أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) اتحدث.!!














المزيد.....

التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) اتحدث.!!


وفي نوري جعفر
الحوار المتمدن-العدد: 5590 - 2017 / 7 / 24 - 09:14
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل فعلا ان كل أمًة كان لها رسول؟؟. (إنا أرسلناك بالحق بشيرا ونذيرا وإن من أمة إلا خلا فيها نذير).{فاطر 26}.

(ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومنهم من حقت عليه الضلالة ). {النحل 136}.

في الحقيقة هناك اكثر من تساؤل وتعارض حول هذه الايات القرأنية التي تتحدث عن ان الله قد ارسل لكل امة نذير (نبي او رسول). والتي سنعرضها للقاريء الكريم، ومن بعدها سنصل الى بعض الاستدلالات.!!

ماهو تعريف ألأمًة: ألأمًة هي (جماعة من البشر تتوفر فيها عناصر القومية - التاريخ - اللغة - العادات - الثقافة - الدين - الجغرافية ، والأمة ترمز إلى النواحي الثقافية والحضارية للمجموعة الإنسانية).

والمتتبع لشجرة الانبياء المتداولة بين المسلمين واهل الكتاب تدل على تركز النبوة في بني اسرائيل وفي منطقة الشرق الاوسط، اضافة الى ذلك فان القران يقول ان هناك انبياء منهم من قصً علينا قصصهُم ومنهم من لم يقصص علينا قصصهم ، ونحن لا نعلم من هم الذين لم يقصص علينا قصصهم، وعلى من بعثوا، وفي أي أرض نزلوا، ولماذا لم يعرفنا بهم وباسمائهم، (ويقال ان مجموع عدد الانبياء هو 124.000 نبي).!!

والجميع يعلم أن ارضنا التي نعيش عليها فيها قارات ودول، أي ان فيها أمم كثيرة، ويعيش في هذه الامم المليارات من البشر، مختلفين في لون البشرة واللغات والاعراق والديانات، وابسط مثال على عدم تواجد الرسل في هذه الامم او القارات مثلا: قارتا امريكا واستراليا كانتا موجودتان ولم تكن معروفتان لا في عهد محمد ولاحتى بعد الف سنة من وفاته، وكانتا دائما تحويان على اعداد من البشر، وهؤلاء لم يأتيهم انبياء ولا رسل وان المسلم لايستطيع ان ينكر ذلك.!!

وهنا تبرز عدة تساؤلات:

1- لماذ كل هؤلاء الانبياء والرسل اولوا العزم الخمسة (نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد وغيرهم) كلهم بعثوا لمنطقة الشرق الاوسط ؟ ولماذا لم يكن او كان هناك توازن في بعث الانبياء على هذه الارض؟.

2- لماذا في الازمنة السابقة وفي الوقت الذي كانت اعداد الناس فيه قليلة جدا مقارنة بما هو موجود اليوم، كان الله يبعث الاف الانبياء؟. ولماذا عندما زادت اعداد الناس وتفرقوا اشتاتاً على هذه الارض توقف الله عن بعث الانبياء والرسل؟. فهل هذا يعني ان كل هذه المليارات من البشر لا تستحق من الله ان يبعث لهم انبياء ورسل، وهل هذا يعني ان كل هذه الأمم والقارات هي غير مهمة بالنسبة له؟.

3- لماذا لم يرسل لكل امة رسول يتكلم بلغتها: أليس من حق هذه الشعوب والامم المتعددة اللغات على الله ان يبعث لهم رسل يتحدث اليهم بلسانهم، وهو القائل (وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم فيضل الله من يشاء ويهدي من يشاء وهو العزيز الحكيم).{ابراهيم 4}.!!

4- لماذا كل هذه الشعوب المختلفة بلغاتها مطالبون باتباع أديان وأنبياء لم يبعثوا أو يتحدثوا اليهم بلغاتهم؟. فأن قلت ومن قال يجب عليهم ذلك؟ اقول لك الله أوجب عليهم ذلك بقوله (ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين).!!

