أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سهيل نقولا ترزي - ترزي :يدين قرار محكمة العدل العليا الغير صائب بحق حركة المقاومة -حماس- ومقاومة الاحتلال ليست ارهابا















المزيد.....

ترزي :يدين قرار محكمة العدل العليا الغير صائب بحق حركة المقاومة -حماس- ومقاومة الاحتلال ليست ارهابا


سهيل نقولا ترزي
الحوار المتمدن-العدد: 5593 - 2017 / 7 / 27 - 12:09
المحور: القضية الفلسطينية
    


ترزي :يدين قرار محكمة العدل العليا الغير صائب بحق حركة المقاومة "حماس" ومقاومة الاحتلال ليست ارهابا

أدان واستنكر سهيل نقولا ترزي مدير مؤسسة بيلست الوطنية للدراسات والنشر والاعلام ، قرار محكمة العدل الاوروبية والتي وصفها بالقرار الجا حف والغير قانوني المنحاز للكيان العنصري الصهيوني الابارتهايدي الذي يحتل ارضنا الفلسطينية وأبناء شعبنا الفلسطيني.
وقال ترزي في تصريح صحفي له يوم الاربعاء "أن القرار الذي وصف حركة المقاومة الاسلامية حماس بالإرهاب هو قرار جاحف ويجب عدم السكوت على مثل هذه القرارات الغير منصفة والغير اخلاقية والتي تحابي الكيان الصهيوني العنصري البغيض وتعطيه الضوء الاخضر للاستمرار باحتلال شعب اعزل والقتل وقهر وظلم ابناء شعبنا وأيضا استمراره بمصادرة الاراضي وبناء المستوطنات وتغير معالم القدس وتهويدها وهي تعد بجرائم حرب وتخالف كل المواثيق والقرارات الاممية بخصوص الاراضي الفلسطينية التي احتلت عام 67".

وأضاف ترزي إن "حركة حماس هي حركة مقاومة ضد الاحتلال على ارضها ارض فلسطين المحتلة وليس على ارض اخرى ومن حقها الدفاع عن ارضها ارض فلسطين المحتلة بكل الوسائل وكل الطرق المشرعة التي كفلتها لها المواثيق والقوانين الدولية لدحر الاحتلال الصهيوني العنصري البغيض الذي ما زال غاشما على صدور ابناء شعبنا منذ اكثر من 50 عاما.

وطالب ترزي محكمة العدل العليا للاتحاد الأوروبي بالتراجع الفوري عن هذا القرار وإحتضان ومساندة المطالب الفلسطينية لان من اساسيات حقوق الانسان هي الحرية والاستقلال وتقرير المصير والحق في الحياة.

وأوضح ترزي إننا الشعب الفلسطيني الشعب الذي ما زال يعيش تحت ظلم وعنجهية وعنصرية الاحتلال الصهيوني الاحلالي البغيض، ونحن ندافع عن حياتنا وحريتنا ومستقبل اطفالنا وحرية عبادتنا ومقدساتنا، وإن اسرائيل ككيان محتل لشعبنا الفلسطيني يجب ان يرحل عنا وعليه عدم استخدام اساليب عنصرية ابارتهايدية مدانة من جميع الدول والقوانين والمواثيق والمنظمات والمحافل الدولية والإنسانية وتتعارض مع اساسيات حقوق الانسان وان كثرة ضغط الاحتلال الصهيوني العنصري البغيض على ابناء شعبنا يولد الانفجار وانشاء الله سنستمر في المقاومة بكل الوسائل البسيطة المتاحة لنا حتى تحرير فلسطين والقدس والأقصى وجميع المقدسات ويتحرر شعبنا الفلسطيني من ظلم هذا الاحتلال العنصري البغيض ومقاومة الاحتلال ليست ارهابا.

