أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حاكم كريم عطية - أحمد مرهون شهيد شيوعي طوته ذاكرة النسيان














المزيد.....

أحمد مرهون شهيد شيوعي طوته ذاكرة النسيان


حاكم كريم عطية
الحوار المتمدن-العدد: 5604 - 2017 / 8 / 9 - 17:40
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


أحمد مرهون شهيد شيوعي طوته ذاكرة النسيان



أحمد مرهون(أول الجالسين على جهة اليمين) خريج الجامعة التكنولوجية لسنة 1974 جليسي في رحلة واحدة في أحد صفوف أعدادية النضال وأول من دس بجيبي طريق الشعب السرية الصغيرة بعمر 17عاما

مرت الأعوام وأفترقنابعد سنين الشهيد أحمد مرهون جليسي في رحلة واحدة في أعدادية النضال تعلمت منه الكثير لاسيما وأننا كنا من منطقة واحدة في قنبر علي وتحت التكية والتي كانت معقلا للشيوعيين وأنصارهم وكذلك لشريحة نامية من الحرس القومي والبعثيين كان يعمل عند صاحب عربة في زاوية من زوايا شارع الأمين يبيع الفشافيش والتكة والمعلاك بعد الدوام وكنت أذهب بين حين وآخر لأجلب لمعلمي في الشغل في معمل الخياطة العشاء أو المزة فكنت ألتقيه هناك وفي يوم من الأيام دس في جيبي ورقة مطبقة سمراء وهمس في أذني أقرأها ودير بالك سرية ونسولف بعدين ومنذ ذاك الوقت مشيت في الطريق الذي لن أحيد عنه والذي أنتشلني من بيئة تتخرج منها وترسم طريقك أما وحيدا أو مع طموح المشاركة في بناء الوطن والخلاص من الحالة المزرية التي كنا نعيش آنذاك أستمرت العلاقة مع أحمد وكذلك من خلال العمل المشترك في أتحاد الطلبة العام في أعدادية النضال وكنا نروم دخول الانتخابات مرشحين عن مرحلة الصف السادس ألا أن موقف الاتحاد كان عدم المشاركة في الأنتخابات رغم أن حظوظ فوزنا كانت عالية جدافي عام 1970 جرى ترشيحي مع أحمد لنيل شرف العضوية في الحزب الشيوعي العراقي وأعطينا موعدا للقاء في شارع الجمهورية آنذاك قرب ساحة الوثبة وكنا حاملين ورودا بأيدينا ولا أتذكر من أين أتى أحمد بالورود لكننا لم نلتقي في تلك الفترة بممثل الحزب لظروف طارئة في تلك السنة وتأجل موعدنا الى أن تخرجنا من أعدادية النضال عام 1970 وذهب أحمد لينظم ألى الجامعة التكنولوجية وأنا دخلت كلية العلوم وأفترقنا لكن كازينو شط العرب في شارع الرشيد جمعتنا من جديد مع الكثير من الطلبة والأحبة الأصدقاء فيما بعد ومنهم الشهيد مصطفى شنيشل حسن والشهيد محمد شاكر عزيز والغالي دكتور عبد الغفار والعزيز نجاح زوما والغالي محمود شاكر وضياء المنصوري والكثير الكثير من زملاء أعدادية النضال والمركزية أعتذر عن تعداد أسمائهم لطول القائمة كنا نقضي أوقاتا طويلة في هذا الكازينو المخصص للدراسة فقط وكان هناك مقهى عزيز الذي سمعت أنه أعدم في زمن النظام المقبور بتهمة الأنتماء لحزب الدعوة وهو متاخم لكازينو شط العرب ونتيجة لرخص أسعاره وأمكانية الكلام ولعب الدومنة هناك كانت هذه الكازينو توفر لنا بعض أوقات الأستراحة من الدرس وتداول الأحاديث بحرية ورخص أسعار شاي عزاوي وكان هناك مطعم قريب من كازينو شط العرب كانت هذه المجموعة ترتاده أوقات الغداء وذلك لوجود مجموعة من الرفاق تعمل هناك فكنا ننعم بالأضافة ألى شراء الوجبة بصحن كبير من التمن والفاصوليا(فوكا )كانت أيام جميلة رغم قساوة الحالة المادية لبعضنا والجمع بين العمل والدراسة لكنها وفرت لنا فرصة اللقاء برفاق وأخوة وأصدقاء ما زالت ذكرياتها وطعمها لا تنسى ولم تحل محلها أية تجربة معاشية لا في الغربة ولا في الوطن أفترقنا لكننا كنا نلتقي كما ذكرت وتخرجنا وذهب كلن على حدة لجهة الخدمة العسكرية ومن ثمة مر الحزب بأوقات صعبة نتيجة غدر البعث ونظام صطدام حسين بعد أنهيار أتفاق الجبهة آنذاك لنلتقي مرة أخرى في الجزائر العاصمة ولكن لفترة قصيرة حيث كان يعمل في أحدى الولايات البعيدة عن العاصمة بعد سقوط النظام عام 2003 بحثت عن أحمد ولكن دون جدوى حيث زرت العراق لأول مرة وعدت على أمل اللقاء به في وقت لاحق ولكن لم تحن لي فرصة الزيارة ألا بعد سنة 2009 وبحثت عنه لكنني لم أفلح بالعثور عليه ولكن عندما نشر الطيب دكتور عبد الغفار(غفوري)بعض صور أعدادية النضال ومنها هذه الصورة أعلاه علق أحد الأخوة مع الأسف وذكر أن أحمد مرهون أستشهد برصاص الأمريكان لدى أقتحام شقته عام 2006 ولا أعرف تفاصيل ذلك رغم أني كتبت للأخ المعلق بأعطائي بعض التفاصيل عن ذلك بغية الكتابة عن الشهيد أحمد وهكذا طوية صفحة لكنها ستبقى منارا للأجيال القادمة طلبي من كل من له علاقة بالشهيد الكتابة عنه وفاءا لمن رحلوا عنا لتوثيق مآثرهم ولتبقى ذكراهم تأريخ نعتد به للأجيال القادمة