5- لماذا توقف الله منذ 1400 عام عن بعث الانبياء واختتمهم بمحمد ؟. واذا المسلم يدعي ويقول انه لا حاجة للناس والامم للرسل بعد وفاة محمد لان الله فد اكمل الدين مع محمد {اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا}.؟ اقول له انك سوف تكذب القران بهذا القول، لانه قال ( وإن من أمة إلا خلا فيها نذير )؟ وهذا كذب واضح وتناقض من مؤلف القران، حيث ان كل الامم بعد محمد لم يأتها نذير، وان محمد جاء فقط لصحراء الجزيرة العربية ولم يأتِ لغيرهم. اضافة الى ذلك فان الدين لم يكتمل حقا ، بل بقى مشوهاً ومختلف ومتنازع عليه، وان الاختلاف في المذاهب والطوائف والاقتتال والتكفير كلها دلالات واضحة على ان الدين ناقص وليس كامل.!!

ومن كل ما تقدم، ماذا نستنتج:

أولاً: ان كل الامم التي كانت في عهد محمد والتي هي بعيدة عنه وعن الجزيرة، نستطيع ان نقول عنها انه لم يأتها نذير.!!

ثانياً: ان كل الامم والاجيال التي جاءت بعد وفاة محمد هي ايضا لم يأتها نذير أو بشير!!

واخيرا وبعد كل هذه التساؤلات والاستنتاجات، ما على المسلم الا ان يختار واحدا من هذين الاختيارين :

1- اما يقول ان الله كاذب ومتناقض ولم يكن عادلا في توزيع الانبياء والرسل على الامم وعلى خلقه وانه فعلا لم يرسل لكل امة نذير، وبذلك ينتقص منه ومن حكمته وعدله.!!

2- او يقول ان الكلام الذي في القران فيه تناقض وتعارض وكذب، مما يثبت بشريته، وانه لا يمكن نسبته الى خالق عليم وخبير وحكيم.!!

******************************************
ملاحظة: كل الاديان على الارض هي من صنع البشر.!!

وفي نوري جعفر.
محبتي واحترامي للجميع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,109,887,026
- هل ان الله قادر على كل شيء ؟؟.
- هل الله القراني سادي ؟؟
- احترمني، عندها سأحترم دينك ومقدساتك.!!
- لماذا اهانت الاديان الله الخالق وجعلته سبًاباً وشتًاماً ؟؟
- الخرافة والجريمة في قصة العبد الصالح (الخضر) في القران.!!
- هل الله القراني بحاجة الى وكلاء ومساعدين ؟؟
- هل الله القراني متهور وسريع الغضب ؟؟.
- الله القراني وارتكاب جرائم الابادة الجماعية في قصص القرأن !!


المزيد.....




- نيابة مصر تحيل شرطيا للمحاكمة العاجلة لقتله مسيحيين اثنين في ...
- السيسي يُحْيي التراث اليهودي في مصر
- ??الرئيس السوداني يؤكد موقف بلاده الثابت تجاه قضايا الأمة ال ...
- ليبيا... سيف الإسلام الأقوى شعبيا وفق الاستطلاعات
- إغلاق مدرسة سرية -سلفية- في فرنسا
- ملك الأردن: -سنحمي المقدسات الدينية في القدس من منطلق الوصاي ...
- «الإسلامية المسيحية» لنصرة القدس: اقتحام منطقة «دير مار سابا ...
- اعتقال صومالي في إيطاليا بعد تعليقات عن شن هجوم على الفاتيكا ...
- اعتقال صومالي في إيطاليا بعد تعليقات عن شن هجوم على الفاتيكا ...
- واشنطن تهنئ الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وفي نوري جعفر - التناقض والتعارض في القران، عن (وإن من أمة إلا خلا فيها نذير) اتحدث.!!