وتابع ترزي يجب على محكمة العدل العليا للاتحاد الأوروبي بدلا من إبقاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على لائحة الاتحاد الأوروبي "للإرهاب" تخليص شعبنا من ظلم هذا الاحتلال الابارتهايدي البغيض وضع اسرائيل ككيان محتل عنصري على قائمة الارهاب ووضع مخططاته التآمرية الجديدة على قائمة الارهاب التي تقوم لتسريع تهويد القدس وتغير معالمها وتقسيم المسجد الاقصى مكانيا وزمانيا كما فعلت بالحرم الابراهيمي الشريف وتسريع العملية الاستيطانية والتهويدية بما يخص القدس، وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وألوانه السياسية ومعه ابناء الشعب العربي والإسلامي وكل القوى المحبة للسلام يرفضون الاحتلال.

وأشار بأن يجب على جميع قوى المقاومة الفلسطينية الحذر والأخذ بالمثل القائل " أكلت يوم أكل الثور الابيض" ان تدين بيان محكمة البداية الأوروبية ويجب على محكمة العدل العليا للاتحاد الأوروبي بالتراجع الفوري عن هذا القرار وبدلا منه احتضان ومساندة الشعب الفلسطيني لينال حريته واستقلاله وحقه في الحياة وتقرير المصير والوقوف مع الحق ضد اسرائيل لاجبارها على تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وحق المقاومة الفلسطينية ان تقاوم المحتل الصهيوني العنصري ويجب أن تأخذ على عاتقها تحرير الشعب والأرض والمقدسات والدفاع عن كرامة وحرية هذه الامة وشرفها وعزتها.

وقررت محكمة "العدل" الأوروبية، اليوم الأربعاء، إبقاء حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على لائحة الاتحاد الأوروبي "للإرهاب".

وقالت في بيان لها اليوم، إن محكمة البداية الأوروبية "لم يكن ينبغي أن تسحب حماس من القائمة الأوروبية للمنظمات الإرهابية، وإن القضية أحيلت إليها مجددًا".

وأصدرت محكمة "البداية" الأوروبية، في 17 كانون أول/ ديسمبر 2014 قرارًا بإلغاء إدراج حركة "حماس" على اللائحة الأوروبية لـ "التنظيمات الإرهابية" لـ "عيب" في الإجراءات.


وجاء في القرار حينها، أن الاتحاد الأوروبي لم يقدم مسوغات قانونية كافية لتبرير إبقاء حماس على لائحته، دون أن يفض إلى سحب الحركة من اللائحة ولا الإفراج عن أصولها في الاتحاد الأوروبي.


وأضافت "العدل" الأوروبية، أن القيود المفروضة على حماس تستند "ليس على أفعال تم التدقيق فيها وتأكيدها بقرارات اتخذتها سلطات مختصة، وإنما من خلال ما نسب إليها من وقائع حصل عليها مجلس أوروبا بنفسه من الصحف والإنترنت".

وفي كانون ثاني/ يناير 2015، لجأ مجلس أوروبا؛ يمثل الدول الأعضاء، إلى محكمة العدل وهي أعلى هيئة قضائية في الاتحاد الأوروبي وطلب منها إلغاء القرار.


وبرر المجلس التماسه بأنه "كان على المحكمة أن تخلص إلى أن قرارات السلطات الأميركية تشكل أساسًا كافيًا" لإبقاء حماس على اللائحة التي أدرجت عليها في كانون أول/ ديسمبر 2001 بعد اعتداءات 11 أيلول/ سبتمبر في الولايات المتحدة.

وفي أيلول/ سبتمبر 2016، أكدت النائبة العامة في محكمة العدل الأوروبية أنه لم يكن ينبغي إدراج حماس على قائمة "الإرهاب".


وصرحت القاضية إليانور شاربستون في استنتاجاتها، بأن على مجلس الاتحاد الأوروبي أن يتأكد من أن القرارات التي اتخذتها سلطات بلد آخر جاءت في سياق يضمن الحماية التي توفرها القوانين الأساسية "في الحد الأدنى على الأقل مقارنة مع ما يضمنه قانون الاتحاد الأوروبي".

وكان الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترمب، قد وصف حركة "حماس" بأنها حركة "إرهابية"، خلال كلمة له من العاصمة السعودية (الرياض)؛ في 21 أيار/ مايو الماضي، أمام القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت بمشاركة 55 زعيمًا عربيًا وإسلاميًا.

