أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سجى احمد - فمك الماكر ..














المزيد.....

فمك الماكر ..


سجى احمد
الحوار المتمدن-العدد: 5589 - 2017 / 7 / 23 - 03:48
المحور: الادب والفن
    


فمك الماكر ...
يصطاد أزرار قميصي
لتنفذ شظايا حزنك
داخلي...

........

أمسك خيوط الشمس
بأوردتك المنسابة نحوي
كلما حاولت
أن تقول : أحبك

...........

داخل مسامات وجهك
تنغمس رغبتي بالحياة
فأخرج مبتلة بك !!

...........

تسيل دموعك من عيني
فأغرق بنهر حزني المتجمد !!

..............

جميلٌ أنت
حين تغزل سمارك
بحروف قصيدتي
فتستطيب شهدك
رشفة بعد أخرى
حتى اينعت بهواك

............

كانت علامة البعد
هي أن تعلق فساتين لقائنا
على حبال قصيدتك
كحلم مشنوق !!


.............

أسميتك روحي
وأنا أدرك أن أجلها لم يحل بعد

.............
بعد ذلك ..
بت أفكر كم من الوقت تستغرق
لتزحف بعجلة لقائنا بعيداً
قبل أن اقر لها خط النهاية

.................

على مدارج لهفتي
الموقوتة بأحتضانك
تنزلق آهآتي آه بعد آه
كمطر في غير آوانه

..........

سأعلن براءتي من مبسمك
حالما يستعيد حرفي توازنه
لحظة ملاقاتك !!

...............

لم أعرف قصدك في البداية
إلا بعد أن أتت خفافيش ظلامك
بمقياس نافذة ضوئي الأبيض





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عطر أنفاسك ...
- قصائد عينيك ..
- شرط البداية ..
- أنا لا أمتلك شعراً
- كوني متحررة ..
- كان يجبُ ..
- ناديتك ...
- لست ...
- لا بأس ..
- فوق مظلة.. (2 )
- فوق مظلة الكبرياء ..
- المرأة العاقر ..
- أجلس..
- خوفي ...
- الصحراء صحراء ..
- القمر وحده ..
- لم أذكرك ..
- لأنهم قالوا ..
- عن ماذا اتحدث ..
- أنا من يسرقك ..


المزيد.....




- ابن خلدون وحوار الحضارات بمؤتمر دولي في تركيا
- هل رحل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا "مسموما"؟
- نجوم هوليوود خارج -أزمة التأشيرات- بين أنقرة وواشنطن
- هنا لن تشعر بالملل! (صور)
- هل رحل الشاعر التشيلي بابلو نيرودا "مسموما"؟
- إصدار الأعمال الشعرية الكاملة للشاعرة الإيرانية الشهيرة فروغ ...
- لوبيتا نيونغو تنضم لمتهمات واينستاين بالتحرش
- الاعلان عن قائمة ضيوف معرض الشارقة الدولي للكتاب
- المغرب يحتج على تصريحات وزير خارجية الجزائر
- مهرجان قرطاج يخطط للاحتفاء بالمخرجين البارزين في السينما


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سجى احمد - فمك الماكر ..