أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - قالت هَلّا تُرجىء الرحيل














المزيد.....

قالت هَلّا تُرجىء الرحيل


ابراهيم مصطفى علي

الحوار المتمدن-العدد: 5587 - 2017 / 7 / 21 - 15:12
المحور: الادب والفن
    


قالت هلّا ترجىء الرحيل
قالت بحياءٍ ما معنى أن ترحل وحدك للمنفى
هلاّ ترجىء الرحيل حالما يستوطن قلبي الفراق للغد
كي انتزع منه وشماً خَتَمْتَهُ غفلةً على جنبيه كالسوار
عندما كان صمتي يعوم في السراب
حالما حطت عيناك في أقاحي جنوني
لكن أن تستل وجدي وتنسى
دبكات العصافير حين التقينا
لا أدر كيف اعتقدت أن تنتزع هذا من ذاكرتي
ولا نزعُك الأخير حين استنشقت مني لذَّة الهوى
في وقتٍ كانت الرياح تعزف من حولنا
ألحان شِعرك المُحلّى بالعسل
حتى ما رأيت يوماً بعمري
وَتين قلب ينسى بلمحٍ دمهُ يُراق*
كلما ملأت من شعابه قدُحٍ مُعَلّى يجيش
قبلها في ذروة الشوق كنت
تلملم الغيوم في أكُفُّكَ ليلاً
وتعصر الجَوْد إكسيراً*
لتسقيني إيَّاهُ عند غيبوبتي
ويحَ حُبٍّ إن لا رجعة
عن الرحيل فلنُكَفِّن رفاته
وارسمني على شفتيكَ قصة
كَمُلت فصولها بهذه النهايه
.............................................................
*الوَتِينُ : الشِّريان الرئيسُ الذي يغذِّي جسمَ الإِنسان بالدّم النقيِّ الخارج من القلب
*الجَوْد : المطر الغزير الذي لا مَطَرَ فوقه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,230,674,278
- ألمسك يُعَطِّر نينوى
- كيف أطيق جمالكِ
- ساعة حر العطش
- ألحب ليس في يدي
- يا دجلة الجبل والسهل
- زغاريد يستيقظ الفجر لها
- في بغداد ودَّعت قرة عين
- العراق في عقل النجوم
- نينوى والهروب من الجحيم
- طلعة البدر في بلادي
- ألجفون الزرق
- كيف كَفَّنتُ دمعي
- ( يردلي سمره قتلتيني )
- في بلادي حكايات
- دِلِلّول يُمَّه دِلِلّول
- ألآن أدركت خاتمتي
- قمرٌ لا يعرف نفسه
- كمانٌ في حياض الجنون
- كنت في غرناطه
- هذه يا دنيا جوهرتي


المزيد.....




- أخنوش يعلن موقف -الأحرار- من جدل لغات التدريس...
- تعليم اللغة الصينية في السعودية يثير موجة سخرية
- الإثنين: ندوة صحفية لدفاع ضحايا بوعشرين
- الموت يغيب المخرج الأمريكي ستانلي دونين عن عمر ناهز 93 عاما ...
- الموت يغيب المخرج الأمريكي ستانلي دونين عن عمر ناهز 93 عاما ...
- الأمير هاري وعقيلته ميغان ماركل يحلان بالمغرب
- وزارة التربية تضع آلية الكترونية لتتبع المشاريع
- رواية إسرائيلية تسجن ناشرها المصري خمس سنوات
- وفاة فنان مصري قدير بعد تدهور حالته الصحية
- مصر.. الحكم على فنان مصري كبير بالمؤبد بسبب أحداث مجلس الوزر ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم مصطفى علي - قالت هَلّا تُرجىء الرحيل