أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - قصقص ورق ساويهم ناس!














المزيد.....

قصقص ورق ساويهم ناس!


سليم نزال
الحوار المتمدن-العدد: 5588 - 2017 / 7 / 22 - 03:57
المحور: سيرة ذاتية
    


قصقص ورق ساويهم ناس!

سليم نزال

ما زلت اقوم بحملة اعادة ترتيب كتبى بعدما اصابها ترهل بفعل الزمن او عطب بفعل الفيران و هى فى المستودع .اشتريت صناديق كبيرة الحجم تقفل جيدا لهذه المهمة و بدات فى مهمة شاقة فعلا لاجل تحديد ما ارغب فى الاحتفاظ به و ما سارميه.رميت اولا كل الكتب التى وصل اليها الفئران حتى و ان كان شىء بسيط مشوه للكتاب .ثم قمت برمى كافة المجلات و الصحف التى استخدمتها اثناء كتابة اطروحاتى الجامعية او الابحاث التى اشتغلت عليها .و هى صحف و مجلات من اكثر من 70 مجلة و صحيفة و منشورات عابرة او نشرات شهرية او اسبوعية الخ.كنت و انا اتوجه لرميها فى القمامة اتذكر كم بذلت من جهد كبير و انا اجمعها فى عصر ما قبل النت .

و انا اجمع هذا العدد الكبير من الصحف و المجلات و التى اكتفيت فى بعضها ان اقطع فقط الصفحة التى اريد استخدامها كمرجع .مثلما تذكر بكل العرفان بالجميل الاشخاص الذين ساعدونى فى الحصول على مجلات و نشرات و دوريات . منهم باحث فلسطينى مقيم فى امريكا لم التق به من قبل لكن ما ان كتبت له حتى سارع الى ارسال كمية لا باس بها بالبريد عشرات المجلات و الدوريات .

كنت اتجه لرميها و انا افكر بايام العرق و الجهد الذى كنت ابذله ليل نهار بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى.لكن هناك دوريات مثل دورية عالم الفكر الكويتيه التى كنت اتابعها دوما و كانت و لم تزل زادا فكريا اغتنيت منه ايما اغتناء.
.اما اعداد مجلات مثل النيوز ويك و التايمز و الفورين افير و الايكونوميست فقد كانت فى عداد من تقرر رميهم.مثلما وجدت ايضا اعدادا لمجلات كان كان شان مثل مجلة الباحث اللبنانية التى كانت ايضا زادا فكريا كبيرا فى تلك الاوقات فقد اكتفيت بان احتفظ ببضعة اعداد منها و رمى ما تبقى هذا على الرغم انها لم تزل فى موضوعاتها الغنية مرجعا يمكن العودة اليه لكن قررت ان اخفف قدر ما استطيع .من هذه المجلات ايضا مجلة الطريق اللبنانية التى ادين لها الكثير من مما تعلمته من فكر و ادب و ثقافة .
و عندى منها اعداد اكثر من عشرين عاما اضطررت ايضا ان انخلص من اغلبها لاجل ايجاد مساحة اكبر.

و هناك العشرات من المجلات الادبية و الثقافية و التى تعنى بالانثروبولوجيا و الثقافة والتاريخ بلغات انكليزية و نرويجية و عربية و مجلات تعنى بالفلسفه و الابستيمولوجيا و ملاحق ثقافية لصحيفة الافتن بوستن النرويجية و الاندبند البريطانية و القاهرة المصرية و الاداب اللبنانية و هى كلها ايضا وجدت طريقها الى الرمى.و كذلك مجموعات كتب السفير و ملاحق ثقافية للنهار .

