أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - السياسة فقط وليس الدين هي التي تدافع عن الأقصى














المزيد.....

السياسة فقط وليس الدين هي التي تدافع عن الأقصى


محمود فنون
الحوار المتمدن-العدد: 5582 - 2017 / 7 / 16 - 20:06
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



"القدس- معا - لليوم الثالث على التوالي تواصل سلطات الاحتلال اغلاق المسجد الأقصى المبارك وتمنع دخول المسلمين اليه، كما تمنع رفع الآذان فيه." فهل هذا سيثير انتفاضة في العالم الإسلامي دفاعا عن الأقصى
المنزلة الدينية للأقصى لا تحرك نوازع الإسلام تلقائيا فلا تتوقعوا ثورة يحركها الدين.
فالدول الرجعية توظف الدين لأهداف ودوافع رجعية ، بينما المناضلين من أجل الحرية ممن ينتمون للتيارات الدينية هم الذين يوظفون الدين من أجل النضال التحرري بكل اشكاله .
يدافع عن الأقصى القوى السياسية المعادية للاستعمار والصهيونية بمختلف ميولها وتياراتها .
وإذا كانت هذه القوى التي تدافع عن الإقصى بميول دينية فإنها تجند الدين في معاركها بما فيها معركة الأقصى
وإذا كانت تبرز ميول دينية ولم تكن معادية للاستعمار والصهيونية فإنها لا تدافع لا عن الأقصى ولا عن فلسطين ولا عن مكة .
طيب الأقصى من اهم الرموز الدينية . ومشاكل الأقصى تؤثر في القوى الدينية فهل ستتحرك دفاعا عن الإقصى ؟
الجواب : لا ، فالتدين والميول الدينية لا تحرك الجماهير . إن السياسة هي التي تحرك الجماهير . وهي التي تجند النوازع الدينية وغير الدينية لأهدافها السياسية .إن الدين هو جندي عند السياسة وليس العكس .
فالقوى السياسية الرجعية والمستخذية للإستعمار والصهيونية لا تجند الدين ولا تصدر فتوى أو خطاب ديني لمجابهة أعداء الأمة ، ولكنها تجند الدين وتصدر الفتاوى الدينية والخطاب الديني لمصلحة العدو ومصالح الرجعيين. كما فعل القرضاوي والعرعور والوهابيين وكل شبوخ الدولار والسلاطين . والدولة السعودية الوهابية وكل من يتبعها كما تركيا الإسلامية ، كلهم كانوا في صف الحراك المضاد بقيادة الإمبريالية في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا ، كانوا ولا زالوا في خدمة العدو.
وكذلك الدول الرجعية مثل تركيا والسعودية وكل دول الخليج والأردن ومصر ، كلها ستمر على ازمة الأقصى بتصريح هنا وتصريح هناك وفيض من الإستنكارات الكاذبة والإتصالات الشكلية . هذه الدول كلها تسلم بفلسطين لليهود وتتآمر على القضية الفلسطينة . واستطاعت ان تكيّف الدين مع ميولها السياسية ومصالح الإستعمار والصهيونية .
أما الجماهير العفوية فهي بعفويتها لا تفرض المواقف بدون توجيه القوى السياسية وبقيادتها .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الحل التاريخي هو حل صهيوني
- هل دحلان خشبة انقاذ لحماس ام طريق لسيناريو محدد
- الغزية السياسية الفلسطينية
- ديننا في خدمة عدونا
- مصالحات فتح وحماس تكريسا للقسمة
- قطر ليست صديقة لحماس بل عدوة
- المراجعات دائما ضرورية لخمسة حزيران
- هل حماس مخدوعة
- قطر وتركيا عرابتان لإسرائيل
- تحية لروحك يا يوسف
- عن اضراب المعتقلين
- جولة من النضال ضد العدو الغاشم
- المسلمين والطائفية
- ميثاق حماس قطعة من التاريخ
- الشيخ الخارق الذي عرف سر الخشبة
- مرة أخرى عن معاني الشهادة
- استشهد سبأ عبيد على الحاجز
- نقاش في انتخابات جامعة بير زيت
- شكوى على الحكومة
- نتنياهو يطالب حماس بشطب بقية وثيقتها


المزيد.....




- فرنسا: السلطات تخلي جزيرة مونت سان ميشيل بعد تهديد للشرطة
- هذا هو صوت إطلاق النار بمنطقة القصور الملكية السعودية
- نصف المصابين بارتفاع ضغط الدم يجهلون ذلك
- وفاة -العملاق الأبيض- للحرب العالمية الثانية عن عمر يناهز 10 ...
- إسقاط طائرة لا سلكية صغيرة قرب قصر الملك سلمان بالرياض..تعزي ...
- السعودية تفرض قيودا على امتلاك الطائرات اللاسلكية بعد " ...
- رئيس وزراء أرمينيا يرفض الاستقالة والاحتجاجات تدخل يومها الع ...
- إسرائيل: لا علاقة لنا بمقتل البطش
- هل سترسل الدول العربية قوات إلى سورية، وكيف؟
- إسقاط طائرة لا سلكية صغيرة قرب قصر الملك سلمان بالرياض..تعزي ...


المزيد.....

- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي
- هاييتي ٢٠٠٤-٢٠١ ... / كايو ديزورزي
- منظومة أخلاقيات الرأسمالية / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - محمود فنون - السياسة فقط وليس الدين هي التي تدافع عن الأقصى