والمحكمة الأوروبية العليا (European Court of Justice)؛ ومركزها لوكسمبرج، هي أعلى محكمة تتبع الاتحاد الأوروبي، ومهمتها رعاية الحقوق عند إصدار المعاهدات وتنفيذها بين الدول الأعضاء.


وتشكل المحكمة الأوروبية العليا إلى جانب محكمة الاتحاد الأوروبي ومحكمة الخدمة العامة في الاتحاد الأوروبي، النظام القضائي للاتحاد الأوروبي، والنظام السياسي في الاتحاد والفصل القضائي فيها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,797,308,354
- ترزي موقف الشعب الفلسطيني واضح في الثبات على مبادئه واستراتي ...
- ترزي :يدين صفقة بيع البطریرك ثیوفیلوس الثا ...
- تحت شعار -فلسطين الخير والوحدة والبوصلة - تنظم مؤسسة بيلست ا ...
- جمعية الشبان المسيحية بغزة تنظم ندوة ثقافية بعنوان -الحركة ا ...
- مؤسسة بيلست الوطنية تهنئ ابناء شعبنا الفلسطينيين المسيحيين ب ...
- ترزي يهنئ ابناء شعبنا الفلسطيني وابناء امتنا العربية والاسلا ...
- ترزي: مشروع قانون حظر الأذان تطوراً جديداً في الصراع مع الاح ...
- ترزي :سياسية الاحتلال وجرائمه االعنصرية المتواصلة تستدعي ردو ...
- جمعية الشبان المسيحية بغزة تنعي المطران هيلاريون كابوتشي
- ترزي: يجب كشف الألاعيب والمخططات الشيطانية للكيان الصهيوني و ...
- في ذكرى يوم الاستقلال: ترزي خيار المقاومة هو الكفيل بإجبار ا ...
- كلمة سهيل نقولا ترزي بأفتتاح المعرض الفني -كرامات- للفنان مح ...
- ترزي: يدين مسلسل الاقتحامات اليومية للمقدسات من قبل المستعرب ...
- خلال كلمة له -ترزي- شدد على توجيه البوصلة باتجاهها الصحيح نح ...
- في يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني.. -مؤسسة بيلست- تطالب بحم ...
- ترزي : استشهاد حمدونة جريمة حرب تضاف إلى جرائم الاحتلال الصه ...
- سهيل ترزي: يهنئ الأسرى البلبول والقاضي بانتصارهم
- سهيل نقولا ترزي: كيان العدو الصهيوني يلجأ إلى حجج واهية لتبر ...
- ردا على تصريحات الرجوب.. ترزي العرب الفلسطينيون المسيحيون لي ...
- مَن يَحتل مَن


المزيد.....




- إصابة طالبة ومدرس في حادث إطلاق نار جديد بمدرسة أمريكية
- الداخلية الروسية تستعرض الدرع الصاعق الكهربائي
- انتشار مكثف للشرطة الإسرائيلية في القدس
- منتدى سان بطرسبورغ.. صفقات وتوافقات
- -مكونو- يقتل طفلة عُمانية
- بوتين: على الغرب ألا يتجاوز الخط الأحمر
- إعصار -مكونو- يقترب من سواحل سلطنة عمان
- رئيس الصومال يدعو إقليمين متنازعين شمال البلاد إلى وقف الاقت ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين بالرصاص والغاز المسيل للدموع شرقي قط ...
- تظاهرات رمضانية في العراق للمطالبة بتحسين الخدمات


المزيد.....

- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- قرار التقسيم: عصبة التحرر الوطني - وطريق فلسطين الى الحرية / عصام مخول
- بلغور وتداعياته الكارثية من هم الهمج ..نحن ام هم ؟ / سعيد مضيه
- 100 عام على وعد بلفور / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سهيل نقولا ترزي - ترزي :يدين قرار محكمة العدل العليا الغير صائب بحق حركة المقاومة -حماس- ومقاومة الاحتلال ليست ارهابا