أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - رئيس جبهة التغيير الجزائرية يقرر حل حزبه: فهل فشل مناصرة في تحقيق التغيير؟














المزيد.....

رئيس جبهة التغيير الجزائرية يقرر حل حزبه: فهل فشل مناصرة في تحقيق التغيير؟


علجية عيش
الحوار المتمدن-العدد: 5583 - 2017 / 7 / 17 - 15:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رئيس جبهة التغيير الجزائرية يقرر حل حزبه: فهل فشل مناصرة في تحقيق التغيير؟
قادة أحزاب يتأثرون و لا يؤثرون
غريب جدا موقف عبد المجيد مناصرة رئيس جبهة التغيير (الجزائرية) و المتعلق بتقديم ملف حزبه أمام وزارة الداخلية و الجماعات المحلية لحله، بعد جمع الشمل بينه و بين قادة حركة مجتمع السلم المحسوبة على التيار الإخواني في الجزائر، عبد المجيد مناصرة كان من بين قادة حركة مجتمع السلم، و من أجل الوصول إلى الحكم، انسحب و أسس حزبا سياسيا سمّاه "جبهة التغيير"، ظنا منه أنه عن طريق هذا الحزب سوف يحقق التغيير المنشود، و لكن مناصرة رأى أنه حزبه يتزحزح نحو الفشل و لن يحقق التغيير التي فشلت كل الأحزاب في تفعيله ميدانيا، حتى الأحزاب ذات الأغلبية في الحكم، فشلت هي الأخرى في إحداث التغيير داخل صفوفها، و ما تزال تغرق في الصراعات و يطالب معارضوها بالذهاب إلى مؤتمر استثنائي من أجل التطهير و التغيير، لكن مناصرة حالة خاصة.
فهذا الرجل كان قد طلق الحزب الذي كان ينتمي إليه نهائيا و بلا رجعة، و هو الذي كان أحد قادته، و أسس حزبا آخر كما أسلفنا ، لكنه اليوم يستجيب لمطلب حركة مجتمع السلم ، بحل حزبه و العودة إلى أحضان الحركة، و لعل مناصرة قد تأثر بشعار حركة حمس: " الحل من أجل الوحدة" ، و لم يؤثر فيها بشعاراته الجديدة، و لا حتى في الذين اتبعوه و بايعوه من أجل التغيير..، كنت قد حضرت ندوة صحفية نشطها في حملة من الحملات الإنتخابية، و كان سؤالي متعلق بالرئيس السابق لحركة مجتمع السلم الشيخ أبو جرة سلطاني، و لكن الرجل ثار و هاجمني، و فهمت أن صراعا خفيا بينهما، أبو جرة سلطاني رغم مساوئه، فقد استطاع كيف يزرع أفكاره في الذين يحيطون به في حركته، و ما تزال مواقفه تؤثر فيهم إلى اليوم، و هو الذي لقب بمراقب الإخوان..
كما أن انسحاب مناصرة من حركة مجتمع السلم و الذي كان هو أحد قادتها ، يؤكد لا محالة أن خللا ما أصاب الحركة، و كان من الضروري تبرئة ذمته منها، أو أن المعني له رؤية خاصة مخالفة في تسيير شؤون الحركة، باعتبار تنظيما إسلاميا محسوبا على التيار الإخواني في مصر، و كان من الضروري تأسيس حزبا آخر يحمل في طياته رياح التغيير، إن مثل هذه المواقف الضعيفة، أو الهشّة إن صح التعبير، تجعل المتأمل يعيد النظر في مواقف هؤلاء الذي يبيتون على موقف و يصبحون على موقف آخر، التغيير عندهم هو تغيير المواقف، طالما يحققون من وراءها فوائد و امتيازات، و هنا يجدر بنا الحديث عن القيادة و شروطها، و من هو القائد الفعال الذي يقود و لا يقاد، الذي يأمر و لا يمتثل للأوامر، القائد الذي لا يتأثر، بل يؤثر في الجماهير و يصنعها، لا يتأثر بالأحداث، بل يصيغها وفق ما تتطلبه المصلحة العامة للبلاد و الجماهير الشعبية.
علجية عيش





