أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - موسى راكان موسى - افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (4/أورشليم الماركسية)














المزيد.....

افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (4/أورشليم الماركسية)


موسى راكان موسى

الحوار المتمدن-العدد: 5600 - 2017 / 8 / 3 - 17:16
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    




ماركس ، بعد مئة سنة (180ـ181) :


و بنهاية كل ذلك ، فإن الإلحاد نفسه يكتسب معنى خاصا : إنه يفقد معناه العلماني ـ الدهري ـ الزمني ، الأكثر أصالة (و هو اللا مبالاة ، و عدم الإكتراث بإزاء (( الآخرة )) ) و يتحمل على العكس من ذلك بمدلول (( نفي عنيد و مطلق )) ، لا يختلف أبدا عن ذلك الذي يكون عليه (( إيمان ـ دين )) جديد .


من الواضح أنه من الوجهة النظرية فإن إلتقاء هذين المنظورين (العلمي من جهة و الفلسفي أو الآخروي من جهة أخرى) مدمر للغاية : إلا أن ذلك لا يمنع رغم ذلك أنه من وجهة نظر أخرى ، يعطي إندماجهما مزيجا متفجرا ، إن ماركس ينجح في المزاوجة بين فكرتين رئيسيتين حاسمتين : فكرة العلم و فكرة الإفتداء (التكفير عن الإثم) و الخلاص البشري [ في الفكر المسيحي المسيح يفتدي البشر و يُكفر عن ذنوبهم و هو يخلصهم أو يشتري خلاصهم في العالم الآخر ـ المترجم ] الذي سيحصل في العالم الدنيوي و عبر أو بواسطة التاريخ و ليس في العالم الآخر و عبر التسامي ـ التجاوز . إن النقطة الثانية في هذه المرافعة تنبع كما رأينا من فلسفة التاريخ الهيجلية . أما الأولى فهي على العكس تنبع من الإحترام الذي أولته للعلم (( وضعية )) النصف الثاني من القرن الماضي ، و من القيمة المطلقة ، القطيعة النهائية ، التي أعطتها أيضا لإكتشافاته . (في القرن التاسع عشر كانت فكرة أن العلم له سمة (( القابلية للخطئ )) ، أي فكرة المعنى ـ المدلول الإفتراضي و التصادفي لنظرياته ، غائبة إلى حد كبير) .


إن نتيجة هذا الجرح هي ما تشكل الطابع الأكثر أصالة و خصوصية للماركسية : عملية إسقاطها و نزوعها الجوهري نحو (( التحقيق ـ الإنجاز )) ، أي فكرة المعرفة أو (( البرنامج المطلق ـ الشامل )) القائم على (( النقل )) في العالم ، و على (( الترجمة )) في نظام الأشياء . و في كلا المعنيين فإن هذه المرحلة في التحقيق ـ الإنجاز هي جوهرية . من ناحية أولى لأن الأمر يتعلق بالضرورة بتحقق أو بالتجربة الإختبارية للماركسية (( كعلم )) . و من ناحية ثانية (هي حاسمة) لأن الأمر يتعلق (و لنتذكر الموضوعة 11 من موضوعات فورباخ) (( ليس بتفسير العالم و إنما بتغييره )) ، أي بإستثارة و بإستدعاء البشرية المخلصة ـ المفتداة ، (( الإنسان الجديد )) و بمعنى آخر بنقل (( أورشليم السماوية )) ضمن العالم الدنيوي ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,365,082,539
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (3/فلسفة التاريخ الماركسي ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (2/الماركسية ليست ثورة عل ...
- افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (1/تمهيد)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (8/تناقض قاتل)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (7/الفوضوية و الماركسي ...
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (6/وهم الإجتماع المتجا ...
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (5/إضمحلال الدولة)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (4/إزدراء الداروينية)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (3/الإرث الهيجلي)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (2/نقد كلسن)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (1/تمهيد)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (5)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (4)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (3)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (2)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (1)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (14)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (13)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (12)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (11)


المزيد.....




- المكسيك تبيع سيارات فاخرة صودرت من رجال المخدرات والعصابات ل ...
- المكسيك تبيع سيارات فاخرة صودرت من رجال المخدرات والعصابات ل ...
- إفتتاحية : عدم مقاومة تشتيت الصف مساهمة في خسارة المعارك
- العدد الجديد 313 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- الشعبويون واليمين المتطرف في أوروبا يعززون قوتهم دون اكتساح ...
- الشعبويون واليمين المتطرف في أوروبا يعززون قوتهم دون اكتساح ...
- اليمين المتطرف يتقدم على حزب ماكرون
- إضراب عمال «سكر الفيوم» يدخل يومه الثالث احتجاجًا على فساد إ ...
- اليسار يتصدر نتائج انتخابات البرلمان الأوروبي واليمين المتطر ...
- المؤتمر الثاني عشر وإرادة الشيوعيين / حنا غريب


المزيد.....

- كلمة شكر الى حسين مروة / مهدي عامل
- إننا عندما تهتم بالعمل على تغيير الواقع نصطدم بالفساد وبصيرو ... / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟ 1 / محمد الحنفي
- هل يوجد في بلادنا مثقفون ثوريون أو عضويون؟.....2 / محمد الحنفي
- بداية نهاية الرأسمالية / بول ماسون
- حرب الشعب الماويّة فى الفليبين / شادي الشماوي
- مقدمة الكتاب 34 : حرب الشعب الماويّة في الفليبين / شادي الشماوي
- الماركسية والدين / بشير السباعي
- السمات الثورية للمادية الجدلية / خليل اندراوس
- تنبّأ «البيان الشيوعي» بأزمتنا الحاليّة ودلَنا على طريق الخل ... / يانيس فاروفاكيس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - موسى راكان موسى - افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (4/أورشليم الماركسية)