أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - المناضل-ة - نِداءٌ إلى شَعب اليَسار لأجل نُصرة الريفْ المُحاصر: كُلنا إلى مَسيرة 20 يوليوز التاريخية














المزيد.....

نِداءٌ إلى شَعب اليَسار لأجل نُصرة الريفْ المُحاصر: كُلنا إلى مَسيرة 20 يوليوز التاريخية


المناضل-ة
الحوار المتمدن-العدد: 5582 - 2017 / 7 / 16 - 10:01
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    



فِي مَتم هذا الشهر يستكمل كفاح كادحي الريف، وصمودهم بوجه القمع، شهره التاسع. شهور ستدخل تاريخ النضال من أجل التحرر من الإستبداد والإستغلال إلى جانب ملحمة محمد بن عبد الكريم الخطابي. لقد انتصر كادحو الريف وكادحاته على دولة البُرجوازية ونَهابي الثروة الوطنية، وعملاء صندوق النقد الدولي والإتحاد الاوربي، بإسقاط ما تبقى من أقنعتهم “الديمقراطية” و”الإجتماعية” التي رصعوا بها دستور العبيد المفروض على الشعب عام 2011. وسَيسجل التاريخ أيضا لأَهالينا في الريفْ فضْل منح كادحي باقي البلد مدرسة في النضال الجماهيري الواعي المنظم.
انفضحت كل مزاعم الدولة باقدامها على تجريم النضال الإجتماعي بزج طلائعه في السجون بعد اعتراف بمشروعية مطالب الحراك الشعبي. وما القمع إلا الوجه الآخر لإستحواذ أقلية نهابة على مقدرات البلد الإقتصادية. لقد إرتعبت الطبقة البرجوازية، في شخص ممثل مصلحتها العامة، الدولة، من مقدمات الثورة المغربية التي انبثقت من الريف، فسعت إلى تشويه النضال الشعبي وإتهامه بشتى الجرائر، ففشلت، وبدت علامات اختمار نضالي بمناطق عديدة، فاستبد الخوف بالحاكمين على نحو يذكر بأيام 20 فبراير المجيدة لما نزلت مئات آلاف الجماهير الشعبية إلى الشارع لإسقاط الإستبداد ومن أجل العدالة الإجتماعية والكرامة.
ما تحقق لحد الآن من إجبار الحاكمين على الركض في كل الإتجاهات للظهور بمظهر من يحقق المطالب، وارتباكهم وتخبطهم أمام صمود شباب الريف ونسائه، وما أقدمت عليه الجماهير المنتفضة من تسفيه للمؤسسات الديمقراطية الزائفة و”الحكومة” المنبثقة عنها، ورفض رموز النظام وإعلاء راية جمهورية الريف، كل هذا انتصار أكيد للنضال الشعبي يتعين إستكماله باطلاق سراح المعتقلين، ورفع العسكرة، وإجبار الدولة على تخصيص ميزانيات كافية لتحقيق المطالب الشعبية. من أجل استكمال هذا النصر، والسير بالكفاح الشعبي للإمتداد والتعمق بكل ربوع المغرب. يُنادينا الواجب لإنجاح مسيرة 20 يوليوز 2017، إحياء لذكرى نصر “أنوال”، ودعما للحراك الشعبي الجاري ولمعتقليه. إننا إزاء لحظة حاسمة من كفاح مقهوري المغرب، وكل من يضع نفسه في معسكرهم مُطالب اليوم بالنهوض بواجبه النضالي: النقابات العمالية مدعوة للإسهام في هذا اليوم التاريخي بجعله يوم إضراب عام وطني تضامني مع الريف ومطالب كادحيه. وشعب اليسار بكل جبهات النضال، مُطالبٌ بالوفاء لعلة وجوده: النضال الذي يقرن القول بالفعل.
لنشارك في مسيرة 20 يولوز 2017 لتأكيد استمرار معركة التحرر الوطني من التبعية الإمبريالية بأشكالها الجديدة، ولأجل التحرر الديمقراطي العميق من الإستبداد وللقضاء على الإستغلال الإقتصادي والتخلف الإجتماعي عبر إعادة نظر جذرية في النظام الإقتصادي القائم.
طموح أبطال معركة أنوال لم تدفنها جرائم الإستعمار الغاشم فجيل اليوم يعيد مواصلة المعركة بنفس الحماسة والإقدام حتي تحقيق النصر.
عاش الشعب ولا عاش من خانه.
تيار المناضل-ة
15 يوليوز 2017