اما الكتب فقد احتفظت بالكتب التى استعملتها و رافقت حياتى مثل كتب فى تاريخ الفكر و الانثروبولوجيا و تاريخ الاديان و الادب الانكليزى و كتب فى البداغوجيا و السوسيولوجى و الاثنولوجى و عشرات الدراسات الانثروبولوجية التى قام بها دوركهايم و كلود ستراوس و مالنوفسكى و كنيدى الى مارى دوغلاس و تايلور و رادغريف براون الى مالينوفسكى الى المدرسة الامريكية من غيرتز الى فرانز بواس لان هذه الكتب عزيزة جدا على و قد سجلت عليها ملاحظات اثناء قراءتها تبقى ذكرى دوما .
.كذلك كتب الجابرى و اركون و حنفى و ادوارد سعيد و مهدى عامل و مروه و زكى محمود و المهدى المنجرة و هيغل و ماكس ويبر و كارل ماركس و لينين و غرامشى الخ .هذا عدا كتبات لمفكرين اسلاميين مثل سيد قطب و ابا العلاء المودودى ومحمد فضل الله و على شريعتى و محمد باقر الصدر و تقى الدين النبهانى و مفكرين مسيحيين مثل القديس اوغستين .عدا عن كتابات معاصرة فى الفكر من مفكرين مثل فوكواما و صموئيل هننغتن ,و مؤرخين مثل بول كنيدى و كار الى كافة رموز و مفكري عصر النهضة بدءا من فرنسيس باكون الى جون دون الى هوبز الى كانت الخ الخ .
و مجموعات شعرية متنوعة لدرويش و القاسم و نزار قبانى و احمد فؤاد نجم و السياب و الماغوط و مجموعات كاملة لميخائيل نعيمة و جبران و توفيق يوسف عواد و مارون عبود و اميل حبيبى و السكاكينى و توفيق الحكيم و طه حسين و عبد القادر المازنى و جبرا جبرا و نجيب محفوظ و انسى الحاج و ادونيس و غسان كنفانى و روايات عربية مثل روايات فؤاد التكرلى العراقى الخ .و لشعراء من النروج فى القرن الماضى مثل كوليت و فيرغلاند و حتى العصر الحديث و اشعار من العالم مثل اشعار ناظم حكمت و بابلو نيرودا الخ.
اضافة لمجموعات كاملة لغارسيا ماركيز و اليزابيث ايندى و غارسا لوركا ا وهنريك ابسن و سيرفانتس و كنوت هانسن و الفيلسوغ النرويجى ارنا نا س و الفيلسوف الدانماركى شيركيغور و مؤلفات ذات طابع موسوعى تاريخى عن الادب الامريكى و الالمانى و الفرنسى و الاسكندينافى و بعض الاداب من اليابان و افريقيا و امريكا اللاتينية و الفليبينن و بولندة و رومانيا و المجر و البانيا و الهند و الباكستان من طاغور الى اقبال اضافة لاشعار التصوف من لجلال الدين الرومى و الحلاج الخ.
كذلك مجموعة اعوام عدة ل مسرحيات عالمية التى تصدر من الكويت و التى تعلمت منها الكثير..و مجموعة من المسرحيات التى تركت اثرا على تفكيرى من مسرحيات وليم شكسبير الى برناردراسل الى انطون تشيكوف الى ادوارد البى الى ارثر ميلر الى اوسكار وايد الى بريشت تنيسى وليامز الى صموئيل بكيت و اوجين انيل الخ .
..كذلك احتفظت بمجموعة من الكتب التى ارخت للقضية الفلسطينية من مؤرخين كبار مثل عارف العارف و اكرم زعتير و بيان نويهض الحوت الخ و ايضا كتب حول القضية الفلسطينية كتبت من وجهة نظر صهيونية مثل كتاب اوه جيروساليم الخ .هذا عدا عن روايات فلسطينية معاصرة لروائئين مثل ربعى المدهون و سحر خليفة الخ .
ومجموعات متنوعة من كتابات اكاديمين فلسطينيين مثل عزمى بشارة و ابراهيم ابو اللغد و انطوان زحلان و جوزف مسعد الى نمر مرقص .
بعض من حصاد العمر !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لوين بدنا نفل.رسالة فيروز للمتقاتلين العرب!
- لا مكان لخطاب الكراهية فى المنتديات الدولية !
- ثمن التطور!
- المجتمع المتصالح مع الذات!
- حول اشكالية تقدم ام عدم تقدم المجتمعات , محاولة للفهم
- هموم اسيوية!
- يا على نحن اهل الجنوب!
- الصراع فى المنطقة الان هو فى الجوهر هو صراع حضارى بين المشرق ...
- حول المجموعة الشعرية (فلسطين فى القلب )
- بين الانثروبولوجيا و الايديولوجيا
- معركة تغيير العقول معركة طويلة لا تنتهى بجيل واحد
- لا مناص من الاشتغال على منطقة الوعى
- القاتل الحقيقى! انى اتهم
- اشخاص يبدعون افكارا فى عالم متصارع!
- • عن لامارتين و العصر الرومانسى!
- عن الثقافة و صناعة العقل !
- اخر حدائق القرنفل
- صيف هندى !
- انه صراع حضارى بالدرجة الاولى
- روح الشعب و الذاكرة الجماعية


المزيد.....




- شاهد.. رصد قنديل بحر غريب وحباراً نادراً في المكسيك
- المعارضة السورية تختار نصر الحريري رئيسا جديدا لهيئة المفاوض ...
- وزير الأوقاف المصري يتبنى مقترح الدعاة بالمحاكمة العسكرية ال ...
- مرشح لرئاسة مصر: مصادفة خطيرة وقعت في حادث مسجد الروضة
- لماذا يكفّر داعش الصوفيين ؟!
- ثروة بيزوس تتخطى عتبة الـ100 مليار دولار بفضل -الجمعة السودا ...
- توقيع اتفاقية لربط الطاقة الكهربائية بين سوريا والعراق وإيرا ...
- اتفاق بريكست ممكن في كانون الأول/ديسمبر لكن التحدي كبير
- بغداد تمنع وزير خارجية ألمانيا من زيارة الاقليم
- الرئيس العراقي يشكل لجنة قانونية للشكف عن الخروقات التي طالت ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سليم نزال - قصقص ورق ساويهم ناس!