أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - اخلاص داود - المعلم العراقي ...وماذا بعد؟؟














المزيد.....

المعلم العراقي ...وماذا بعد؟؟


اخلاص داود
الحوار المتمدن-العدد: 5589 - 2017 / 7 / 23 - 00:54
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


المناقشات والانتقادات والتحقيقات والمقالات الناقدة التي تناولتها وسائل الاعلام لظاهرة الاعتداء على المعلم اثناء تأدية واجبه في الوطن العربي عامة وفي العراق خاصة ليس بجديد .
ومحاولة إيجاد الدوافع الحقيقية والحلول الناجعة لقطع دابر هذه الظاهرة المسيئة التي تكشف الإنحطاط الأخلاقي والجهل المعرفي بقيمة المعلم ودوره في حياة الشعوب وتقدمها تناولها الكثير لكنها لم تجني ثمارها .
فكرامة وهيبة المعلم لم تزل مباحة من قبل صغار النفوس وسيئي الخلق.
وجديد هذه الظاهرة الذي وصل الينا وتناقلته وسائل التواصل الاجتماعي تعرّض بعض المدرسين لجروح بليغة بآلات حادة من قبل الطلبة الذين طُرّدوا من القاعات الامتحانية الوزارية بعد ضبطهم بحالات غش وكرّد انتقامي قام هؤلاء بانتظار الاساتذة الذين طردوهم لينهالوا عليهم بالضرب ويفروا هاربين.
وماذا بعد ؟، قامت الشرطة بالاستجواب والتعامل من الجاني والمجنى عليه كأي اثنين تشاجرا في الشارع وربما يكون والد الطالب صاحب نفوذ او لديه (واسطة ) قوية يخرج ابنه من القضية بأقل الخسائر او يتوجهوا الى القانون العشائري ويتم الصلح فالمدرس لايجد قانون صارم مفعل يستند عليه فيقبل بكل الحلول حفاظا على ماء وجهه .
وهذه حالة خطيرة وجب الوقوف عندها، ليس فقط هذا الاعتداء اهانة لكرامته كانسان وايضا ستؤثر بشكل كبير على قرارات الاستاذ في المستقبل وهو يمسك حالة غش فربما سيتراجع ويغض البصر خوفا من الانتقام !، وبهذا ستتزايد ظاهرة الغش داخل القاعات الامتحانية للصفوف المنتهية والتي تعتبر نسبها ضئيلة جدا في عموم العراق بسبب الضوابط الصارمة والمراقبة الشديدة من قبل الاساتذة .
وبينما العالم يستحدث طرق ووسائل و قوانين صارمة للحد من ظاهرة الغش سيتنامى بشكل كبيرفي العراق ليصل الى القاعات الامتحانية الوزارية .
والجدير بالذكر،انه قامت (نقابة المعلمين) بجهود حثيثة للمطالبة بالتصديق على قانون حماية المعلمين والذي يتضمن المادة خمسة والتي تشمل الفقرات الاتية :
اولا ـ يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات أو بغرامة لاتقل عن مليوني دينار و لاتزيد على عشرة ملايين دينار كل من يعتدي على معلم أو مدرس أثناء تأديته لواجبات وظيفته أو بسببها.
ثانيا ـ يعاقب كل من يدعي بمطالبة عشائرية مخالفة للقانون ضد معلم أو مدرس تتعلق بقيامة بواجبات وظيفته أو بسببها بذات العقوبة المنصوص عليها في البند (اولا) من المادة (5) من هذا القانون .
ثالثا ـ على وزارة التربية متابعة الشكوى القضائية ضد من يعتدي على معلم أو مدرس أثناء أدائه لواجبات وظيفته أو بسببها
لكن هذا القانون ردّ من قبل الامانة العامة لمجلس الوزراء بحجة وجود جنبة مالية في القانون وهي مبلغ (200،000) ِالف دينار لكل معلم من رياض الاطفال الى المدرسين في المدارس الثانويه لتحسين المعيشة وان البلد يعاني من التقشف
ولحلحلة الازمة سيعقد اجتماع يوم الاحد الموافق 23/7 مابين لجنة التربية النيابية ونقابة المعلمين وأمانة مجلس الوزراء للوصول الى صيغة مرضية لجميع الاطراف
وفي حال لم يتم التصديق عليه، او يوافق عليه دون تفعيل ليبقى حبرا على ورق وقتها سننتظر لنقول ماذا بعد؟.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- طوبى لمن اخرس الظلم وعقر الظالمين
- تاثير العمالة الوافدة ..بعدها الاقتصادي والصحي
- يأبى أن يكون هكذا...
- فشل ....وفشل ....ثم فشل اخر!!!
- خرائب الحضارات ...وضرب يد الرحمة!؟
- أجور الجامعات الاهلية تلدغ القلوب قبل الجيوب
- أنف توماس فريدمان لم يشم طبخة ترامب
- ما يحتاجه الرجل...ثلاثٍ في ثوب واحد
- حتى لا يختلط الحابل بالنابل
- لقطات...تذكر...خيبة امل
- ذات الغزل الرفيع
- سر الأستجواب والعشرة ملايين؟
- المنضوين تحت الأقبية هل يبترون اليد اللعوب
- حتى من تطأ قدماه القبر !!
- ماذا نقول لقرار منتصف الليل لوزارة التربية؟؟
- هي دعوة..ولفت انتباه
- أيها السياسيين ادفنوا احزمتكم الناسفة ومتفجراتكم
- دموع الرجال
- الرفق...الرأفة ...أم الأدنى؟!
- الصراصير..الدواعش ..كلهم واهمون


المزيد.....




- مسؤول أمريكي يعارض أن يكون مسلم عضواً من الكونغرس.. والسبب أ ...
- كيف تبني امبراطورية؟ تعرّف إلى الهندسة والخيال بـ -حرب النجو ...
- هكذا -يُستعبد- المزارعون المهاجرون عبر نظام -كابورالي- بايطا ...
- أردوغان: من ينشغل بإضرار أصدقائه ينهزم على يد أعدائه وسلام ا ...
- عباس: أمريكا منحتنا صفعة لا صفقة والقدس عاصمة أبدية لفلسطين ...
- أردوغان يناشد العالم الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلس ...
- روسيا تعلّم طائراتها المسيّرة العمل سربا والانقضاض كالأبابيل ...
- قمة -القدس- في تركيا ستخرج بقرارات قوية
- العاهل الأردني: العنف الذي تشهده المنطقة والعالم سببه عدم حل ...
- قرش أبيض يفاجئ غواصا في قعر البحر (فيديو)


المزيد.....

- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي
- دليل تطبيق الجودة والاعتماد في كليات الجامعات الليبية / حسين سالم مرجين
- إصلاح منظومة التعليم الجامعي الحكومي في ليبيا - الواقع والمس ... / حسين سالم مرجين
- كيف نصلح التعليم؟ / عبد الرحمان النوضة
- شيء عن جامعة البحرين / موسى راكان موسى
- University of Bahrain / موسى راكان موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - اخلاص داود - المعلم العراقي ...وماذا بعد؟؟