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- كل التضامن مع التعبئات الشعبية في الريف
- 1997-2017: في ذكرى اختطاف المناضل العمالي موناصير واغتياله
- بيان: طاحونة الاستبداد، لنبن تنظيمات إسقاطه
- هل تنعش ثورة تكنولوجية جديدة الرأسمالية ؟
- “ضد الانقلابات العسكرية وضد أردوغان، لنبن جبهة الديمقراطية، ...
- الدولة الإسبانية: أول انتكاسة لحزب بوديموس
- إن جعل فاتح مايو يوم نضال طبق التقاليد المجيدة للحركة العمال ...
- نقاش حول الانتخابات من وجهة نظر ماركسية
- تركيا: اضراب عمال صناعة التعدين يجبر أرباب العمل على التراجع
- إلى فاتح مايو النضال، لا للتلاعب بمصير الشغيلة
- لا لتدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن، لا للتدخل الإيران ...
- في ذكرى اغتياله السابعة عشر: حاجة طبقتنا ومجمل الكادحين إلى ...
- كامبودج: من الخمير الحمر إلى النظام الراهن، مسؤوليات الامبري ...
- طبقة العمال، صمود في أفق النهوض
- -تاوادا- 20 أبريل 2014 : النضال الميداني... لانتزاع مطالب ال ...
- من أجل نضال مشترك لتحقيق المطالب العاجلة للحركة العمالية، ول ...
- السلطتان البطريركية و الرأسمالية سبب العنف ضد النساء. للقضاء ...
- النقابات للعمال، واجبنا إعادة بنائها ديمقراطيا وكفاحيا
- النجاح الذي نتمنى لمؤتمر الكونفدرالية الخامس
- لا لتكميم الأفواه الناطقة باسم مصلحة الكادحين - ارفعوا قمعكم ...


المزيد.....




- فيديو حصري لـCNN يظهر الرقة من الجو بعد دخول قوات التحالف إل ...
- طهران: لا حق للأوروبيين والأمريكيين بنفوذ في المنطقة
- عندما يجتمع الجمال من 180 دولة في مهرجان واحد
- مزقت ثيابها أمام الكاميرا احتفالا باندحار داعش من الرقة
- كلينتون تقارن- التدخل الروسي-بـ11 سبتمبر
- الكلمات الأخيرة للصحفية المالطية قبل نصف ساعة من مقتلها
- قريبا.. -دراجات طائرة- في دبي!
- شويغو يبحث في إسرائيل الوضع السوري والنووي الإيراني
- الدوحة: الصومال تتعرض للانتقام لمعارضتها دول المقاطعة
- أطول زعماء العالم قامة!


المزيد.....

- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم
- الفكر المقاصدي عند ابن رشد الحفيد 520_ 595 هــ - قراءة تأويل ... / الباحث : بوبكر الفلالي
- في ذكرى ثورة أكتوبر الاشتراكية المجيدة / وديع السرغيني
- بين الدعوة لتوحيد نضالات الحركة الطلابية والطعن في المبادرات ... / مصطفى بن صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - المناضل-ة - نِداءٌ إلى شَعب اليَسار لأجل نُصرة الريفْ المُحاصر: كُلنا إلى مَسيرة 20 يوليوز التاريخية