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- -مفاوضات إيفيان- أجبرت الجنرال -ديغول- على الاعتراف ب: -جبهة ...
- التجربة الصوفية لا تتم إلا بالمجاهدة
- العقل المفكر و العقل المتحجر ( مع كارلوس كاستنيدا و الشيخ ال ...
- قفة رمضان .. قفة الذلّ و المهانة
- معطوبي -الجيش- في الجزائر و المشطوبين و المتقاعدين ينتفضون ف ...
- حديثٌ في -المشعل-
- تشريعيات 2017 في الجزائر هي اختبار مواطنة و ديمقراطية
- العضو القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي عز الدين ميهوب ...
- هل إسقاط الحصانة عن -المُقَدَّسِ- شرطٌ أساسيٌّ لتحرير -العقل ...
- مقتل مترشح الأفلان للتشريعيات ببجاية هل هو مخطط لعودة الربيع ...
- الدكتور جمال ولد عباس: برنامج الأفلان هو امتداد لبرنامج رئيس ...
- أسرة الفن الرابع: المسْرَحُ ل: -المَسْرَحِيِّينْ
- السّكرتير الأوّل لجبهة القوى الاشتراكية: مشروعنا سياسي من أج ...
- المؤرخ عبد الله حمادي:أنا هو المؤسس الأصلي لمؤسسة الشيخ عبد ...
- هكذا وقع الإنقلاب على الرئيس هواري بومدين و مخطط اغتياله..
- إلى أيِّ مدى أثرت التحولات الدولية الراهنة على العلاقات العر ...
- احتلال شمال افريقية كان نتيجة أزمة ثقافية لا دينية أو طائفية
- قانون 1884م الفرنسي منع الجزائريين من حق التنظيم النقابي
- الحركة النقابية في العراق أرعبت السلطات الحاكمة والأجهزة الا ...
- الثورة الجزائرية كتابٌ مُقَدَّسٌ لم يقرأه إلا المُؤمنون: في ...


المزيد.....




- وزير الكهرباء المصري يكشف عن تدخل السيسي لخفض تكاليف محطة ال ...
- فيديو.. الكشف عن أهداف استراتيجية -رؤية مصر – 2030-
- هل تقيم روسيا قاعدة عسكرية في قلب الناتو؟
- Garage Sale مشروع نسائي بنكهة الأعياد لمساعدة المحتاجين
- يوميات زوجة
- مئات المعلمين يعاقبون التلاميذ بطرق قاسية.. ما الذي يغذي هذه ...
- ألاباما اليوم.. حمراء أم زرقاء؟
- تعويضات للأسر الفقيرة.. السعودية ترفع أسعار الوقود
- المعارضة السورية تدعو النظام لمفاوضات مباشرة بجنيف
- أفغانستان تعتقل 3 أتراك وأفغاني بتهمة الانتماء لمنظمة فتح ال ...


المزيد.....

- ثورة في الثورة / ريجيە-;- دوبريە-;-
- السودان تاريخ مضطرب و مستقبل غامض / عمرو إمام عمر
- انعكاسات الطائفية السياسية على الاستقرار السياسي / بدر الدين هوشاتي
- لماذ الهجوم على ستالين... والصمت المطبق عن غورباتشوف ؟ / نجم الدليمي
- التنمية الإدارية وسيكولوجيا الفساد / محمد عبد الكريم يوسف
- كتاب أساطير الدين والسياسة-عبدلجواد سيد / عبدالجواد سيد
- اري الشرق لوسط-تأليف بيتر منسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / بيتر منسفيلد--ترجمة عبدالجواد سيد
- كتالونيا والطبقة والاستقلال / أشرف عمر
- إسرائيل القديمة: حدوتة أم تاريخ؟؟ / محمود الصباغ
- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علجية عيش - رئيس جبهة التغيير الجزائرية يقرر حل حزبه: فهل فشل مناصرة في تحقيق التغيير؟