أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - موسى راكان موسى - افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (1/تمهيد)














المزيد.....

افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (1/تمهيد)


موسى راكان موسى
الحوار المتمدن-العدد: 5596 - 2017 / 7 / 30 - 02:57
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


ماركس ، بعد مئة سنة (175ـ176) :


إن إحدى التساؤلات الأكثر صعوبة التي يطالبنا بها ماركس ، بعد مرور مئة سنة على وفاته ، هي تلك المتعلقة بتفسير أسباب (( مصيره )) الخارق للعادة ، و النجاح التاريخي الذي لا مثيل له الذي عرفه (( عمله )) . هناك واقعة أكيدة و هي أن ماركس قد غيّر بعمق العالم الثقافي للرجال ، و أنه قد حوّل حتى الجذور (( نظرتهم إلى العالم )) ، و لكن الواقعة الأخرى التي لا مجال لإنكارها هي أن الماركسية اليوم هي الأيديولوجية الرسمية لدول يعيش فيها أناس يشكلون حوالي ثلث البشرية (و ذلك دون أن نحسب القوى السياسية التي تتبنى الماركسية في بقية أنحاء العالم) .


و لذا فأنه من العبث تجاهل إحدى هاتين السمتين أو قصر الماركسية على اعتبار أنها مجرد فلسفة . لقد كان نجاح العقيدة في الواقع (( شاملا )) . فهو قد استحوذ في آن معا على عالم الأفكار كما على عالم الوقائع الحقيقية (ليس فقط حقل الواقع و الحقائق و إنما أيضا حقل المثل و الأفكار) . مطلوب منا إذن أن نجيب على هذا السؤال : كيف و بمقتضى ماذا نجحت الماركسية هذا النجاح ؟ .


ذلك إنه أمام الطبيعة (( البرمائية الكاسحة )) للعقيدة ، تبدو المعايير التقليدية في أزمة و عاجزة عن الإمساك بكلية و طبيعة الظاهرة . ما كان ماركس في الحقيقة ؟ و ما هي نوعية (( عمله ـ نتاجه )) ؟ .


أمام هذه الأسئلة فإن الانطباع الذي نشعر به غالبا هو أننا نتقدم في ظلام مطبق . إن النفوذ أو التأثير الثقافي الفكري الخارق للعادة الذي مارسته الماركسية يقود غالبا إلى إعتبارها على إنها أحدى أكبر (( الثورات العلمية )) الحديثة ، و يتم حينذاك ربط إسم ماركس بإسم داروين أو حتى نيوتن .


و بالمقابل فإن واقعة كون الماركسية اليوم و في كل البلدان الشيوعية هي (( معادل دهري ـ علماني للاهوت )) و إنها تتغلغل تحت هذا الشكل في حياة جماهير غفيرة من البشر ، تقودنا إلى تشبيه نجاح ماركس بنجاح مؤسسي الديانات القديمة . و هكذا يظهر أن ماركس ، و حسب الحالة ، تارة كـ(( حكيم )) و تارة كـ(( نبي )) . إن التفسيرين (الحكمة و النبوة) يترجحان و يتداخلان على الدوام ، بل و أكثر من ذلك (و هذا ما يدهشنا) نجدهما معا لدى نفس الكاتب .


فعلى سبيل المثال نجد في البحث الهام الوارد في الجزء الرابع و الأخير من (( تاريخ الماركسية )) الذي قام إينودي بنشره حديثا ، إن المؤرخ الماركسي الإنكليزي إريك هوبزباوم ، يعتمد الإجابتين معا مرجحا هذه و تلك في آن معا و كل واحدة على حدة .


إنه يضع إسم ماركس مع أسماء نيوتن و داروين (و حتى فرويد) و قد كتب يقول بأن (( المفكرين الوحيدين الذين نستطيع تعريفهم (( فرديا )) و الذين وصلوا إلى وضع مماثل لوضع ماركس هم مؤسسو الديانات الكبرى في الماضي ، و بإستثناء محمد فإن أحدا منهم لم ينتصر على مستوى مماثل و بسرعة مماثلة )) .. و يختتم هوبزباوم قائلا أنه : (( من وجهة النظر هذه ، لا يوجد أي مفكر علماني يمكن مقارنته مع ماركس )) .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (8/تناقض قاتل)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (7/الفوضوية و الماركسي ...
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (6/وهم الإجتماع المتجا ...
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (5/إضمحلال الدولة)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (4/إزدراء الداروينية)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (3/الإرث الهيجلي)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (2/نقد كلسن)
- افول الماركسية - كلسن و نقد الماركسية (1/تمهيد)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (5)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (4)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (3)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (2)
- افول الماركسية - التناقض الجدلي و اللا تناقض (1)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (14)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (13)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (12)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (11)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (10)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (9)
- افول الماركسية - الايديولوجيات : من 1968 حتى اليوم (8)


المزيد.....




- 17 قتيلا بغارات تركية على مواقع لـ-حزب العمال الكردستاني- شم ...
- إصابة 29 فلسطينيا بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي
- ننفرد بنشر الكلمة النارية لزعيم الحزب الشيوعي اللبناني أثنا ...
- التيار الديمقراطي يجوب المحافظات تضامناً مع القضية الفلسطيني ...
- مقتل 17 من حزب العمال الكردستاني في غارات للجيش التركي شمالي ...
- بيان حول التشكيل الحكومي الجديد صادر عن التيار التقدمي الكوي ...
- ضحايا النظامين إضراب يوم 14-12-2017 ومسيرة بالرباط
- شاهد.. مراسلة قناة لبنانية تدافع عن أحد المتظاهرين قرب السفا ...
- lbci وmtv تشيحان بوجههما عن القدس! / تسخيف القضية ولعب على ا ...
- نقابة المصورين الصحافيين تأسف للتعرض للاعلاميين وتدعو الجهات ...


المزيد.....

- الاشتراكية والمثلية الجنسية - توماس هاريسون / عايدة سيف الدولة
- المنهج البنيوي في العلوم الاجتماعية (1- 2) / حسين علوان حسين
- تقرير المصير للقوميات فى الدولة الواحدة: حق داخل حق / محمود محمد ياسين
- مقالة فى الاسس المادية (2). تقسيم العمل فى المنشأة والتقسيم ... / خالد فارس
- رأس المال فى نسخته المترجمة للدكتور فالح عبدالجبار. / خالد فارس
- تأملات في واقع اليسار وأسباب أزمته وإمكانيات تجاوزها / عبد الله الحريف
- هوامش الأيديولوجية الألمانية - القسم الثالث / نايف سلوم
- هوامش -الأيديولوجية الألمانية- - القسم الثاني / نايف سلوم
- اليسار و«الاستفتاء» في إقليم كردستان.. ما العمل والمهمات؟ / رزكار عقراوي
- توسيع القاعدة الحزبية / الإشعاع الحزبي / التكوين الحزبي : أي ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - موسى راكان موسى - افول الماركسية - ماركس بعد مئة سنة (1/تمهيد)