أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عبد العزيز فرج عزو - عفاريت التكاتك وإجرامها في حق الناس














المزيد.....

عفاريت التكاتك وإجرامها في حق الناس


عبد العزيز فرج عزو
الحوار المتمدن-العدد: 5603 - 2017 / 8 / 6 - 17:04
المحور: الصحة والسلامة الجسدية والنفسية
    


الشوارع العمومية والجانبية في كل المدن وقري مصر تعاني من الزحام الشديد وذلك من كثرة السيارات الخاصة والعامة المركونة
علي جانبيها اليمين والشمال صف أول وثاني وثالث علاوة علي ملايين السيارات الاخري التي تسير بها في ذهابها وعودتها هذا
بجانب الإشغالات الاخري والتي استحل أصحابها الاعتداء عليها ليلا ونهارا حتى أصبحت هذه الشوارع ملك خاص لهم.
وعلي سبيل المثال لا الحصر قيام أصحاب المطاعم وبائعي الخضار والفاكهة والدواجن الحية والمشوية والأسماك والعصائر وأيضا
أصحاب ورش صيانة السيارات والسباكة والمقاهي وخلافه كل هؤلاء وغيرهما لا يخافون من قانون ولا يوجد عند اغلبهم ضمير
حي فهؤلاء شوهوا بمخلفاتهم وإشغالاتهم المظهر الحضاري لمصرنا الخالدة وأضاعوا كل جميل فيها وأغلقوا الطرق بإشغالاتهم علي
المواطنين السائرين فيها والذين يعيشون بجانبها أيضا هذا بخلاف نشر الضوضاء والبلطجة بها ومما زاد الطين بله دخول سيارات
التكاتك للخدمة في كثير من المدن المصرية الضيقة والمزدحمة بالسكان وبدون قواعد سليمة وصحيحة.
فسائقي هذه التكاتك دخلوا هذه المهنة بالفهلوة وحثي لا يتعبوا أنفسهم بمهنة أخري يأكلون منها لقمة طيبة فقد وجدوا هذه التكاتك
مهنة سهلة يجمعون منها الأموال الكثيرة دون رقابة ولا ضريبة عليهم فهؤلاء يمارسون المهنة بدون شهادة تؤهلهم لقيادتها
ولا رخصة تثبت صلاحيتهم في قيادتها ولا أخلاق عند كثير من أصحابها فاغلب أصحاب هذه التكاتك من الصبية ومن البلطجية
والمجرمين والخارجين علي القانون والذين لا يصلحون لهذه المهنة الدخيلة علينا هذا بجانب المشاجرات والحوادث والسرقة الناتجة
من أصحابها بالليل والنهار.
فالمسئولين الذين ادخلوا هذه التكاتك للخدمة بمصر الله يسامحهم فهم لا دارية ولا خبرة لديهم فهؤلاء قد تسببوا
في إيذاء يومي للناس لا حصر له وهذا لأنهم ادخلوا وسيلة مواصلات لا تصلح إلا للاماكن القليلة من السكان
فسعة التوك توك الواحد ثلاثة أفراد بما فيها سائقها وهي وسيلة مواصلات غير آمنة في سيرها ولا في المحافظة
علي ركابها فسائقي التكاتك اغلبهم يتعاطي الممنوعات والمخدرات ويجرون بها في الطرقات مثل الأشباح
والعفاريت وراء بعضها البعض عكس سيرها هذا بجانب ظهور جرائم خطف وسرقة هذه السيارات وقتل بعض
أصحابها أو جرائم النشل التي تحدث لركابها أيضا من بعض سائقيها بالليل والنهار كل يوم.
ولذلك فهذه الوسيلة من المواصلات يجب علي الدولة والحكومة والشرطة بإصدار أمر بمنعها من العمل وإلغائها
لأنها سببت أزمات للناس لا حصر لها.
وتوفير وسيلة مواصلات آمنة وسليمة وتسع أعداد كبيره من الركاب وتعمل بقواعد صحيحة في أماكن معينة لماذا؟
لأن هذه التكاتك تسببت في أزمات كثيرة للمواطنين في الطرقات خلال العشر سنين الماضية منها أنها تسير في الشوارع
الضيقة وتشغيل الكاسيت بها باعلي الأصوات وتتسبب في إصابة الأطفال بإصابات خطيرة نتيجة التصادم بها وهم يمشون
بجوارها أثناء ذهابهم للمدرسة وقضاء بعض المطالب الخاصة بهم وكذلك عند ركنها بجوار المنازل وفي الشوارع بعد نهاية
العمل بها هذا بجانب المشاجرات التي تحدث عند ركنها أمام المنازل فيقوم أصحاب المنازل بإبعادها عنها مما يتسبب في جرائم
قتل نتيجة الاحتكاك بين أصحاب المنازل وأصحاب هذه التكاتك ومشاكل أخري لا حصر لها عند ركوبها والاختلاف علي أجرتها
المرتفعة علي مسافة سير قصيرة ورغم كل ما يعانيه المواطن من مشاكل الإشغالات في الطرقات وبلطجة أصحاب التكاتك
والميكروباصات وانفجار مواسير الصرف الصحي وعدم صيانتها وتجديدها وغلاء الأسعار في كل السلع الغذائية وغير الغذائية
الضرورية للمواطن هذا بجانب مشاكل التعليم والصحة والبطالة وخلافه فإن حكومتنا الرشيدة لا يهما الإصلاح وحل كل هذه المشاكل
وغيرها والقيام بواجبها نحو تنوير الناس وتشجعيهم علي العمل البناء وزرع الأمل في قلوبهم والوقوف بجانب المواطن في كل حقوقه
المشروعة في كل المجالات في الحياة فهذا سوف يكون فيه الخير للبلاد والعباد إن شاء الله تعالي.
------------
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- نتائج البطولة الأفريقية للزوراق الشراعية السابعة عشرة بدولة ...
- نتائج بطولة الدوري العام لرياضة هوكي العشب للرجال بدولة سلطن ...
- نتائج بطولة أبو ظبي العالمية التاسعة لرياضة الجوجيتسو بدولة ...
- نتائج بطولتي كأس مصر لكرة السلة للرجال والسيدات بمصر 2017
- نتائج بطولتي كأس العالم لرياضة تسلق الصخور الجبلية بالصين وس ...
- نتائج البطولة العربية للأندية أبطال الكأس لكرة اليد للرجال و ...
- نتائج البطولة الآسيوية الثالثة للطيران الشراعي بدولة تايلاند ...
- نتائج مختصر بطولة افريقيا لكرة الريشة الطائرة للرجال والسيدا ...
- نادي اف سي نواذيبو بطل بطولة كأس رئيس الجمهورية لكرة القدم ل ...
- اسبانيا بطلة بطولة أمم أوروبا لكرة السلة للسيدات بدولة التشي ...
- نتائج فعاليات مهرجان صحم الرياضي الدولي الثالث لمزاينة الإبل ...
- نتائج بطولة كأس العالم الثانية لرماية المعاقين للرجال والسيد ...
- انجلترا بطلة بطولة كأس أوروبا لكرة القدم تحت 19 سنة للشباب ب ...
- نتائج الدورة الخامسة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي ...
- نتائج الدورة الخامسة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي ...
- نتائج الدورة الخامسة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي ...
- نتائج الدورة الخامسة لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي ...
- نتائج البطولة العربية الثانية للشباب تحت 18 سنة لرياضة الملا ...
- إيران بطلة بطولة أسيا لكرة الطائرة جلوس للرجال بالصين 2017
- ايران وكازاخستان أبطال بطولة أمم أسيا السابعة لهوكي الصالات ...