حاكم كريم عطية
لندن في 9/8/2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هزيمة داعش وبقايا البعث يجب أن تكون عسكرية وسياسية
- سجن بوكا ولادة داعش والخلايا النائمة ومستقبل العراق السياسي
- المحاصصة ستلبس بدلة جديدة!!!
- ولادة عسيرة
- معاناة العوائل التي سحبت منها الجنسية في دولة الكويت
- مخططات الفتنة تتزامن مع الظروف الصعبة
- من أجل وقف القتل والترويع الهمجي لناشطي الحراك المدني في الع ...
- من أجل حماية ناشطي الحراك المدني
- الميليشيات تطرح البديل مرة أخرى
- اللحظة التأريخية بيد العراقيين
- الهاربين من جحيم الأسلام العربي
- التعتيم الأعلامي حول الحراك الشعبي
- عند أيران الخبر اليقين
- المليشيات الذراع المسلح للفساد
- هروب الفساد من البوابات الخلفية للمحاصصة الطائفية
- الحذر من مخططات أفشال الحراك الشعبي
- أعتراف بعثي بعمل أرهابي بحضور صالح المطلق
- يكفي متاجرة بأهالي ضحايا مجزرة سبايكر
- مستقبل الدولة العراقية والمليشيات
- ملفات الفساد تحترق؟؟؟؟


المزيد.....




- توغو.. قتلى وجرحى في صدامات بين الشرطة ومتظاهرين
- الجبهة الديمقراطية تستقبل الشيوعي اللبناني
- انطلاق أعمال مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني الـ19
- الرفيق رائد فهمي يستقبل وفدا من رابطة الرياضيين الرواد
- الشيوعي العراقي يلتقي حزب الأمة
- الحوار هو السبيل لتطويق التداعيات ومعالجة الأزمة
- فنزويلا .. نجاح كبير للحزب الاشتراكي
- الحزب الشيوعي الصيني.. هل ينجح في تطهير البلاد من الفساد؟
- بيان صادر عن تجمع مزارعي التبغ في لبنان
- مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني والتغييرات المتوقعة


المزيد.....

- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين
- كراس المنحرفون من الحرس القومي (النسخة الالكترونية الثانية ذ ... / الصوت الشيوعي
- تحت اعواد المشنقة / يوليوس فوتشيك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حاكم كريم عطية - أحمد مرهون شهيد شيوعي طوته ذاكرة النسيان