أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ناجي الزعبي - تداعيات الصمود السوري














المزيد.....

تداعيات الصمود السوري


ناجي الزعبي
الحوار المتمدن-العدد: 5601 - 2017 / 8 / 4 - 00:13
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


في ال 2003 قام كولن باول الكاذب بزيارته الشهيرة لسورية حاملاً عصاه الغليظة وطلب من الرئيس بشار عدة مطالب أهمها :
قطع العلاقة مع ايران.
وقف دعم المقاومة وفي مقدمتها حزب الله.
استئناف المفاوضات مع العدو الصهيوني.
كانت اميركا منتشية من غزوها للعراق وتدميره ونهب ثرواته وارثه التاريخي الحضاري وحل جيشه ومؤسساته وجعله قاعدة للارهاب ومرتعا لشركات القتل المأجور كبلاك ووتر وسوقا" لشركات الاسلحة واعادة البناء والاعمار وإخراجه من العمق الاستراتيجي لدول الطوق استكمالاً لمشروع ابتدأ بكامب ديفيد واوسلو ووادي عربة فككت اميركا بموجب هذه الاتفاقيات دول الطوق مصر والاردن ومنظمة التحرير الفلسطينية وأدخلتها حظيرة الاذعان المطلق للعدو الصهيوني.
لم ترضخ سورية ولو فعلت لاصبحت واحة " سلام وازدهار للهمبرغر والكولا الاميركية لاصحاب رؤوس الأموال وللكمبرادور - الوكلاء والوسطاء التجاريين - " ولدخلت في نفق تبعيةمطلقة لصندوق النقد وسياسات الرضوخ والاذعان والهزيمة .
في ال 2006 شن العدو الصهيوني عدوانه على لبنان ومقاومتها لتوجيه ضربة قاسمة للمقاومة ولسورية مسبوقة باغتيال الحريري واتهام سورية الداعم الاول للمقاومة وإخراج جيشها من لبنان ليسهل هزيمته استكمالاً لمشروع تفكيك دول الطوق وتصفية المقاومة ليستتب الامر للعدو الصهيوني والهيمنة الاميركية.
لكن المشروع انكسر وكان هذا التاريخ منعطفا وتحولاً نوعياًفي مجريات مؤامرة تصفية المقاومة ومحورها سورية وايران .
وقد واصلت اميركا مساعيها لتصفية المقاومة وانهاء دور ووجود اي دولة تملك قرارا واقتصاداً مستقلاً واستثمرت مناخ الربيع العربي الزائف لشن عدوانها على سورية لكن المشروع واصل انكساره ونهضت المقاومة كقوة عملاقة وصمدت سورية بفضل انتماء شعبها وبسالة قيادتها وبناء قواتها المسلحة الأيدولوجي و تحالفاتها الاستراتيجية مع ايران وروسيا وبفضل دور المقاومة.
نشهد الان بواكير النصر وانكسار العدوان ونهوض سورية القادم سيكرس استقلالها الوطني وقرارها السياسي السيادي الحر وخروجها النهائي من حظيرة التبعية الى فضاء الحرية والاستقلال .
لقد كان لصمود سورية تداعيات إقليمية كرست بموجبها ايران قوة إقليمية عظمى ودولية محورية ودولية وروسيا قوة دولية عظمى وأنهت الهيمنة الاميركية كقطب أوحد الى غير عودة وفرضت فضاءً جيوسياسي من عالم متعدد الأقطاب تلعب به قوى التحرر الوطني دورا حاسماً يتصدى لكل محاولات الهيمنة وفرض الامر الاميركي الواقع بالقوة اللغة التي عفا عليها الزمن وأصبحت خلف ظهورنا .
اما عن مسالة سورية ما بعد هزيمة العدوان فبالمطلق لن تكون سورية ما قبلها ومن البديهي ان تكون سورية لمن حماها ودافع عنها وبذل الدم والتضحيات من الجنود والضباط والكادحين والفقراء وللأصدقاء والحلفاء الذين ضحوا وصمدوا ومكنوا الشعب والجيش والقيادة من امتلاك عناصر الصمود والقوة

ناجي الزعبي
عمان 2017/8/3





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيان تجمع الشيوعيين الاردنيين تضامنا مع الشعب والرئيس الفنزو ...
- بيان مفتوح للتوقيع دعماً للشعب والرئيس الفنزويلي بمناسبة انت ...
- تهاوي اسباب العدوان الاميركي على سورية
- ثوب العيرة ما بدفي
- حلب فجر عالم جديد
- اسقاط طائرة ال اف 16 الصهيونية
- الصاروخ اليمني بركان 1
- الانقلاب
- ما بعد بعد همدان
- موسكو ممر اردوغان الاجباري
- عبدالله نعتذر من انسانيتنا
- تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي
- حقائق وليست تحليلا-
- تغيرت الوجوه والنهج باقي
- التحاق السعودية بكامب ديفيد
- زيارة سلمان للسيسي
- اللعبة الاميركية القذرة
- بيان تضامن مع حزب الله
- السعودية فك وتركيب
- اتفاق كيري لافروف


المزيد.....




- مظاهرة ببرلين ضد وصول اليمين المتطرف للبرلمان
- تصريح الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية على إثر التصريحات ...
- التعليم يدرس مطالب المتظاهرين بإجراء دور ثالث للمكملين
- ترامب يقرّر إعادة فتح قضيّة السفارة الأمريكية في تونس
- رائد فهمي يستقبل وفد قيادة حزب نداء الرافدين
- الإدريسي يُطالب حصَّاد بتعيين المُستبْرَزين وفقا لمرسوم حكوم ...
- إعلان برنامج الحزب للانتخابات النيابيّة
- ماركس ضد سبنسر | في اليوم التالي: القانون أو لا شيء؛ النظام ...
- إدارة ترمب تحذف -تغير المناخ- من موقع حماية البيئة
- مارتا هياتــاي حُــرّة


المزيد.....

- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي
- المسار الثوري في فلسطين.. إلى أين؟ / نايف حواتمة
- الجبهة الشعبية في تونس :لاخيار سوى الاشتراك في الحكومة / زهير بوبكر
- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ناجي الزعبي - تداعيات الصمود السوري