المزيد.....




- الجبير: المشاورات جارية حول الخطوات القادمة تجاه قطر.. وتيلر ...
- أوامر بإلقاء القبض على رئيس أركان الجيش العراقي السابق
- كيف تتحكم بأحلامك أثناء النوم؟
- مصر.. تسريبات خطيرة عن هجوم الواحات تتسبب في إيقاف مذيع مشهو ...
- قوات خاصة نسائية في سوريا لتعقب داعش
- حبس سائح بريطاني ثلاثة أشهر بتهمة لمس فخذ رجل في دبي
- قوات خاصة نسائية في سوريا لتعقب داعش
- حماس تتمسك بالمقاومة وتبحث المصالحة بطهران
- حماس: قطر حريصة على المصالحة وإنهاء الانقسام
- الرياض وبغداد تطلقان مجلس تنسيق مشترك


المزيد.....

- حفظ الأمن العام ، و الإخلال بالأمن العام أية علاقة ... ؟ / محمد الحنفي
- الوعي بالإضطرابات العقلية (المعروفة بالأمراض النفسية) في ظل ... / ياسمين عزيز عزت
- دراسات في علم النفس - سيغموند فرويد / حسين الموزاني
- صدمة اختبار -الإيقاظ العلمي-...........ما هي الدروس؟ / بلقاسم عمامي
- السعادة .. حقيقة أم خيال / صبري المقدسي
- أثر العوامل الاقتصادية و الاجتماعية للأسرة على تعاطي الشاب ل ... / محمد تهامي
- القوة الشريرة دائمة الثبات - راينهارد هالر / أحمد القاسمي
- كمال الاجسام و اللياقة البدنية الطبيعية / محمد شعلان
- كوانتم الشفاء / توماس برنابا
- الجنسية المثلية/ حمورابي وكلكامش / طلال الربيعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحة والسلامة الجسدية والنفسية - عبد العزيز فرج عزو - عفاريت التكاتك وإجرامها في حق الناس