أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ناجي الزعبي - تهاوي اسباب العدوان الاميركي على سورية














المزيد.....

تهاوي اسباب العدوان الاميركي على سورية


ناجي الزعبي
الحوار المتمدن-العدد: 5582 - 2017 / 7 / 15 - 03:16
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


عناوين العدوان الاميركي على سورية تتهاوى
كانت اهداف العدوان الاميركي الصهيوني التركي والرجعي العربي على سورية وما زالت :
تفكيك الدولة الوطنية السورية.
إلحاق الدولة بحظيرة صندوق الدولي وانهاء استقلالها الوطني وفتحها سوقاً لتدوير راس المال المالي الربوي .
الإطاحة بالرئيس بشار الاسد ونهجه المقاوم لمشروع الهيمنة الاميركي.
نهب موارد سورية وثرواتها اسوة بباقي دول التبعية.
كسر وانهاءمحور المقاومة ؛ سورية ، المقاومة اللبنانية ، العراق ، ايران ، وتحالفه الروسي معسكر التحرر الدولي وتكريس المنع التاريخي للتواصل العراقي السوري بغداد دمشق الذي تعاظم ليصبح طهران بغداد دمشق لبنان " المقاومة " .
الحفاظ على أمن العدو الصهيوني واستقراره ودوره كمعسكر وراس حربة اميركية .
بالامس أعلن ماكرون احد اهم الادوات الاطلسية والأذرع الاميركية بان الإطاحة بالاسد لم يعد شرطاً من شروط التسوية السورية اثر اجتماعه مع ترامب ، كما خرج اللقاء بين بوتين و ترامب الموازي لاستانة باتفاق الهدنة في جنوب سورية اثر المحادثات التي جرت بالاردن و بموافقة اميركا و الاردن والعدو الصهيوني ، فقد قايض ترامب والاردن والعدو الصهيوني تواجد القوى ( الطائفية ) الحرس الثوري والمقاومة اللبنانية على الحدود الجنوبية السورية بانتشار الجيش السوري في جنوب سورية .
أتت الاتفاقية بعد :
اسقاط الطائرات المسيرة من قبل الجيش السوري
وإعلان العدو الصهيوني حالة طوارئ خاصة منع فيها تحليق الطائرات في مطار بن غوريون و في سماء فلسطين المحتلة قبل بضعة ايام اثر عملية مقاومة غامضة .
وبعد اطلاق الصواريخ البالستية الإيرانية متوسطة المدى التي استهدفت الارهابيين في دير الزُّور
وخطاب نصرالله الاخير الذي أرسل خلاله رسالة ضمنية بان طَي ملف القلمون وعرسال قادم خلال بضعة ايام قادم لا محالة ودعا خلاله الى المصالحات وطي هذا الملف
الامر الذي يعني ضمناً تفريغ قوات من من حزب الله لتلعب دورها في إشعال المقاومة في الجولان كرسالة خفية تذكي الهواجس الصهيونية الاميركية بسبب الخطر الذي بهدد الامن القومي الصهيوني ، وتصريحات ومواقف بوتين الحاسمة . استجابة روسيا لمطالب ابعاد القوى "الطائفية" ٤٠ كم عن حدود فلسطين المحتلة كانت بمثابة قصة الكيماوي التي انزلت اوباما عن شجرة التهديدات والعنتريات الاميركية الفارغة .
وقد أجلت الهجوم السوري الاستراتيجي الشامل وفتحت الباب على المصالحات مع الفصائل المتعددة وفرزت النصرة المصنفة دولياً كفصيل ارهابي.
اثر هزيمة مشروع الخلافة بعد تحرير الموصل وانتصار الجيش العراقي وتأهبه لإكمال النصر وكنس فلول داعش من الحويجة وتل اعفر والشريط الحدود السوري العراقي الممتد من القائم شمالاً
وأثر تأهب الجيش السوري لفك الحصار عن دير الزُّور وخوض معركةالبادية السورية الشرقية ودرعا
وأثر حالة انعدام الوزن لدول الجوار السوري شمالاً وجنوباً والتورط السعودي في العدوان على اليمن وأزمتها الداخلية وخلافاتها مع قطر .
أتى تصريح ماكرون بضؤ اميركي اخضر بالضرورة وبذلك
تهاوى موضوع الإطاحة بالاسد ونهجه بالطبع ، وتفكيك الدولة السورية ، وإسقاط محور المقاومة، ومنع التواصل الايراني العراقي السوري المقاومة اللبنانية( طالما طريق طهران بغداد دمشق القلمون عامل بكفاءة) .
فمالذي تبقى سوى مراوحة العدوان واستنزاف الوطن العربي والذي تجلى بزيارة ترامب ونهب ال ٤٨٠ مليار دولار من السعودية ولقاء تيلرسون تميم الاخير والذي أعقبه تصريح تيلرسون بالدور القطري الإيجابي بعد نهب قطر.
خلق بؤر التوتر وسرقة الأموال اخر ما تبقى لترامب بالتزامن مع الانتصارات للمعسكر المناهض ذات الوتيرة والخط البياني الصاعد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ثوب العيرة ما بدفي
- حلب فجر عالم جديد
- اسقاط طائرة ال اف 16 الصهيونية
- الصاروخ اليمني بركان 1
- الانقلاب
- ما بعد بعد همدان
- موسكو ممر اردوغان الاجباري
- عبدالله نعتذر من انسانيتنا
- تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي
- حقائق وليست تحليلا-
- تغيرت الوجوه والنهج باقي
- التحاق السعودية بكامب ديفيد
- زيارة سلمان للسيسي
- اللعبة الاميركية القذرة
- بيان تضامن مع حزب الله
- السعودية فك وتركيب
- اتفاق كيري لافروف
- الصدمة والرعب
- من كامب ديفيد لاسوار دمشق
- قواعد تركية عسكرية في الصومال


المزيد.....




- أحزاب اليمين المتطرف الأوروبية تدعو لـ«نهاية» الاتحاد الأورو ...
- -طريق الشعب- في حقيبة المدرسة / د. مزاحم مبارك مال الله
- كلمة الدكتور حمد الأنصاري في المهرجان الخطابي: القدس القلب ا ...
- الأحزاب الشيوعية والعمالية تتضامن مع الشعب الفلسطيني ضد موقف ...
- الشيوعي العراقي يستقبل سفير دولة فلسطين في بغداد
- الحرس الثوري الإيراني يؤكد أن الصواريخ اليمنية مصدرها الاتحا ...
- أحمد بيان // الشهداء المغاربة ابرياء من مسارات المهادنة والم ...
- غريب من حلبا: المشكلة هي في النظام السياسي الطائفي ولا سبيل ...
- الآلاف يتجمعون بساحة الشهيد البوعزيزي في الذكرى السابعة للثو ...
- تحميل العدد 253 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً “PDF”


المزيد.....

- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي
- المسار الثوري في فلسطين.. إلى أين؟ / نايف حواتمة
- الجبهة الشعبية في تونس :لاخيار سوى الاشتراك في الحكومة / زهير بوبكر
- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - ناجي الزعبي - تهاوي اسباب العدوان الاميركي على سورية