أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - آسيا جبار














المزيد.....

آسيا جبار


ميسون البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 5604 - 2017 / 8 / 8 - 09:55
المحور: الادب والفن
    


الأكاديميه والكاتبه والروائيه والمخرجه السينمائيه الجزائريه أسيا جبار ولدت عام 1936 وإسمها الحقيقي هو فاطمة الزهراء جبار , وكانت ولادتها في مدينة شرشال غرب العاصمه الجزائر

دخلت الكتاتيب وتعلمت تعليماً دينيا ً قبل إلتحاقها بالمدرسة الإبتدائيه الفرنسيه في مدينة ( موازيه ) ثم في مدينة ( البليده ) ثم في العاصمه ( الجزائر ) وكان والدها هو سندها في رحلة تعليمها حيث كتبت عنه لاحقاً أنه كان رجلاً يؤمن بالحداثه والإنفتاح والحريه

رحلت الى فرنسا لإكمال دراستها ونشرت أول رواياتها وهي بعنوان ( العطش ) عام 1957 ثم رواية ( نافذة الصبر ) عام 1958

عام 1958 تزوجت آسيا جبار من الكاتب ( أحمد ولد رويس ) وإنتقلت للعيش معه في سويسرا وألّفا معاً روايه أسمياها : أحمر لون الفجر , وكانت في تلك الفتره تعمل مراسله لصحيفه تونسيه من سويسرا

بعد خروج الفرنسيين من الجزائر بناء على قرار ديغول بالإنسحاب من مستعمرات فرنسا لتحويلها الى مستعمرات أمريكيه عادت أسيا جبار الى بلدها وعملت على تدريس مادة التاريخ في جامعة الجزائر, كما كتبت في جريدة المجاهد, وكانت لها إهتمامات جاده في الكتابه للمسرح والإهتمام بالعمل السينمائي

بسبب عجز آسيا جبار عن الإنجاب تبنت عام 1965 طفلاً جزائرياً من الملجأ إسمه ( محمد قرن ) ولكن مشاكل حياتها الزوجيه مع زوجها أحمد ولد رويس أجبرتها على التخلي عن هذا الولد بعد طلاقها من زوجها عام 1975 . الولد محمد قرن وهو في سن 41 سنه إعترفت به الحكومه الفرنسيه كواحد من ضحايا وجودها في الجزائر .. وكان الإعتراف عام 2001 . أما هي فقد تزوجت في نفس عام طلاقها 1975 من الشاعر والكاتب الجزائري عبد الملك علوله

قامت بإخراج عدد من الأفلام الوثائقيه منها ( نوبة نساء شنوه ) عام 1977 ثم ( الزرده وأغاني النسيان ) عام 1978

أثناء فترة العنف التي وقعت في الجزائر بعد خروج السوفييت من أفغانستان وعودة المقاتلين الجزائريين الى بلادهم بقيت آسيا جبار خارج الجزائر ولم تدخل البلاد إلا مره واحده لتشييع جنازة والدها

عام 1980 هاجرت آسيا جبار الى فرنسا وحصلت على جنسيتها وبدأت بكتابة روايه رباعيه فرضتها ككاتبه مبدعه في عالم الفرانكفونيه حيث مزجت بين الروايه والتاريخ , عناوين رباعيتها هو : نساء الجزائر , ظل السلطانه , الحب والفنتازيا , بعيداً عن المدينه

كما كتبت عن الموت في روايتها ( الجزائر البيضاء ) و ( وهران لغة ميته ) ثم كتبت رواية عاطفيه عنوانها : ليالي ستراسبورغ

عملت آسيا جبار أستاذة للأدب الفرانكفوني في جامعة نيويورك ومنها رشحت لنيل جائزة نوبل في الأدب عام 2009 لكنها لم تفز بها

توفيت آسيا جبار عام 2015 عن عمر 79 سنه في إحدى مستشفيات فرنسا ودفنت حسب وصيتها في مسقط رأسها في شرشال





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,957,814
- صور من ديمقراطية الولايات المتحده الأمريكيه
- أكال اللحم
- كلود ليلوش وفيلم : الواحد والآخر
- مركز بومبيدو للثقافات والفنون
- مغنية الأوبرا السوبرانو ماريا كالاس
- النحات العالمي السير أنيش كابور
- حنا بطاطو وتدوين تاريخ العراق وسوريا
- الرائده النسويه هدى شعراوي
- شقة مدام فلوريان
- لولا مونتيز ورقصة العنكبوت
- مصداقية الإعلام الأمريكي
- كاتب الأطفال الأمريكي موريس سينداك
- بنات العصابات
- الثنائي الفني : خريستو وجين كلود
- المخرجه السينمائيه اليابانيه كينويو تاناكا
- بناية جامعة بغداد
- المخرجه السينمائيه الإيرانيه سميره مخملباف
- الربيع العربي في ليبيا
- عماء الحرب في سوريا
- حداد العوائل المحترمه في القرن التاسع عشر


المزيد.....




- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...
- فنانة سورية تعلق على أنباء ارتباطها بزوج الفنانة أصالة
- -المعلم- يفجر يوتيوب بعمل جديد مستوحى من الأمازيغ


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون البياتي - آسيا جبار