة…. الإسلام اليوم يحتاج إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير. الإسلام اليوم بحاجة إلى رعد وبرق وصواعق وعواصف تعصف وتخاطب الضمير العربي قبل غيره….. النفاق على الذات لن يكون الحل . التعالي والأمة الإسلامية في الحضيض لن يكون الحل. نكس الرؤوس خوفا من الحقيقة لن يكون الحل.
الإسلام اليوم يحتاج إلى العقلاء ،يخاطبوا الآخرين ويقولون، بأن الخلل من النظرية ، وقارب الإسلام ليس هو قارب النجاة ، حان الوقت لقلع الكثير من الجذور.حان الوقت لوضع التاريخ والتراث المخجل المزيف الملفق أمام العقل والمنطق والدراسة والتحليل والنقد بعيدا عن القدسية .حان الوقت لرفع الاصوات والاقلام ، حان الوقت لرفع الرؤوس.حان وقت النهوض من أطول نوم عرفته الأمم . حان الوقت لتكون حرا ،فالله الخالق خلقك هكذا…
البركان والزلزال والإعصار قادمون لا محالة ...وهذه المرة ستقلع الكثير من الجذور التي لم ولن تكون لها أي فائدة….
ويا عجبا، لو نجحت نبوة مسيلمة الحنفي قبل أن يقتله المسلمين خوفا على الإسلام في الجزيرة ، فعلى أي دين سيكونون اليوم ؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عندما تربط الأحداث نفسها بالتاريخ
- الاسلام دين سلام
- متى نقرأ الفاتحة على الشريعة الإسلامية ؟
- الجهاد في سبيل الله............. كلام فارغ
- لمن هذا العذاب ؟
- اي مسلمين اقصد ؟ الى الكاتب عبد الحكيم عثمان
- متى يفتح الاسلام الباب
- تبا للكفار.... فالأمة الاسلامية بالف خير
- الرد على حنان بن عريبية….الاسلام كرم المرأة
- الرد على حنان بن عريبية….الاسلام خط احمر
- المعراج .أسطورة أم.......... أسطورة
- هل نحن بحاجة إلى محمد لمعرفة الله ؟


المزيد.....




- إيران تسقط عقوبة الإعدام في قضية إساءة للنبي محمد
- الاستخبارات البريطانية: نحن نواجه خطرا كبيرا والإسلاميون الم ...
- الاستخبارات البريطانية: نحن نواجه خطرا كبيرا والإسلاميون الم ...
- محام: سيف الإسلام القذافي يمارس النشاط السياسي في ليبيا
- اشتباكات بين الشرطة الإسرائيلية ويهود متشددين
- مؤتمر -دور الفتوى في تحقيق الاستقرار-
- محامي عائلة القذافي: سيف الإسلام سيعود للعمل السياسي
- بي بي سي في الرقة بعد طرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- دعوة للتحرك ضد تسريب أوقاف مسيحية بالقدس
- خطط لتكثيف الاستيطان اليهودي بالضفة الغربية


المزيد.....

- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري
- تلخيص كتاب تاريخ الفلسفة العربية الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - الإسلام بحاجة إلى بركان وزلزال واعصار وهزة للضمير