أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الجسناء وطائر السمّان














المزيد.....

الجسناء وطائر السمّان


شعوب محمود علي
الحوار المتمدن-العدد: 5597 - 2017 / 7 / 31 - 00:15
المحور: الادب والفن
    


الحسناء وطائر السمّان
كأنّ مواسم التغيير
تمدّ فصولها الأمواج
لتمخر في شراييني
وتفتح باب الذهبيّ عن قفصي
على غصص
وتجهض حبّنا المدفون في الأعماق
أحس رياحها الصفراء
تحرق زهرة الاشواق
تبعثر ما تبقّا من رسائلنا
وتسكب حبرنا المصنوع من دمنا
على النار
وتمح بعض ما رسمت مشاعرنا
على الشفتين
اجنحة من الوشم
فيا حلمي مجرّد ة يديّ الآن
من الأطواق
من النظرات
من نزف الدم المسكوب
على الأوراق
وبعض الكحل
في اهدابها والماء
يرسم نجمها في الأفق
...
اُحب غزالي المهور
لحظة لفتة الجيد
ورجفة خائف من صائد الغزلان
انا الولهان
اتابع طائر السمّان
والاحزان
تكثّفها السنون السود
انا الموعود
ارصف دربنا بالشمس
ارقب دورة الفلك
قطار العمر
بعيداً مرّ عن كل المحطّات
ونورس دجلة الموعود
عند شواطئ الاحلام
بين الجسر والجسر
يحلّق فوق سطح الماء
والاسماء
لعنة امّنا حوّاء
يحملها قطار الموت للأحياء
من سجن الى ىسجن
وحيداً درت في فلكي
كأنّي طائر السمّان
تبعدني المليكة عن سواحلها
الى جزر من الاحزان
وينسل ريشي المغروس في الجنحين
كأنّ مواسم التغيير يا حوّاء
تجر فصولها السوداء
لطير الماء
الى بحر بلا جزر
...
يدي تمتد سيدتي
لتمنع خنجراً برّاق
خنجرك المضرّج في دم العشّاق
لعنت التاج..
لعنت الصولجان العاج
وذاك المخمل الهّاج
يغطّي وجه منضدة من الابنوس
تحت نوافذ الأبراج
يدي ارتعشت اناملها
لطرق الباب
فهل يمتد جسر من ذرى الحسناء؟
لطير الماء
خلال معارج الأوهام
لفردوس من الاحلام







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- طائر الثلج
- همسة لوجهه المشرق
- تجوال شهريار
- (الزائر)
- صلاة العاشق
- شذرات 4
- المذبح والسكّين
- سيف مسرور يدنو
- شذرات 3
- جذوتي
- التصوّر لآت لم يحدث..
- سُبّة في الصُلب
- اجندة الاعراب
- ايّوب يخرج عن دائرة الصبر
- انهيار المسرح
- الوجه الآخر لذي قار
- صرخة في حضرة عبد الله
- سُبّة في الصلب
- ثمالة في قدحي
- رثائيّة لعصر آت


المزيد.....




- رحيل الأديبة والفنانة التشكيلية المغربية زهرة زيراوي
- فنانة أردنية تحتفل على الهواء بعيد ميلادها قبل أوانه
- سرقة الشاعر الفلسطيني محمود درويش
- الموناليزا بشارب ولحية في مزاد علني
- في ستوكهولم حوار ثقافي عن آلفرد نوبل ومعضلة جائزة الأدب
- في ملتقى الإذاعيين والتلفزيونيين .. احتفاء بالتدريسي السينما ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...
- الممثلة جولييت بينوش تتكلم لأول مرة عن فضيحة هارفي وينشتاين: ...
- تحديات الدخول السياسي الجديد في ندوة الأحداث المغربية وأحداث ...
- مهرجان انطاليا للفيلم السينمائي: مشاركة دولية قوية وغياب عرب ...


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - الجسناء وطائر السمّان