أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - فَرْخَت الأحزاب














المزيد.....

فَرْخَت الأحزاب


ميسون نعيم الرومي
الحوار المتمدن-العدد: 5598 - 2017 / 8 / 1 - 02:58
المحور: الادب والفن
    


فـَـرْخـَـت الأحـزاب
ميسون نعيم الرومي

فـُـرْغـَـت الســـاحـَه اتـريـد راعـيـهـَـه
احـزاب الگـَـبـل مـِتـْعـَـلـّگـَه بـماضيهه

وارجـال السـياسـَه اتـْمـَـليـنـَـت بالبـوگ
كـلمـَـن يـدّعـي للأمـَّه حـامـيـهـَه

تـَـفـريـخ الصناعي .. فـَـرّخـَـت لحزاب
صارت كـولـِبـَه .. مانـدري تـاليـهـَه !

*غيروْ بالإسم .. واتجـَـدّدت لحزاب
صارت قشمره .. عاليهـَه واطيهـَه

انتخابات التجي نترجـَّـه منچ خير؟
تـزويـر او دجـَـل .. امن اول التاليهه ...

سـرّاق الوَطـَن (متحزميـن احـزام)*
بالكرسي يظل ما يـرضه يـنطيهـَه

*(ثـَـنـَّـوْ بالركب) هالجـَـيـّـشـوْ لجيـوش
قـادَوْ بالسـفـيـنـَه انـكـِسـَـر ساريهـَه

وانـّوبـَه اللطم .. كلمن يصيح (حسين)
مـنـَّـك يا شـَـهـيـد انـريـد تگـضيهـَه

فضائيات اشكثر.. تچذب چذب ..ماصار!
مـن دَمّ الشـَـعـَـب مصروف واعليهـَه

نـوّاب الدجـَـل والنايـبـات اهواي
*راتـبهم..يـَـدوب (الخـزنـَه) تكفيهه

وارجال الحمايه الأبـَـد ماتـِـنـّعـَـد
*(خرجيه) اوقصور..چا سكته خليهه..

نايـم يا شعـَـب ما ندري ليـش اشـلون!
عـِـلـَّـتــنـَـه اكـْـبـرَت ياهـو اليـداويـهـَـه

لا كهـرَبـَه..لا ماي .. لاخـدمات
ياشعبي السكت بالحزن گاضيهه

اصحه يا شعب بسك مهانه اوضيم
إحـذر! مـدَّعــي للأمه سـابـيـهـَه

چا (خلف اوبگـَه) (بمريكا) بلكي اتحن..
يـذبـَـح بالشعوب ... اشلون يحيهـَه ؟

بـَـسـَّـك ياقـَـلم بـَـسـَّـك و بـَـسـَّـك بس
ما شـِـفـْـنـَه شـَـعـَب للرگـبـَه يحنيهه!!
للرگـبـَه يحـنـيهـَه!!
---------------------------------------------
*(ثـَـنـَّـوْ بالركب):- دلالة التهيأ
*(متحزميـن احـزام):- مصممين
*(الخـزنـَه):- خزينة الدولة
*(خرجيه):- مصرف جيب
*غيرو بالإسم :- المودة الجديدة قبل الإنتخابات
الغاء الأحزاب التي سرقت الجمل بما حمل
وتأسيس احزاب جديدة بأسماء أخرى
نفس القادة ونفس الأعضاء
(نفس المرگه اونفس الديچ)
--------------------------------------------------------
1 / آب / 2017
ســـــــــــــــــتوكهولم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,117,148
- بنات ابلادي (شعر غنائي)
- كلمة في الذكرى التاسعة والخمسون لثورة تموز
- على الموصل سَلام
- قَتَلوك يا (كرّار)-
- تسبح بعيوني اوتِبْحِر
- طاحت (الحدبه)-
- طاحت (الحَدْبَه)-
- ابيات من الدارمي مستوحى من أشعار الإمام الشافعي
- مَر بيّه حلم
- أَلِف ليلَه
- الكَرخَه اوهارون
- الكَرخَه اوكارون
- اشكول اشكول
- -(يعْبادي) بسَّك بَسّ
- فالتحيا البنت السوريه
- وين اهلنَه ؟
- كتاب قرأته محمد زاير( اول طبيب عراقي في السويد)
- ياسمرَة هَلي
- شكراً للسويد
- لَمْلَمنَه الوجَع


المزيد.....




- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة
- السينما السورية تخترق الحصار وتحصد الجوائز
- بمشاركة روسية... بيروت تقتبس شعاع -مهرجان كان- السينمائي
- اختيار فيلم عن نيل أرمسترونغ لافتتاح مهرجان البندقية السينما ...
- ديزني تفصل مخرج -حراس المجرة- لتغريداته -الشائنة-
- بعلبك تتذكر أم كلثوم في افتتاح مهرجاناتها الدولية
- بيلي كولينز: سبب آخر لعدم احتفاظي ببندقية في منزلي
- المالكي: المغرب يعتبر التعاون جنوب-جنوب خيارا استراتيجيا
- مهرجان فرنسي يعرض فيلما عن ولادة موسيقى الروك في الاتحاد الس ...
- نهاية مروعة للعبة -القذيفة البشرية- في السيرك (فيديو)


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - فَرْخَت الأحزاب