أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - رابطة المرأة العراقية - فرع البصرة - ويوم الطفل وحدائق الفراهيدي














المزيد.....

رابطة المرأة العراقية - فرع البصرة - ويوم الطفل وحدائق الفراهيدي


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 5586 - 2017 / 7 / 20 - 12:04
المحور: الادب والفن
    


إنطباع أول ..
في حدائق الفراهيدي : تحتفي رابطة المرأة العراقية – فرع البصرة: بالطفولة ..
بلقيس خالد
نعتذر للطفولة المحتشدة والمبتهجة الآن معنا
تأخر هذا الاحتفال بيوم الطفل..
تأخر كثيراً لأسباب خارج ارادتنا.
وها نحن نحتفي
بتوقيت مايجري في الوطن
مِن أحداث ٍ عظيمةٍ في تاريخنا
يصادف اليوم
ذكرى ثورة 14 تموز المجيدة
وفي هذه الأيام نحتفل بنصرنا الكبير على الدواعش
و تحرير الموصل
نحتفي في الهواء الطلق واخضرار العشب في هذه الجزيرة الثقافية (حدائق الفراهيدي) التي تستضيء في عصر الجمعة من كل أسبوع بالكتب والقارئات والقراء والطفولة تلطخ أصابعها وأوراقها بأقواس قزح الألوان .. وهناك من يصغي إلى ندوة ثقافية ..كم نتمنى أن يتسع هذا الفضاء، لاجغرافياً فقط بل يتم تجهيزه بما يحتاج من إضاءة ومساطب وكل ما يحتاجه المكان الأخضر لكي يزدهي أكثر وأكثر..
للطفولة في مديتنا حصتها الموجعة ، فكثيرا من الأباء رسخوا في قلوبنا وفي الملصقات الملّونة التي تعوّذ المدينة من الأوغاد الدواعش ومشتقاتهم ..وهذه الطفولة البصرية تحتاج رعايات متنوعة منها: الأجتماعية والثقافية والتعليمية ولاننسى الرعاية الترفيهية التي تزيد أطفالنا إصرارا في مواصلة تنمية مواهبهم
الاحتفال من أجل أن يتنافس الاطفال في إعلان مواهبهن / مواهبهم. عرضوا رسوماتهم البديعة.. وهناك من قرأ قصيدة يشيد ببطولات الحشد الشعبي والجيش العراقي . وفي الختام. تم توزيع الهدايا على الاطفال المشاركين والاطفال الحاضرين لتزداد البهجة سعة ..
.........
لوحات من معرض (عيون) للرسامة الصغيرة: رينا
والرسامة الصغيرة: هيا رعد داود. قدمت لوحات استعملت فيها اقلام احمر الشفاه.
والرسام الصغير مهيار مقداد يفتح قلبه للربيع: لوحته





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,658,864
- مظلات
- أبدا على هذا الطريق
- بتوقيت تحرير الموصل
- حقائب
- زقزقة
- لقاء
- أوتار بكماء
- قنديل ملون
- الأثنين : أمسية الأربعاء
- القصيدة أنت
- حلمنا النباتي المشترك
- هذا الثلاثاء : هو أربعاء منتدى أديبات البصرة
- ثلاثة مفاتيح لأمسية الشاعرة سندس صدّيق بكر
- المرأة ..أولا
- باب الحكايا
- المقهى...
- الأربعاء : رايتنا العالية


المزيد.....




- بنعبد القادر يمر للسرعة القصوى لتنزيل ميثاق اللاتمركز الادار ...
- أفلام -أكشن- عن -مدن الفضيلة- والنوادي الليلية في عمّان
- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - رابطة المرأة العراقية - فرع البصرة - ويوم الطفل وحدائق الفراهيدي